معلومات عن بذور البرسيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤٠ ، ٣ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن بذور البرسيم

بذور البرسيم

نبات البرسيم، والمعروف أيضًا باسم البرسيم الحجازي، يعتبر من النباتات المعمرة والذي ينتمي لعائلة الفصيلة البقولية، يتم استخدام أوراقه وبراعمه إضافةً إلى بذوره في علاج مجموعة متنوعةٍ من الأمراض الصحية، فمن المعروف أن أوراق البرسيم المجففة متواجدةٌ على نطاق واسع في متاجر بيع الفيتامينات والأعشاب، كذلك في متاجر الأطعمة الصحية، قد يتواجد على عدة أشكال كالشاي العشبي، أو مسحوق وحتى كصبغةٍ، وغالبًا ما تنتشر بذور البرسيم في براعم البرسيم ويتم تناولها في السندويشات والسلطة، وقد جاء البرسيم في الأصل من جنوب ووسط آسيا، لكنه نما وانتشر في جميع أنحاء العالم، لعدة قرون، ولبذور البرسيم فوائد عديدةٍ في علاج العديد من المشاكل، وسيتم الحديث عن أهم فوائد البرسيم لاحقًا.[١]

فوائد بذور البرسيم

تحتوي بذور البرسيم على نسبةٍ عاليةٍ من فيتامين ك إضافةً إلى العديد من العناصر كفيتامين سي، النحاس والمنغنيز، والذي أدى إلى استهلاكها بكميات كبيرة لدى العديد من الأشخاص، علاوةً على ذلك فإن لها العديد من الفوائد العظيمة، ومنها ما يأتي:[٢]

التقليل من أعراض انقطاع الطمث

البرسيم من الأعشاب الغنية بمركبات نباتية تشبه في عملها هرمون الاستروجين، حيث تعمل هذه المركبات على تخفيف أعراض انقطاع الطمث، التي قد تسببها انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، حيث إن البرسيم يعمل على حل مشكلة الهبّات الساخنة والتعرق الليلي، وتعمل على التقليل من مشاكل النوم ومع ذلك، فهناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لتأكيد هذه الفوائد المحتملة. [٢]

مضاد للأكسدة

إن للبرسيم تاريخ طويل من الاستخدام في طب الايورفيدا لعلاج المشاكل الناتجة عن الالتهاب والأكسدة، وذلك لأنه يعمل كمضاد للأكسدة، ومنع الضرر الناجم عن الجذور الحرة، حيث تعمل على تقليل تلف الحمض النووي وموت الخلايا الناتجة عن الجذور الحرة عن طريق تخفيض إنتاج الجذور الحرة ومساعدة الجسم على القضاء عليها، إذ إن إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران وجدت أن العلاج باستخدام البرسيم يمكن أن يساعد في تقليل الضرر الناجم عن السكتة الدماغية أو إصابة الدماغ. [٢]

التقليل من آلام المفاصل

يستخدم الكثير من الناس البرسيم في علاج التهاب المفاصل، إذ يعتقد الكثير بأنه يساعد في الحفاظ على درجة حموضة الجسم، والتقليل من الالتهاب، إلا أن البرسيم قد يكون له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، لكن لا توجد دراسات كافية تدعم هذه الفائدة.[١]

االمحافظة على صحة البشرة

يعد الكلوروفيل الموجود في البرسيم مشهورًا في تطهير الجسم من الشوائب، كما أنه يعمل على محاربة العدوى، ولديه القدرة على تحطيم ثاني أكسيد الكربون وتقليل أي عمل ينطوي على البكتيريا اللاهوائية، كما أن البرسيم يحافظ على صحة الجلد، وذلك لاحتواءه على فيتامين أ إضافةً إلى الإنزيمات، إذ تعد هذه الخصائص ضروريةً لصحة البشرة الصحية، حيث يساعد فيتامين أ في الحفاظ على بناء بشرة صحية ومتوهجة.[٣]

تخفيض مستوى الكولسترول

يعتبر خفض مستوى الكولسترول من أفضل الفوائد الصحية لبذور البرسيم، حيث أظهرت الدراسات انخفاض بسيط في مستويات الكولسترول في الدم لدى البشر، إذ إن تناول 160 غرامًا من بذور البرسيم يمكن أن يقلل من مستويات الكولسترول، ويعزى هذا التأثير إلى محتواه العالي من الصابونين، والتي هي مركبات نباتية معروفة لخفض مستويات الكوليسترول في الدم، إذ تقوم بتقليل امتصاص الكوليسترول في الأمعاء وزيادة إفراز المركبات المستخدمة لإنشاء الكولسترول الجديد.[٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "The Health Benefits of Alfalfa ", www.verywellhealth.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Alfalfa", www.healthline.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. "23 Amazing Benefits Of Alfalfa For Skin, Hair, And Health", www.stylecraze.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.