معلومات عن حيوان الضبع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن حيوان الضبع

حيوان الضبع

يُشير حيوان الضبع إلى أحد أنواع الحيوانات الثديية التي تنتمي لعائلة الضبعيّات، ويُمكن التعريف عنها بأنّها أي من الأنواع الثلاثة من الحيوانات آكلة اللحوم الخشنة والمكسّوة بالفرو وتُوجد في قارّة آسيا وقارة إفريقيا وتتميّز بعادتها في جمع المخلّفات، كما يتميّز حيوان الضبع بأنّه يمتلك يدين طويلتين وعُنق قويّ وكتف لتمزيق الفرائس وحملها، وبالإضافة لامتلاكه أقدام لا تتعب فإنّه يتميّز بنظره الثاقب والسمع القويّ وحاسّة الشّم التي تُمكّنه من تحديد موقع اللحوم؛ وبالتّالي فإنّه يُعدّ صائدًا بارعًا، كما تتميّز جميع أنواع الضباع بأنّها أكثر أو أقل نشاطًا أثناء الليل.[١]

موطن حيوان الضبع

يعتمد موطن حيوان الضبع على نوعه، حيث يُوجد عدة أنواع وهي؛ الضباع المرقّطة والتي تُعدّ أضخم الأنواع حجمًا بين الفصائل الأخرى، والضباع البنيّة وهي ثاني أضخم الفصائل، بالإضافة إلى الضباع المخططة وذئب الأرض التي تُعدّ الأصغرحجمًا بين الفصائل الأخرى، وفيما يأتي ذكر لمواطن هذه الأنواع:[٢]

  • الضباع المرقّطة: تتميّز الضباع المرقّطة بأنّها تنتشر في حدود كبيرة نسبيًّا، وتعيش في جنوب صحراء صحارى، كما أنّها تُوجد في جميع أنحاء الصحراء الإفريقيّة الفرعيّة، وتُعدّ الحيوانات المُفترسة الأكثر انتشارًا في سيرينجيتي.
  • الضباع البنيّة: يتميّز هذا النّوع من الضباع بأنّه يمتلك انتشارًا محدودًا جدًا؛ حيث إنّه يعيش في جنوب إفريقيا ومن ضمنها صحراء كالاهاري وصحراء ناميب، كما أنّه يُوجد غالبًا بين حدود أنغولا وناميبيا ونهر أورانج في جنوب قارّة إفريقيا.
  • الضباع المخططة: تتميّز هذه الضباع بأنّها الأكثر انتشارًا مقارنةً بالأنواع الأخرى، وتعيش في الشمال والشمال الشرقيّ من قارّة إفريقيا بالإضافة إلى الشّرق الأوسط وقارة آسيا امتدادًا إلى شمال سيبيريا.
  • ذئب الأرض: يُوجد مجموعتان مستقلّتان من هذا النّوع تعيش إحداهما في جنوب زامبيا وأنغوليا والموزنبيق بالإضافة إلى شمال أوغاندا والصومال، أمّا النّوع الآخر فيمتد من وسط تنزانيا وإثيوبيا والسّودان ومصر.

غذاء حيوان الضبع

يتميّز الضّبع بأنّه أحد أنواع الحيوانات المتوحشة آكلة اللّحوم؛ وبالتّالي فإنّه يصطاد ويتناول اللحوم، كما يتميّز بأنّه يبحث في المخلّفات؛ أي أنّه يتناول اللحوم من الحيوانات التي تكون ميتة سابقًا؛ وتعيش الضباع بجانب الأسود؛ وبالتّالي فإنّها تتناول الطعام الذي تتركه الأسود خلفها في بعض الأحيان، ويتميّز حيوان الضبع بامتلاكه فكًا قويًا الأمر الذي يساعده في قتل الحيوانات للحصول على الطعام، كما أنّه يتغذّى على الحيوانات الكبيرة كالحمار الوحشي والظبي،[٣] بالإضافة إلى الطيور والأسماك والأفاعي والثعالب والبيض والحشرات والنيص والسحالي وابن آوى، كما تقوم الضباع بتخبئة الطعام الزائد في الحفر المائيّة في بعض الأوقات، وتتناول جميع أجزاء الفريسة بما فيها العظام والحوافر، أمّا ذئب الأرض فيتميّز بأنّه يأكل الحشرات ويتغذّى على النمل الأبيض فقط؛ حيث يُمكن أن يأكل هذا النوع 30000 نملة بيضاء باليوم الواحد.[٢]

سلوك حيوان الضبع

تنتمي الضباع إلى كل من الكلاب والقطط على الرّغم من أنّها تُشبه الكلاب بشكلٍ أكبرٍ، وبالإضافة للتصرّفات التي يسلكها هذا الحيوان في محاولاته للحصول على الغذاء وقتل الفرائيس فإنّه أيضًا يتميّز بالعديد من السلوكات والخصائص المعيشيّة، وفيما يأتي ذكر لبعض هذه السلوكات في الأنواع المختلفة:

  • تتميّز الضباع بأنّها اجتماعيّة بشكلٍ كبيرٍ وتعيش في مجموعات تُسمّى القبائل؛ وقد يصل عدد الأعضاء في القبيلة الواحدة إلى 80 ضبع.[٢]
  • تتميّز إناث الضباع المرقّطة بأنّها أكبر حجمًا وأكثر عنفًا وتسلّطًا في القبائل؛ حيث تحصل جميع الإناث على مكانة أعلى من الذّكور في القبائل، أمّا إناث الضباع البنيّة والمخططة وذئب الأرض فتخضع للسيطرة الذكوريّة في القبائل.[٢]
  • تلتقي الضّباع للتزاوج خارج القبيلة؛ حيث تتزاوج ذكور وإناث الضباع بعد عدّة أيام من التودد لبعضها البعض، وتضع أنثى حيوان الضبع عددًا من صغار الضباع يتراوح ما بين صغيرين إلى أربعة صغار بعد فترة الحمل التي تبلغ 3 أشهر، ويُطلق على الصغار اسم الأشبال.[٢]
  • تتشارك إناث الضباع برعاية الصغار في القبيلة، كما قد يقوم أعضاء القبيلة الآخرين بإحضار الطّعام إلى وكر الأشبال.[٢]
  • تبقى عيون الأشبال مغلقة لفترة زمنيّة تتراوح ما بين 5 أيام إلى 9 أيام من الولادة، تستعد الأشبال لمغادرة الوكر بعد أسبوعين على الرّغم من اعتمادها على حليب الأم للأشهر الستة الأولى والرّعاية لمدّة عام، وتكون هذه الأشبال قادرة على ترك الأم بعمر السنتين، وتمتد فترة حياة الضباع ما بين 10 سنوات إلى 21 سنة.[٢]
  • تتميّز الضباع المخططة بأنّها تبحث في المخلّفات بشكلٍ مفردٍ، ولكنّها لا تبتعد عن أكثر من 9.6 كيلومترات عن حفرة الماء.[٤]
  • يتميّز ذئب الأرض بأنّه حيوان ليلي وغالبًا ما ينام خلال النّهار، أمّا عند وصول الشتاء تتغيّر عادات هذا الذئب ويبدأ في المطاردة في النّهار والنوم ليلًا للمحافظة على الطّاقة.[٤]
  • يُمكن تحديد عمر وحالة الضباع المرقّطة من خلال صوت الضحك.[٤]

هل تعتبر الضباع خطيرة على الإنسان

يُعدّ حيوان الضبع أحد أنواع الحيوانات التي تُشكّل خطرًا على الإنسان؛ حيث إنّها تتميّز بانتمائها إلى مجموعات الحيوانات المفترسة الخطيرة، كما أنّها قادرة على مهاجمة وقتل حيوانات كبيرة بنفسها، بالإضافة إلى ذلك تتمكّن الضباع المرقّطة من قتل 95% من الفرائس التي تستهلكها، ولا يجب تعميم فكرة البحث عن الطعام في المخلّفات على جميع أنواع الضباع؛ حيث تُطبّق هذه الحقيقة بشكلٍ أساسيّ على الضباع المخططة فقط، الأمر الذي يجعل حيوان الضبع من الحيوانات الخطيرة جدًا على الإنسان كما أنّها قد تُعطي انطباعًا أوليًا بأنّها ضحية، وعلى الرّغم من ذلك فقد تمكّن بعض الأشخاص من بناء علاقة قويّة مع الضباع؛ حيث يُوجد ما يُسمى برجال الضباع وهم أعضاء عائلة يتم تدريسهم كيفية صيد وتدريب الضباع، ويعتمد هؤلاء الأشخاص على هذا العمل لكسب المال عن طريق تطبيق الحيل الخاصّة بهم على الضباع المسجونة في الأقفاص.[٥]

المراجع[+]

  1. "Hyena", www.britannica.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Facts About Hyenas", www.livescience.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  3. "Hyena Facts: Lesson for Kids", study.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "What are some interesting facts about hyenas' group organization and behaviour?", www.quora.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  5. " Are hyenas dangerous to humans?", www.quora.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.