معلومات عن بحيرة سبانجا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ٢٢ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن بحيرة سبانجا

البحيرة

تُعرّف البحيرة على أنها قطعة من الماء محاطة بالأرض، وهناك ملايين البحيرات في العالم حيث تتواجد في جميع القارات والبيئات المختلفة كالجبال والصحارى والسهول وبالقرب من شواطئ البحر، وتتفاوت في أحجامها؛ فبعضها صغير بحجم بضعة أمتار مربّعة وتُسمّى بالبرك، وبعضها كبير جدًا وتُسمّى بحارًا كبحر قزوين في أوروبا وآسيا، كما تتفاوت البحيرات في عمقها وارتفاعها عن سطح البحر، فالمفتوح منها يخرج منه الماء عبر نهر، أو أي مخرج آخر، وعادةً ما تكون مياهها عذبة، وتُسمّى البحيرات بالمغلقة في حال خروج الماء منها فقط عن طريق التبخّر وعادةً ما يصبح الماء مالحًا، وتتغذى البحيرات بمياه الأمطار والثلوج والمياه الجوفيّة، وهذا المقال سيختص بالحديث عن بحيرة سبانجا التركية.[١]

بحيرة سبانجا

تُعدّ بحيرة سبانجا أحد أبرز البحيرات ذات المياه العذبة في تركيا، حيث تقع فوق حفرة تكتونية تمتد بين خليج إزميد ومرج آدابازاري بموازاة بحيرة إزنيق، ولهذه البحيرة مساحة سطحية تبلغ 45 كم٢؛ حيث تمتد بطول 16 كم من الشرق إلى الغرب وبطول 5 كم من الشمال إلى الجنوب وبعمق 52 مترًا، وتخدم مياه بحيرة سبانجا ما مساحته 251 كم٢ من المناطق المحيطة بها، حيث تحيط بها الجبال في الجنوب والتلال الصغيرة في الشمال، وتستخدم هذه المياه عادةً لتلبية الاحتياجات المنزلية والصناعية، هذا وقد أصبحت المناطق المحيطة ببحيرة سبانجا مرتعًا للرحلات اليومية والعطل الأسبوعية[٢]، وتُعدّ بحيرة سبانجا واحدةً من البحيرات التركية القليلة التي توفّر مياه الشرب، كما تتعرّض هذه البحيرة لحركة توسّع حضري عمراني كبير، وذلك نظرًا لجمالها الطبيعي وقربها من مدينة إسطنبول[٣].

ملوثات بيئية تواجه بحيرة سبانجا

تتعرّض بحيرة سبانجا للعديد من التحدّيات أبرزها التلوث؛ وحتى الآن لم يُلاحظ تلوّث شديد في البحيرة، وللحيلولة دون تأزم مشكلة التلوّث، وجب اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية، وأهمها منع إلقاء المياه العادمة من الأحياء المنزلية المجاورة في البحيرة، بالإضافة إلى منع منح تراخيص للمصانع برمي نفايتها فيها، والآتية هي أبرز التحدّيات التي تواجه بحيرة سبانجا[٣]:

  • هدر المياه من قبل الإسكانات المجاورة للبحيرة والمرافق التجارية والصناعية والفنادق والمطاعم ومحطّات الوقود.
  • التلوّث الناجم عن الجداول التي تغذي البحيرة، كما أن كميات تدفّق المياه فيها قليلة حيث جفّ الكثير منها.
  • التلوّث الزراعي الناجم عن المبيدات والأسمدة.
  • التلوّث الناجم عن الطرق السريعة والطرق التي تمر على الشواطئ الجنوبية والشمالية للبحيرة.
  • التلوّث الناجم عن مزارع تربية الأسماك الموجودة على طول الجداول.
  • التلوّث الناجم عن مخلّفات المصانع المحيطة بالبحيرة.
  • القوارب أوتوماتيكية التشغيل التي تعبر البحيرة.
  • مشاكل التعرية الناجمة عن التناقص المستمر في الغابات المحيطة بالبحيرة، حيث دُمّرت مناطق الغابات القريبة من سواحل المنحدرات الجنوبية للبحيرة، وفي الوقت الحالي لا يوجد غابات ذات أهمية تُذكر ضمن المنطقة المحيطة بالبحيرة.

المراجع[+]

  1. "Lake", www.nationalgeographic.org, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  2. "Sapanca", www.wikiwand.com, Retrieved 06-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Lake Sapanca – Turkey", www.globalnature.org, Retrieved 07-01-2020. Edited.