معلومات عن الحمى الشوكية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٠٠ ، ١ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن الحمى الشوكية

الحمى الشوكية

تُعرّف الحمى الشوكية أو التهاب السحايا كما تسمى غالبًا على أنّها التهاب يصيب الأغشية التي تغطي الدماغ والحبل الشوكي، وتسمى هذه الأغشية بالسحايا، وقد تتم الإصابة بهذه المشكلة الصحية بسبب البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات وغيرها، حيث تعتبر الحمى الشوكية البكتيرية من المشاكل التي قد تشكل خطورة على حياة المصاب، كما أنّها قد تنتقل من شخصٍ لآخر، بينما تعتبر الحمى الشوكية الفيروسية أقل خطورة، وغالبًا ما تُشفى معظم حالات الإصابة بهذا النوع بشكلٍ كامل دون الحاجة للخضوع لأيٍ من العلاجات، أما بالنسبة للحمى الشوكية الفطرية، فإنّها من المشاكل النادرة التي تصيب الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي.[١]

أعراض الحمى الشوكية

في الواقع قد يصيب هذه النوع من الالتهاب الأشخاص البالغين أو الأطفال صغار السن، مما يتسبب بظهور العديد من الأعراض المختلفة على الشخص المصاب، وقد تختلف الأعراض التي يعاني منها الأشخاص البالغين عن الأعراض التي يعاني منها الأطفال صغار السن، وبشكلٍ عام، فإنّ أكثر الأعراض شيوعًا يمكن تصنيفها على النحو الآتي:[٢]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الصداع.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • تصلب الرقبة.
  • الحساسية تجاه الضوء الساطع.
  • التشويش.
  • آلام المفاصل.
  • النعاس.
  • الشنجات العصبية.

بالإضافة إلى هذه الأعراض الأكثر شيوعًا، فإنّه هنالك أيضًا بعض الأعراض الخاصة بالأطفال صغار السن، كالبكاء بصوتٍ مرتفع، بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم، وتتضمن الأعراض الخاصة بالأطفال صغار السن ما يلي أيضًا:[٢]

  • شحوب الجلد.
  • الامتناع عن الأكل.
  • العبوس والعصبية.
  • تقوس الظهر.
  • صعوبة الاستيقاظ.

مع التنويه إلى أنّه ليس بالضرورة أنّ تظهر هذه الأعراض جميعها على الشخص المصاب، كما أنّ هذه الأعراض قد تتشابه مع بعض الأعراض الناجمة عن مشكلات صحية أخرى مختلفة، مما يؤكد على ضرورة مراجعة الطبيب للقيام بالتشخيص الصحيح، والحصول على العناية الطبية اللازمة.[٢]

علاج الحمى الشوكية

هنالك عدة علاجات مختلفة يمكن اتباعها في حال الإصابة بهذه الحُمى، ويعتمد العلاج بشكل رئيس على السبب المؤدي للإصابة، فإذا كان السبب هو البكتيريا على سبيل المثال، فإنّه يجب مراجعة قسم الطوارئ في المستشفى والحصول على العناية الطبية اللازمة بأسرع وقت ممكن؛ وذلك لأنّ العلاج السريع يساعد على تجنب تلف الدماغ أو الوفاة، حيث يتم اعطاء المضادات الحيوية للشخص المصاب عن طريق الوريد مع التنويه إلى أنّه لا يوجد نوع محدد للعلاج، بل يعتمد نوع المضاد الحيوي المستخدم في العلاج على نوع البكتيريا المُسببة.[٣]

ويتم استخدام الأدوية المضادة للفطريات في حال كانت الفطريات هي المُسبب، أما في حال كانت الفيروسات هي المُسببة، فإنّ الشخص المصاب قد يُشفى دون الحاجة للخضوع إلى علاج معين، ولكن من جانبٍ آخر، فإنّه قد يتم اعطاء المُصاب الأدوية المضادة للفيروسات عن طريق الوريد في بعض الحالات.[٣]

فيديو عن أعراض الحمى الشوكية

يعرض هذا الفيديو بعض الأعراض التي يعاني منها الشخص المصاب بالحمى الشوكية أو التهاب السحايا، كارتفاع درجة الحرارة، بالإضافة إلى تصلب الرقبة، وغيرها من الأعراض التي قد يعاني منها الشخص المصاب.[٤]

المراجع[+]

  1. "Meningitis", www.webmd.com, Retrieved 01-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Meningitis", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 01-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "What Do You Want to Know About Meningitis?", www.healthline.com, Retrieved 01-01-2020. Edited.
  4. "أهم أعراض الحمى الشوكية"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 01-01-2020. بتصرّف.