معلومات عن العمى المفاجئ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن العمى المفاجئ

العمى

هي حالة من عدم الرؤية التامة على الإطلاق وعدم التمييز بين النور والظلام بكلتا العينين أو عين واحدة، ولكن يستخدم مصطلح العمى أحيانًا بشكل نسبي للتعبير عن التدهور البصري وضبابية الرؤية وتشوشها على الرغم من وجود رؤية ولكنها ضعيفة ويسمى ذلك بضعف البصر، والذي قد يكون خفيف أو شديد، ويكون الأشخاص المصابون بضعف البصر غير قادرين على الرؤية جيداً حتى مع وجود النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة أو حتى التدخل الجراحي والدواء، والذي قد يكون من أسباب الإصابة بالتدهور البصري هو التهابات القرنية والشبكية أو العصب البصري بالإضافة للتعرض للإصابات أو الإصابة بمرض السكري، أو عدم ارتداء النظارات على الرغم من حاجتها، وقد يعود السبب لأمراض وراثية في العين أو قد يكون نقص فيتامين A سبباً لذلك.[١]

أسباب العمى المفاجئ

يعتبر العمى المفاجئ حالة طبية طارئة يجب معالجتها بشكل سريع جداً ودون تأجيل، وذلك لضمان سلامة العين من التعرض لأية أضرار أخرى دائمة أو فقدان في الرؤية، حيث تعتبر هذه الرؤية الضبابية المفاجئة مشكلة لتسببها بمشاكل في باقي أجزاء العين مثل القرنية والشبكية والعصب البصري وغيرها، ومن أهم أسباب العمى المفاجئ ما يلي:[٢]

  • انفصال الشبكية: والتي تسبب ظهور بقع سوداء نتيجة انفصال جزء من شبكية العين من مؤخرة الرأس مما يؤدي إلى فقدان الأعصاب وعدم وصول الدم إليها، وفي هذه الحالة تُفقد الرؤية في حال عدم علاجها بشكل طارئ وسريع.
  • السكتة الدماغية: حيث تؤثر السمتة الدماغية على الجزء الذي يتحكم في الرؤية في الدماغ مسبباً فقدان الرؤية في عين واحدة أو عدم وضوح الرؤية فيها.
  • الضمور البقعي الرطب: والذي يحدث بسبب تسرب السوائل والدم إلى البقعة، والبقعة هي مركز شبكية العين، حيث يسبب العمى وفقدان الرؤية في المساحة البصرية الوسطى.
  • تعرض العين للإجهاد: مثل التركيز مدة طويلة دون انقطاع على شيء معين كالقراءة والقيادة تحديداً ليلاص وفي ظروف جوية صعبة أو كالتركيز على جهاز إلكتروني مثل الكمبيوتر أو الهاتف أو شاشة التلفاز أو الفيديو والذي يعرف أيضاً بإجهاد العين الرقمي.
  • التهاب بطانة العين: ويعرف أيضاً بالعين الوردية والذي تكون الفيروسات سبباً له، ومن الممكن أن تسببه البكتيريا.
  • تآكل القرنية: قد تتسبب الجروح والخدوش بتآكل الجزء الأمامي من العين والذي يعرف بالقرنية، مسببة ضعف الرؤية.
  • ارتفاع مستوى السكر بالدم: يعود السبب في عدم وضوح الرؤية في هذه الحالة هو تضخم عدسة العين.
  • التهاب الشريان الصدغي: يسبب تشويش في الرؤية ثم فقدانها، ويرافقه صداع وخفقان في الجبين.

أعراض العمى المفاجئ

قد تترواح الأعراض من خفيفة إلى خطيرة، وتعتبر أهم الأعراض هو فقدان الرؤية المفاجئ، بالإضافة للحساسية تجاه الضوء، واحمرار العين والشعور بازدواجية الرؤوية، كما تسبب بعض الأعراض الشعور بالصداع وتحديداً الصداع النصفي و الشعور بالغثيان وصعوبات النطق،[٢]من المحتمل التعرض للإصابة بجلطة دماغية أو نوبة قلبية ويعود السبب إلى انسداد الشريان المركزي أو الفرعي في الشبكية، كما ينبغي مراجعة طبيب العيون فوراً أو الذهاب إلى قسم الطوارئ للتشخيص والعلاج تجنباً لأية مضاعفات أخرى.[٣]

المراجع[+]

  1. "Blindness", www.medicinenet.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Sudden Blurred Vision: 16 Reasons You May Have It", www.healthline.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. "Temporary Blindness and Short-Term Vision Loss", www.webmd.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.