معلومات عن حيوان الشمبانزي

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٤ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن حيوان الشمبانزي

حيوان الشمبانزي

يُعدّ حيوان الشمبانزي نوع من القرود، والّذي تستمر فترة الحمل به إلى ثمانية أشهر، وبمجرد بلوغ رضيع الشمبانزي الثلاث سنوات يتم فطمهُ، ولكن مع ذلك فهو يُحافظ على علاقة وثيقة مع والدتهِ لعدة سنوات أُخرى، ويعيش الشمبانزي في مجموعات يتراوح أفرادها ما بين 15إلى 150 فرد، ولكن مع ذلك فهي تنتشر خلال اليوم من أجل تناول الطعام وغيرها من الأمور في مجموعاتٍ أصغر، وعادةً ما يكون ذكر الشمبانزي هو قائد المجموعة، والجدير بالذكر أن الشمبانزي اُستخدم في الثقافة الشعبية الغربية في وسائل الترفيه، والعروض المسرحية وأعمال السيرك، وتم الاحتفاظ بهِ كحيوان أليف، واحتفظت بهِ الولايات المتحدة الأمريكية في مختبرات البحث، وفي الآتي سيتم الحديث عن حيوان الشمبانزي بشيء من التفصيل.[١]

موطن الشمبانزي

يُعدّ حيوان الشمبانزي أكثر أنواع القرود انتشارًا، وذلك بتغطية نطاقات جغرافية واسعة تصل إلى 21 دولة مختلفة، على الرغم من أن ثلثيّ عددها الكلي يتواجد في كل من الجابون والكونغو، كما أنها تتواجد أيضًا في جميع أنحاء وسط أفريقيا، حيث تتواجد تحديدًا في المناطق الجبلية والمنخفضات المغطاة بالغابات، والمستنقعات، كما تعيش بعض حيوانات الشمبانزي أيضًا في غابات السافانا الجافة،[٢]وتعيش كذلك في الغابات شبه دائمة الخضرة المتواجدة تحديدًا في غومبي، وتعيش أيضًا في الغابات الأولية والأراضي العشبية في بوسو، وتتواجد في الغابات المطرية الاستوائية في ساحل العاج، وفي التالي سيتم الحديث عن جسم حيوان الشمبانزي ووصفهِ.[١]

جسم الشمبانزي

يتميز الشمبانزي بأنه ليس لديه ذيل بعكس بعض الأنواع الأُخرى من القرود، كما أنّ حجمهُ كبير مقارنةً بالأنواع الأُخرى، ولكن ليس أكبر من الغوريلا، ويتميز أنف الشمبانزي بأنهُ قصير بفتحات واسعة،[٣]ويبلغ ارتفاع الشمبانزي العادي من 100 إلى 170 سم، ويتراوح وزن الأنثى من 27 إلى 50 كجم، بينما يزن الذكر من حيوان الشمبانزي البالغ ما بين 40 إلى 60 كجم، وقد يصل وزن الشمبانزي الكبير جدًا إلى 90 كجم، وتُغطى أجسام الشمبانزي بالشعر الخشن ذو اللون الأسود أو البني ما عدا كفي اليدين وباطن القدمين والوجه والأصابع والقدمين، ويتساقط هذا الشعر مع التقدم في السن، والتي يصاحبها ظهور بقع بيضاء أو رمادية في منطقة الذقن أو في الجزء السفلي من جسدها، والجدير بالذكر أن الشمبانزي يمتلك قوة بدنية كبيرة؛ بسبب نسبة الألياف الكبيرة في عضلاتها، وفي التالي سيتم التعرف على غذاء الشمبانزي.[١]

غذاء الشمبانزي

يتميز حيوان الشمبانزي بأنه يأكل كل شيء؛ حيث إنه يأكل الحيوانات والنباتات، كما أنه يتناول المكسرات، وذلك باستخدام الحجارة لتكسير غلافها، ويمتص المياه الموجودة في أوراق النباتات،[٤]ولكنه فضل الفواكه على جميع المواد الغذائية الأخرى، حيث تشير الدراسات إلى أن الفواكه تغطي 64.5٪ من غذاء الشمبانزي، فيتناول أوراقها وبراعمها والسيقان واللحاء والبذور والأزهار الخاصة بها، كما أنه يأكل النحل والعسل الّذي تنتجهُ، ويتناول الثديّات المتوسطة والصغيرة في الحجم مثل القرود ذات الذيل الأحمر والخنازير، حيث تصل نسبة تناولهُ لها إلى 65 جرام يوميًا، ويتناول الطيور وبيضها، ويأكل التربة والحشرات المتواجدة فيها مثل النمل بأنواعه، ولكن ذلك لا يتجاوز 2٪ سنويًا من الغذاء الكلي للشمبانزي، والجدير بالذكر أنّ الغوريلا والشمبانزي يتجاهلان بعضهما البعض عندما يتغذيان على نفس الشجرة.[١]

ذكاء حيوانات الشمبانزي

تتميز حيوانات الشمبانزي عن غيرها من الحيوانات بالذكاء، إذ اتضح ذلك من خلال القدرة على تذكر الرموز واللغة واستخدام الأدوات المختلفة، كما أنها اجتازت ما يعرف باختبار المرآة، وهذا يعني أن لديها قَدر من الوعي الذاتي، وتم إجراء دراسة في معهد أبحاث الرئيسات بجامعة كيوتو استغرقت 30 عام أثبتت أن الشمبانزي قادر على التعرف على الأرقام من 1 إلى 9، وتمكنت الشمبانزي أيومو من الإشارة بشكل صحيح وسريع إلى المواقع التي ظهرت فيها الأرقام بترتيب تصاعدي في إحدى التجارب التي تومض فيها الأرقام المختلطة على شاشة الكمبيوتر لمدة تقل عن ربع الثانية، وهذا أثبت أن حيوان الشمبانزي يمتلك ذاكرة فوتوغرافية، ويظهر الشمبانزي متعاونًا في التجارب المعتمدة على التعاون بين الأفراد، ولكن في ذات الوقت لوحظ أن حيوانات الشمبانزي قد تعاني من صعوبات في حل المشكلات البسيطة.[١]

خطورة الشمبانزي

يُعدّ حيوان الشمبانزي من الحيوانات الخطرة على الإنسان؛ لإنه يمتلك بنية قوية، وأيضًا أسنان حادة، وخصوصًا إذا نظر حيوان الشمبانزي إلى البشر على أنهم منافسين، إذ تم تسجيل ست حالات لأطفال رُضع تم اختطافهم وأكلهم من قبل حيوانات الشمبانزي، وفي أوغندا تعرض بعض الأطفال إلى هجمات مميتة؛ والتي كان سببها تسمم حيوانات الشمبانزي من الكحول المستخدمة في الأراضي الريفية، وفي عام 2009 قام الشمبانزي ستامفورد الّذي يبلغ وزنه 200 رطل، ويصل عمره إلى 13 سنة، بمهاجمة صديقة مالكه، حيث كانت هجمة قوية جدًا أدت إلى فقدانها كل من عينها وأنفها ويديها وجزء من الفك العلوي لها، إذ يجب أخذ الحيطة والحذر عند التعامل مع حيوانات الشمبانزي.[١]

الشمبانزي وخطر الإنقراض

تم تصنيف حيوان الشمبانزي ضمن القائمة الحمراء للحيوانات المهددة بالانقراض، وكان ذلك من قبل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة في عام 2007، ويوجد حوالي 115000 فرد من حيوان الشمبانزي على قيد الحياة، وذلك حسب تقدير الصندوق العالمي للحياة البرية، ووفقًا للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة يُتوقع أن تبقى حيوانات الشمبانزي على قيد الحياة ما يقارب 30 إلى 40 سنة أخرى؛ والسبب هو التدخل البشري من تدمير أماكن سكنها بإزالة الغابات، والصيد الجائر، كما أنّ حيوان الشمبانزي معرض للفيروسات التي تصيب الإنسان، مثل الالتهاب الرئوي والسعال الديكي والإيبولا والبرد الشائع، والإنفلونزا والحمى الصفراء والسل والحصبة وفيروس نقص المناعة البشرية، وقد تصاب بأمراض طفيليات أخرى مثل داء الفيلاريات، والجيارديا والبلهارسيا، وداء السلمونيلات، فكل ذلك يساهم في تهديد حيوان الشمبانزي بالانقراض.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Chimpanzee ", www.wikiwand.com, Retrieved 03-10-2019. Edited.
  2. "Chimpanzees: Habitat & Diet", www.study.com, Retrieved 03-10-2019. Edited.
  3. "Facts About Apes", www.livescience.com, Retrieved 03-10-2019. Edited.
  4. "Chimpanzee Facts: Lesson for Kids", www.study.com, Retrieved 03-10-2019. Edited.
  5. "Central chimpanzee ", www.wikiwand.com, Retrieved 04-10-2019. Edited.