معلومات عن جزيرة سيلان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٥١ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن جزيرة سيلان

جزيرة سيلان

جزيرة سيلان هي جزيرة واقعة في شمال المحيط الهندي بالقرب من شبه القارّة الهنديّة، تعرف الجزيرة في الوقت الحالي بمسمّى جمهوريّة سيريلانكا الديمقراطيّة الاشتراكيّة، حيث امتدّ الإرث الحضاري لتاريخ الجزيرة عبر آلاف السّنين فهي ذات موقعٍ بحريٍّ استراتيجيٍّ مهمٍّ ومميّز، لعب موقعها في ملتقى الطرق البحريّة دورًا كبيرًا في الاستفادة من الحضارات المجاورة والأوروبيّة وغيرها، وتعدّ مدينة كولومبو والتي برزت كمركز حضاري خلال الحكم البريطاني للجزيرة العاصمة لهذه الجمهورية، والتي يتكلّم شعبها ثلاث لغاتٍ مختلفة السنهالية والتاميلية والإنجليزية، كما يشكّل السنهاليون الأغلبية العظمى من سكّان الجزيرة حيث توزّعوا في الأجزاء الجنوبية والغربية والوسطى والشمالية الوسطى من البلاد.[١]

جغرافيا جزيرة سيلان

تتميّز الجغرافيا في جزيرة سيلان بطابع خاصّ نظرًا للتغيّرات الجغرافيّة التي طالت الجزيرة على مرّ التاريخ، حيث تزعم الأساطير أنّ جزيرة سيلان كانت متّصلة مع شبه القارّة الهنديّة قبل أن تطرأ العديد من التغيّرات المناخيّة التي ساهمت بانفصال الجزيرة عن الهند، وتتألف الجزيرة في معظم مساحتها من سهول ساحليّة، إضافةً لوجود العديد من المرتفعات والجبال في الجزء الجنوبي من الجزيرة، والتي تصل إلى أعلى ارتفاع لها في قمّة Pidurutalagala التي تصل إلى ما يقارب الـ2500 متر فوق مستوى سطح البحر، كما تمتلك الجزيرة عددًا كبيرًا من الأنهار أكثر من مائة نهر في أراضيها، وأطولها هو نهر مهاويلي الذي يمتدّ حتّى 335 كيلومتر، تؤدي كثرة الأنهار في الجزيرة مع وجود المرتفعات في الجزء الجنوبي إلى ظهور العديد من الممرّات المائيّة والشلّالات الطبيعيّة.[٢]

تمتلك الجزيرة العديد من المصبّات البحريّة وأكثر من أربعين بحيرة داخل أراضيها، الأمر الذي يجعل المناخ فيها مميّزًا ويدفع أراضيها لتكون غنيّة بالمعادن الثمينة والنفط والغاز وغيرها من الموارد الطبيعيّة، كما تمتلك جزيرة سيلان العديد من المظاهر الحيّة النادرة انطلاقًا من الشعاب المرجانيّة المائيّة وصولًا إلى حيوانات اليابسة وطيور السماء، حيث صنّفتها المنظّمات العالميّة بكونها واحدة من أهم 25 نقطة للتنوّع البيولوجي في العالم، وذلك على الرّغم من كونها دولة صغيرة في الحجم إلّا أنّها غنيّة بهذا التنوّع، ومن هذه النوادر الدببة الكسلانة والفهود السريلانكيّة والبغول الهنديّة والنمر السريلانكيّ، إضافةً لكونها أكبر تجمّع لأصناف الطيور المختلفة في قارّة آسيا.[٢]

السياحة في جزيرة سيلان

تعدّ جزيرة سيلان معلمًا سياحيًّا هامًّا ومميّزًا في قارّة آسيا، ففي ظلّ التنوع البيولوجيّ الكبير والتضاريس المميّزة وبوجود العديد من السّهول والأنهار والمصبّات المائيّة والشلّالات كان لا بدّ لسائحي الجزيرة أن يتعرفوا على أبرز الوجهات السّياحيّة في الجزيرة، ومن أبرز الوجهات السياحيّة زيارة شاطئ هيكادوا وزيارة مجتمع متحف تسونامي والذّهاب إلى المحميّات المائيّة والبرّيّة لرؤية الحيوانات من الفصائل النادرة كسلحفاة هاتشر هيكادوا والقيام برحلة على شاطئ ميرسيا، إضافةً لتجربة العديد من المطاعم المميّزة التي تقدّم أصناف مختلفة من الطعام كمطعم سيلان أكسل، وغيرها من الأمور التي تجعل السّياحة في جزيرة سيلان أحد أبرز جوانب القوّة الاقتصاديّة لجمهوريّة سيرلانكا.[٣]

المراجع[+]

  1. "Sri Lanka", www.britannica.com, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Sri Lanka", www.wikiwand.com, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  3. "Discover the best of Sri Lanka", www.tripadvisor.com, Retrieved 10-12-2019. Edited.