معلومات عن خنزير البحر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٣ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن خنزير البحر

رتبة الحيتانيات

تشمل رتبة الحيتانيات ما يقارب 89 نوعًا من أبرزها الدلافين وخنازير البحر، وعلى خلاف ما يظن الناس فإنّ الحيتانيات هي من الثدييات المائية وليست من الأسماك، وهي من ذوات الدم الحار ودرجة حرارة أجسامها تقريبًا نفس درجة حرارة جسم الإنسان، كما أنها تتنفس من الرئتين تمامًا كما الإنسان وتتكاثر بالولادة، وتتراوح أحجام أجسامها من أصغر الدلافين وهو الدلفين هيكتور والذي يزيد طوله عن 39 بوصة إلى الحوت الأكبر وهو الحوت الأزرق والذي يزيد طوله عن 100 قدمًا، وتتواجد الحيتان في جميع المحيطات وفي العديد من الأنهار الرئيسة في العالم، وتتمتع الحيتانيات بقدرتها على السباحة عن طريق تحريك ذيلها بكل سلاسة صعودًا وهبوطًا، ويمكن لبعضها كخنازير الدال والحوت القاتل السباحة بسرعة تزيد عن 30 ميلًا في الساعة، وهذا المقال يتناول معلومات عن أحد أنواعها وهو خنزير البحر.[١]

خنزير البحر

يضم خنزير البحر 6 أنواع مختلفة يتواجد كلٍ منها في مكانٍ ما حول العالم، وترتبط خنازير البحر بالدلافين رغم أنّهما نوعان مختلفان، فكلاهما يمتلك زعانف كبيرة ويصدر أمواجًا صوتية للتنقل في المنازل المائية، إلا أنّهما يختلفان بالطبع في بعض الأمور، فمثلًا لا يوجد مناقير طويلة لخنازير البحر كالدلافين، ولا تمتلك الدلافين زعانف ظهرية ثلاثية كخنازير البحر فهي تمتلك زعانف منحنية، وتكون أسنان الدلافين بشكل مخروطي بينما أسنان الخنازير هي ذات أشكال مختلفة، كما أنّ خنازير البحر هي أقصر من الدلافين فيتراوح طولها من 1.5- 2 مترًا بينما تزن من 50 إلى 120 كيلو غرام، وتعيش في مجموعات مختلفة تضم عددًا يتراوح من بضعة أعضاء إلى آلاف الأعضاء، ويختلف غذاء خنزير البحر وفقًا لنوعه ولكنّ أغلبها يتخذ من الأسماك والقشريات والحبار والأخطبوط غذاءً لها، وهي حيوانات تأكل ما يعادل 10% من وزن جسمها يوميًا.[٢]

تكاثر خنزير البحر

يتكاثر خنزير البحر بالولادة، وتدوم فترة حمل الأنثى إلى ما يقارب العام لتضع مولودًا واحدًا، وتحدث الولادة بتسليم الذيل أولًا وذلك لتساعد المولود لكي لا يغرق، وتقوم أنثى خنزير البحر بإرضاع وليدها كالثدييات الأخرى فهي تمتلك غددًا ثديية، ولكن بسبب أنّ شكل فم الوليد لا يتناسب ليقوم بالرضاعة بنفسه فإنّ الأنثى الأم تقوم بتفريغ حليبها في فم صغيرها، ويمتاز حليب أنثى خنزير البحر بأنّه يحتوي على كميات كبيرة من الدهون مما يجعل قوامها مشابه لقوام معجون الأسنان، ويستمر المولود بالرضاعة حتى حوالي 11 شهرًا، ويصبح بالغًا عندما يبلغ عمرًا يتراوح بين السابعة إلى العاشرة من عمره، ولا يقدم ذكر خنزير البحر أي دور في تربية المولود، وبالطبع نظرًا للأنواع العديدة لخنازير البحر فإنّ التكاثر يختلف من نوعٍ لآخر، فهذا النوع من التكاثر ينتج عنه عدد قليل من النسل ولكنه يزيد من احتمال بقاء كل مولود على قيد الحياة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Cetaceans: Whales, Dolphins, and Porpoises", www.thoughtco.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. "Facts About Porpoises", www.livescience.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "Porpoise", www.wikiwand.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.