معلومات عن العالم فيثاغورس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ٢٢ فبراير ٢٠٢٠
معلومات عن العالم فيثاغورس

فيثاغورس

فيثاغورس فيلسوف يوناني وعالم رياضيّات، ولد عام 570 قبل الميلاد، في ساموس في أيونيا - اليونان حاليًّا – وتوفي حوالي 500 – 490 قبل الميلاد في ميتابونتوم في ليشانيوم – إيطاليا حاليًّا - وأسّس جماعة أخوّة دينيّة تدعى الجماعة الفيثاغوريّة، تضم عدد من الأتباع والطلّاب من رجال ونساء، بعد أن هاجر إلى جنوب إيطاليا حوالي 532 قبل الميلاد، وعلى الرّغم من أنّها مدرسة فلسفيّة أخويّة دينيّة، إلّا أنّها ساهمت إلى حد كبير في تطوير الرياضيّات والفلسفة العقلانيّة الغربيّة، ومن الصعب تمييز تعاليم فيثاغورس عن تعاليم تلاميذه فقد كانوا يساعدونه في حل الكثير من المعضلات الصعبة، ولم يصل إلينا الكثير من كتاباته، إلّا أنّ العديد من الاكتشافات تُنسب إليه، أشهرها نظريّة فيثاغورس للمثلثات القائمة[١].

حياة فيثاغورس وأهم إنجازاته

كان فيثاغورس ابنًا لتاجر جواهر، وله اثنين أو ثلاثة من الأخوة، تعلّم تعليمًا جيّدًا وكسب الكثير من المعارف، وكان يحب الموسيقى حيث كان يعزف على القيثارة مدّة حياته، كما أنّه كان يحب الشعر والالقاء، أمّا بالنّسبة للعلوم المختلفة، فقد درس الرياضيّات والفلسفة والفلك، وتأثّر كثيرًا بمعلّميه، مثل الفيلسوف أناكسيماندر و طاليس عالم الفلك والرياضيات، كما تأثّر بمعتقدات الكهنة المصريّين اللذين تتلمذ على أيديهم في المعابد المصريّة بعد انتقاله من مدينته ساموس إلى مصر عام 535 للدراسة مع الكهنة، ويرجع مصدر الكثير من المعتقدات والقواعد التي أنشأها فيثاغورس فيما بعد عند تأسيسه لجماعته الفيثاغوريّة إلى معتقدات الكهنة المصريين، مثل السعي من أجل النقاء ورفض ارتداء جلود الحيوانات، وبعض الدساتير السريّة بالاضافة إلى رفض أكل الفول.[٢]

وبعد عشر سنوات التقى فيثاغورس كهنة المجاوي بعد أن أُسر ونفي إلى بابل من قبل الغزاة من بلاد فارس، وتعلّم فيثاغورس الشعائر المقدّسة من هؤلاء الكهنة، وفي عام 520 قبل الميلاد عاد فيثاغورس إلى ساموس بعد أن نال حريّته، إلّا أنّه غادرها لاحقًا لعدم رغبته بالخوض في مجال السياسة بناءً على طلب زعماء ساموس، وعدم نجاحه في اقناعهم بأساليبه التدريسيّة بعد أن أسّس مدرسة أسماها القوس، واستقرّ فيثاغورس في عام 518 قبل الميلاد في كروتونا المستعمرة اليونانيّة في جنوب إيطاليا حيث أسّس الحركة الفيثاغوريّة التي أثّرت مبادئها إلى حدٍّ كبير على أعمال أرسطو وأفلاطون[٢].

رغم السرّيّة الشديدة بين أعضاء الحركة وتبادلهم الاكتشافات والأفكار بين الأعضاء فقط، إلّا أنّ بعض طلاب فيثاغورس فيما بعد، قاموا بتدوين النظريّات والاكتشافات والتعاليم وأرجعوا الفضل فيها لفيثاغورس، ومن الصعب التأكّد من أن جميع هذه النظريّات تعود فعليًّا لفيثاغورس شخصيًّا فربما تكون انجازات مشتركة للمجتمع الفيثاغوري، ومن هذه الانجازات اثباته للنظريّة التي عُرفت باسم نظريّة فيثاغورس للمثلٍثات القائمة والتي أدركها البابليون قبله بألف عام ولكن لم يتمكّنوا من اثباتها، كما يُنسب إليه قانون مجموع زوايا المثّلث يساوي زاويتين قائمتين، واعتقد فيثاغورس أنّ الأرض كرويّة وهي مركز الكون، وأنّ الكون والكواكب والنّجوم كرويّة الشكل لمثاليّة الشكل الكروي، كما بيّن أنّ مسارات الكواكب دائريّة، وكتب الفيلسوف إيمبليخوس عن فيثاغورس قائلًا: "قد وصل إلى الكمال في علم الحساب والموسيقى والعلوم الرياضية الأخرى التي يدّرّسها البابليون"[٢].


معتقدات فيثاغورس وأتباعه

بالاضافة لكون فيثاغورس عالم رياضيّات وفيلسوف، فقد كان قائدًا روحيًّا له العديد من الأتباع الذين كانوا يعتقدون أنّ فيثاغورس أُرسل من الجنّة، وأنّ علوم الرياضيات أمور مقدّسة يجب النظر إليها بدقّة بل وعبادتها أيضًا، ومن المعتقدات الأخرى التي آمن بها فيثاغورس وأتباعه ما يأتي[٣]:

  • الأرقام هي أساس الكون، ولكل رقم معنى، فالرقم سبعة مثلًا هو مثال للحكمة، والرقّم ثمانية للعدل، وكشكر للآلهة بعد حل معضلة رياضية، يتم ذبح ثور.
  • الرّقم عشرة رقم مقدّس، حيث كانوا يصلّون لرمعز يدعى Tetractys، مكوّن من عشر نقاط متصلة على شكل مثلثات تكوّن شكل الهرم في قمّته الرقم عشرة، حيث كانت الصلاة له فرضًا وإليه يتم تأدية القسم للمنضمين الجدد.
  • فيثاغورس بالنسبة لأتباعه بمثابة إله، حيث كانوا يقدّسونه ويعتقدون أنّه يملك قوًى خارقة.
  • كان فيثاغورس يخبر النّاس أنّه ابن إله وأنّه عاد من الموت عدّة مرّات، وأنّه يستطيع الإحساس بالأرواح.
  • كان فيثاغورس كسولًا جدًّا.
  • كان فيثاغورس نباتيًّا ويمكن اعتباره من أوائل النباتيين، إلّا أنّ نبات الفول كان مقدّسًا لدى فيثاغورس وأتباعه ولا يجب المساس به، وكان ذلك سببًا في موته حيث فضّل الموت على يد من يلاحقه على أن يمر من حقلٍ فيه فول خشية تعرّضه المساس بشيء مقدّس.
  • كان شرطًا على الأتباع الجدد التزام الصمت خمسة أعوام لأهميّته في التحكم في النفس.
  • كان فيثاغورس يلقي خطاباته من خلف ستار ولا يراه أحد من أتباعه الذين كان يطلق عليهم الأكوسماتيكوي، إلّا بعض الأتباع المقرّبين جدًّا الذين تخلّوا عن ممتلكاتهم الخاصّة وعن أكل اللّحوم وعن النساء ويطلق عليهم الماثيماتيكوي.

المراجع[+]

  1. "Pythagoras", www.britannica.com, Retrieved 06-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "من هو فيثاغورس - Pythagoras؟"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-02-2020. بتصرّف.
  3. "عشر حقائق غريبة عن عالم الرياضيات الشهير “فيثاغورس”"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-02-2020. بتصرّف.