معلومات عن القط بومباي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن القط بومباي

أنواع القطط

تعد القطط من الثدييات آكلة اللحوم، وهي حيوانات صغيرة الحجم وسريعة الحركة وفضولية ونظيفة، وتتمتع القطط بذيول طويلة تساعدها في التوازن، وبأسنان ومخالب تساعدها في اصطياد فريستها، وتتنوع القطط ضمن سلالات عديدة بدأت في التزايد منذ أواخر الخمسينيات من القرن السابق، وتصنف سلالات القطط المميزة والتي يتراوح عددها ما بين 30 إلى 40 سلالة في فئتين عامتين، وهما: الفارسية ذات الشعر الطويل، والمحلية ذات الشعر القصير، وتندرج هذه الفئات في فئات فرعية أخرى بناءً على لون الفرو الخاص بالقطط، كاللون الأبيض والفضي والكريمي وغيره، ومن السلالات الشعبية المميزة: قطط السيامي والهيمالايا والحبشة والبورمية ومانكس والروسي وريكس وغيرها، وفي هذا المقال سيتم ذكر معلومات عن سلالة القط بومباي.[١]

القط بومباي

تعد سلالة القط بومباي سلالة حديثة فهي من السلالات التي ظهرت في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي، ونتجت السلالة عن تزاوج كل من القطط البورمية والقطط الأمريكية السوداء ذات الشعر القصير، وعلى الرغم من أن اسمها قطط بومباي فإنّ معظمها موجودة الآن في بورما وليس في بومباي الواقعة في الهند، وعادةً ما يُطلق اسم بومباي على المجموعات الآسيوية من القطط السوداء، كما تسمى قطط بومباي أيضًا "البورمية السوداء"؛ فهي ترتبط اتباطًا وثيقًا بسلالة القطط البورمية، وتلقب باسم "النمر الصغير"؛ وذلك لأنها تشبه النمر الأسود الصغير، وهي قطط اجتماعية وذكية، ويتمتع قط بومباي ببنية جسدية متوسطة، وقد تصاب قطط بومباي بالعديد من الأمراض: كالجيوب الأنفية، والتهاب اللثة وغيرها، ويمكن أن يعيش القط بومباي من 15 سنة إلى 20 سنة، ويجب على مربيها التحكم في كمية الطعام المقدمة لها تجنبًا للإفراط في التغذية.[٢]

ولادة فصيلة قطط بومباي

تطورت فصيلة قطط بومباي بواسطة نيكي هورنر، وهي مربية للقطط من لويزفيل الموجودة في ولاية كنتاكي، وكانت ترغب بإنشاء سلالة قطط تشبه النمور السوداء الصغيرة، فبدأت نيكي هورنر في المحاولة بإنشاء هذه السلالة في عام 1958م ولكن محاولتها الأولى كانت فاشلة، فحاولت للمرة الثانية في عام 1965م وكانت محاولتها هذه المرة ناجحة، فكانت نيكي هورنر السبب في ظهور سلالة القط بومباي والمتواجدة إلى الآن، وفي عام 1970م تم الاعتراف بهذه السلالة من قبل جمعية رابطة تسجيل القطط المرموقة في أمريكا الشمالية، كما تم الاعتراف بسلالة قطط البومباي من قبل جمعية القط الدولية في عام 1979م، وبهذا أصبحت فصيلة قطط بومباي من ضمن سلالات القطط كما أراد نيكي هورنر الذي تُوفي في عام 1995م.[٢]

صفات القط بومباي

كما تم الذكر سابقًا فإنّ قطط بومباي هي ذات شكل شبيه بالنمر الأسود الصغير، ولكن لا بدّ من الانتباه إلى أنّ ليس كل قط أسود هو القط بومباي، فبما أنها نتجت عن تزاوج القط الأمريكي والقط البورمي فإنها تشترك في خصائص كل منهما، بالإضافة إلى الخصائص التي تميزها عن غيرها، فهي ذات فرو أسود بشعر قصير ولامع للجذور وناعم وقد يكون شاحب قليلًا وباطنها أيضًا أسود، وتمتاز بعيونها ذات اللون النحاسي أو الأخضر، ولها أنف أسود وفم أسود، وهي ذات حجم متوسط يميل إلى أن يكون كبيرًا، وجسمها عضلي فعلى الرغم من حجمها إلا أنّها أثقل مما تبدو عليه، فهي تزن من 3.6 كيلو جرام إلى 6.8 كيلو جرام، وعادةً ما يكون وزن الذكور أكبر من وزن الإناث.[٢]

سلوك القط بومباي

تعد قطط بومباي من أكثر الحيوانات الأليفة الاجتماعية والشجاعة للغاية، وهي من القطط المنزلية المرتبطة بعائلاتها فهي بطبعها ليست مستقلة ولكن القطط الكبيرة منها غالبًا ما تكون مستقلة، وتحب الاهتمام وتكره أن تُترك وحدها لفترات طويلة، وتميل هذه القطط إلى أن يكون هناك شخصًا معينًا يوليها الاهتمام بشكل خاص، وهي سلالة ذكية ولعوبة، كما يمكن تربيتها مع قطط من السلالات الأخرى فهي تتوافق معها بسهولة، وبالتأكيد هي قطط مناسبة للغاية لتربيتها في منزل يتواجد فيه الأطفال، بالإضافة إلى ذلك فإنّ سلالة القط بومباي ثرثارة جدًا وذات صوت عال فهي تصدر صوت المواء بكثرة ولديها صوت خرخرة عال، كما أنّها تبكي فتستطيع لفت الانتباه بثرثرتها أكثر من غيرها من سلالات القطط.[٢]

كيفية العناية بالقط بومباي

كما تم الذكر سابقًا فإنّ قطط بومباي هي قطط منزلية، كما أنّا قطط يمكن التعامل معها وتربيتها بسهولة، فهي صحية نسبيًا مع استثناء أنها يمكن أن تتعرض لوعكات صحية، وكغيرها من الحيوانات تحتاج إلى عناية خاصة، فيمكن العناية بشكل جيد بها من خلال اتباع الأمور الآتية:[٣]

  • النظافة: تحتاج قطط بومباي إلى الاستحمام فقط إذا دخلت أماكن ملوثة، كما أن مداعبتها كافية لإزلة الشعر الميت وتحريك الزيوت لذلك يكفي استخدام الفرشاة مرة واحد أسبوعيًا لتمشيط فرائها، وتعد فرشاة الكاري النوع المناسب لفرائها الناعم.
  • العناية بالعيون: القط بومباي معرض للإصابة بتمزق مفرط في العيون بصورة أكثر من غيرها من السلالات، فيكون سقوط الدموع منها مزعجًا، لذلك لا بدّ من مسح زوايا عينيها يوميًا على الأقل مرة واحدة، وذلك باستخدام قطعة من القماش الناعم المبلل بالماء الدافىء.
  • العناية بالأذنين: تحتاج قطط بومباي إلى تنظيف الأذنين بشكل منتظم، فيجب تنظيفهما كلما لوحظ تراكم الشمع فيهما، وذلك باستخدام مُنظف خاص يصفه الطبيب البيطري على كرة من القطن صغيرة لتنظيف الأذنين برفق.
  • العناية بالمخالب: قد تحتاج مخالب القط بومباي إلى التقليم مرتين في الشهر أو أكثر، ويتم التقليم بوضع القطة في حضن المربي وجعل رأسها بعيدًا عنه ومن ثم رفع أحد يديها المراد تقليم مخالبها والتأكد من رؤية الأوعية الدموية لتجنب قصهما، ومن ثم قص المخالب برفق.
  • العناية بالأسنان: يجب المداومة على تنظيف أسنان القطة بانتظام من أجل صحتها، وذلك برفع لثتها وفركها بقطعة قماش، فإذا لم يبدِ القط أي رد فعل سيئ يمكن الانتقال إلى خطوة تنظيف الأسنان بالفرشاة ومعجون الأسنان الخاصة بالقطط.
  • الفحص الدوري: لا بد أن يتم إجراء فحوصات بشكل منتظم للقط بومباي عند الطبيب البيطري مرة في السنة على الأقل، وذلك لتشخيص الأمراض في بدايتها؛ لأن عادةً لا تظهر أعراض لأمراض القطط حتى تتطور.

المراجع[+]

  1. "Cat", www.britannica.com, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Bombay cat", www.wikiwand.com, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  3. "How to Take Care of a Bombay Cat", www.wikihow.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.