معلومات عن العلاج بالتدليك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٤ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
معلومات عن العلاج بالتدليك

الإنسان والأمراض

على مر العصور عانى الإنسان من الإصابة بالعديد من الأمراض التي كان بعضها يشكل خطرًا على حياته، ومن هنا بدأت حاجة الإنسان ملحّة إلى التطبيب وإيجاد حلول علاجية لهذه الأمراض التي كانت تحصد أرواح المرضى يومًا بعد يوم، وظهر مفهوم الاستطباب في الحضارات القديمة التي كانت تستخدم العديد من الأساليب العلاجية من خلال الأعشاب الطبية، وصناعة بعض العقاقير من الخلاصات الطبيعية، كما ظهر العديد من العلماء الذين قدموا حلولاً علاجية لأمراض معينة،  وكان بعضهم يلجأ إلى إخضاع المريض لتمرينات رياضية معينة، أو العلاج بالتدليك لأماكن معينة في جسم الإنسان، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن العلاج بالتدليك.

معلومات عن العلاج بالتدليك

فيما يلي بعض المعلومات عن العلاج بالتدليك الذي ما زال يستخدم حتى يومنا هذا:

  • يعرف العلاج بالتدليك على أنه نوع خاص من أنواع العلاجات الصينية القديمة التي كانت تستخدم منذ آلاف السنين.
  • يتم في هذا الأسلوب العلاجي الضغط على مناطق معينة في جسم الإنسان بأسلوب محدد ومتخصص.
  • من أهم المناطق في جسم الإنسان التي يستخدم فيها هذا الأسلوب العلاجي منطقة اليدين، والأقدام، والظهر.
  • يتم التدليك من قبل أشخاص متخصصين في عملية التدليك كأخصائي العلاج الطبيعي، أو من خلال أجهزة خاصة بالتدليك.
  • تتم عملية التدليك بشكل مباشر على الجلد، وقد يتم استخدام بعض المواد المرطبة في هذه العملية مثل الزيت أو كريمات خاصة من أجل تخفيف الاحتكاك على المناطق التي يتم فيها التدليك، ويفضل أن يتخذ الخاضع لهذا النوع من العلاج وضعية الاستلقاء أو قد يتم الطلب منه الجلوس على كرسي.
  • تختلف عدد الجلسات التي يخضع لها من يتم علاجه بهذا الأسلوب، ويعتمد ذلك على طبيعة الإصابة، كما تختلف مدة الجلسة الواحدة من حالة إلى أخرى، وقد تستمر الجلسة الواحدة لمدة ساعة أو أقل من ذلك، وقد تزيد عن الساعة.

 العلاج بالتدليك

هناك العديد من المشكلات التي يساعد العلاج بالتدليك على علاجها ومن أهم هذه العلاجات ما يلي:

  • علاج الصداع: ويشمل ذلك علاج الصداع والصداع النصفي من خلال إجراء تدليك خاص من أجل تخفيف ألم الرأس.
  • علاج الجيوب الأنفية: وذلك من خلال إجراء تدليك خاص في منطقة الوجه باستخدامي إصبعي السبابة والإبهام حيث يساعد ذلك على علاج المشكلات الناتجة عن الجيوب الأنفية، كالدوخة واحتقان الأنف، والألم في منطقة الرأس.
  • علاج اضطرابات المعدة: وذلك من خلال إجراء بعض الحركات على إصبع الإبهام وراحة اليد، فهذا يصنع استجابة من المعدة والطحال أيضًا.