معلومات عن الحيوانات المهاجرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن الحيوانات المهاجرة

هجرة الحيوانات

تعرف هجرة الحيوانات على أنّها الحركة المنتظمة الموسمية التي تقوم بها الكائنات الحية عند الانتقال من مكان إلى آخر، إذ يوفر المكان الذي يتم الانتقال إليه ظروفًا معيشيةً أفضل من مكان المعيشة السابق، وهنالك بعض الحالات الانتقالية الأخرى التي تشابه الهجرة، فقد تنتقل الحيوانات المهاجرة من مكان معيشتها دون ضرورة أن تتبع هذه الهجرة رحلة عودة إلى الموطن الأصلي، أو قد تنتقل هذه الحيوانات بأوقات غير منتظمة بأعداد هائلة، وعادةً ما تنقسم الهجرة إلى نوعين وهما هجرة رأسية وهجرة أفقية، حيث تقوم الحيوانات المهاجرة بشكل رأسي بالانتقال إلى أماكن أكثر ارتفاعًا سواء في الماء أو على البر، بينما تكون الهجرة الأفقية على نفس مستوى الارتفاع للموطن الأصلي.[١]

الحيوانات المهاجرة

تتواجد الحيوانات المهاجرة في جميع المجموعات الحيوانية الرئيسة، حيث توجد الحيوانات المهاجرة في الطيور والثدييات والأسماك والزواحف والقشريات والحشرات، ولكن تتخذ هذه الحيوانات سلوكيات مختلفة في هجرتها، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن سلوكيات الهجرة لدى الحيوانات التي تنتمي إلى لبعض المجموعات الحيوانية:[٢]

  • الطيور: ينتمي 1800 نوعًا من الطيور إلى الحيوانات المهاجرة، حيث تتنقل هذه الحيوانات بين الشمال والجنوب استجابةً لتغير الفصول، فهي تنتقل إلى خطوط العرض الشمالية أثناء الصيف، بينما تنتقل إلى المناطق الجنوبية أثناء الشتاء، حيث يهاجر طائر الخرشنة القطبي بين القطب الشمالي والجنوبي كل سنة لمسافة تمتد إلى 19 ألف كيلومتر، ليكتسب صيفين في كل عام.
  • الأسماك: عادةً ما تكون الأسماك محدودة في هجرتها، حيث تقوم بهجرات قصيرة أثناء فصل الشتاء، ولكن هنالك بضعة مئات من الأنواع التي تهاجر لمسافات طويلة، كما تهاجر بعض أنواع الأسماك كالسلمون بين المياه العذبة والمالحة.
  • الحشرات: حيث تهاجر بعض أنواع الحشرات في رحلات طويلة المسافات، وتشمل الحشرات المهاجرة كلًا من الفراشات والجراد واليعسوب، فقد استطاعات أسراب الجراد الصحراوي الهجرة عبر المحيط الأطلسي لمسافة 4500 كم في عام1988.
  • الثدييات: هنالك أكثر من 20 نوع من الثدييات التي كانت أو لا زالت تهاجر على شكل قطعان كبيرة، فلقد توقفت حيوانات القوقز وحيوانات النو السوداء وبعض أنواع المها عن الهجرة، بينما تحدث هجرة جماعية كبيرة لحوالي 1.7 مليونًا من حيوانات النو مع مئات الآلاف من الغزلان والحمير الوحشية في كل عام.
  • أنواع أخرى: حيث تعد الهجرة أمرًا شديد الأهمية للحيتان والدلافين وخنازير البحر، كما تهاجر بعض أنواع الخفافيش لمسافات طويلة، ويعد سرطان البحر الأحمر من الأمثلة على القشريات التي تهاجر بشكل جماعي، بحيث تتعدى في هجرتها مليون فردًا.

أمثلة على الحيوانات المهاجرة

تهاجر الحيوانات لأسباب متعددة، فبعضها ما يهاجر لمسافات قصيرة، بينما يقوم البعض الآخر بالهجرة لمسافات طويلة قد تصل إلى 40 ألف ميل، وتهاجر العديد من الحيوانات سواء أكانت تعيش في الماء أو على البر، وفي ما يأتي أهم الأمثلة على الحيوانات التي تقوم برحلات الهجرة المختلفة: [٣]

  • الفراشة الملكية: حيث تهاجر هذه الفراشات لمسافة 3000 ميلًا في فصل الخريف من شمال شرق الولايات المتحدة وكندا إلى جنوب غرب المكسيك، وعادةً ما تستغرق أربعة أجيال لإكمال الدورة بسبب قصر عمرها.
  • الحوت الأزرق:يقدر عدد الحيتان الزرقاء الموجودة في العالم بين 20 ألف إلى 40 ألف، حيث تهاجر هذه الحيوانات في الشتاء إلى خط الاستواء، بينما تهاجر إلى القطبين في فصل الصيف.
  • الطائر الطنان: هو أصغر أنواع الطيور، وعادةً ما تهاجر أنواع محددة فقط من هذا النوع، فعلى سبيل المثال تهاجر الطيور الطنانة بين المناطق الجنوبية والشمالية في أمريكا الشمالية، ولكن غالبًا ما تهاجر هذه الطيور منفردة.
  • الإوز الكندي: تهاجر أعداد كبيرة من هذه الطيور عبر قارة أمريكا الشمالية إلى جنوب الولايات المتحدة الأمريكية وشمال المكسيك.
  • الحيتان الرمادية: تهاجر هذه الحيتان حوالي 14000 ميل سنويًا، وعند الهجرة عادةً ما تكون الإناث الحوامل أول الواصلين، حيث تبحث عن ملجأ لحماية أبنائها من أسماك القرش والحيتان القاتلة التي تتبع هذا النوع من الحيتان أثناء الهجرة.

أسباب هجرة الحيوانات

بعد الحديث عن هجرة الحيوانات وعن الحيوانات المهاجرة وذكر بعض الأمثلة علىيها سيتم الحديث عن أسباب هجرة الحيوانات، حيث تقوم العديد من الحيوانات بالتنقل من البيئات المتواجدة فيها إلى بيئات تناسب ظروف المعيشة بشكلٍ أفضل، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن بعض أسباب هجرة الحيوانات:[٤]

التكاثر

وهو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لهجرة الحيوانات، حيث تبحث الحيوانات عن ظروف مناسبة للتكاثر، ومن الأمثلة على هذه الحيوانات سمك السلمون الأطلسي، حيث تبدأ حياة سمك السلمون الأطلسي في الأنهار وعند بلوغه مرحلة النضج ينتقل إلى المحيط، ومن ثم ينتقل إلى النهر عندما يكون جاهزًا للتكاثر[٤].

السبات والهرب من الطقس القاسي

حيث تقوم بعض الحيوانات بالانتقال من البيئات التي تتواجد فيها من أجل السبات الشتوي مثل الخفافيش البنية الصغيرة، التي تعيش في الأشجار بينما تهاجر إلى الكهوف عند السبات الشتوي، كما أن معظم الحيوانات المهاجرة تهاجر بحثًا عن ظروف بيئية أفضل[٤].

البحث عن الطعام

حيث تقوم بعض الحيوانات بالهجرة سعيًا للبحث عن الطعام عندما يكون شحيحًا في المناطق التي تستوطنها، ومن الممكن أن يتغير اتجاه الرحلة اعتمادًا على كمية الأمطار المتساقطة في المنطقة التي سيتم الهجرة إليها، كما ترتبط الهجرة من أجل الغذاء بالتكاثر حيث يهدف الحيوان إلى توفير بيئة غذائية وفيرة من أجل المحافظة على نسله[٤].

الملاحة والتوجيه عند الحيوانات المهاجرة

بعد الحديث عن هجرة الحيوانات وعن الحيوانات المهاجرة وبعد تقديم أمثلة على الحيوانات المهاجرة وعن أسباب هجرة الحيوانات سيتم الحديث عن الملاحة والتوجيه عند الحيوانات المهاجرة، حيث تنتقل الحيوانات من خلال العديد من طرق الملاحة والتوجيه، وفي ما يأتي بعض طرق الملاحة والتوجيه عند الحيوانات المهاجرة:[٥]

  • الوراثة: حيث يعتقد بعض علماء الوراثة بأن الحيوانات تكتسب طرق الهجرة وراثيًا من آبائها.
  • الخرائط الذهنية: حيث تبني بعض أنواع الحيوانات خريطة في عقلها بحيث تضم بعض المعالم المعروفة كالجبال والأنهار.
  • الشمس والقمر: حيث تنتقل بعض الحيوانات عن طريق تتبع الشمس من الشرق إلى الغرب، ويمكن استخدام القمر للتوجيه أثناء الليل.
  • التيارات البحرية: حيث تنتقل بعض الحيوانات عن طريق التيارات البحرية مثل الأسماك البالغة التي تنتقل عن طريق التحرك ضد التيارات البحرية.

المراجع[+]

  1. "Migration", www.britannica.com, Retrieved 08-11-2019. Edited.
  2. "Animal migration ", www.wikiwand.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  3. "10 Animals That Migrate", www.worldatlas.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Why Do Animals Migrate?", www.worldatlas.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  5. "Animal Navigation", www.nationalgeographic.org, Retrieved 09-11-2019. Edited.