معلومات عن الجهاز الهيكلي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٠ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن الجهاز الهيكلي

الجهاز الهيكلي

يُعرف أيضاً بالجهاز العظمي، ويشكّل جميع عظام وغضاريف وأربطة وأوتار الجسم والتي تُشكّل 20% من وزن الجسم، ويحتوي الجسم الإنساني البالغ عددهم 206 عظمات، ويختلف الجهاز الهيكلي في الذكور عنه في الإناث، فيكون العظم أطول وكتلته أكبر لدى الذكور، أما في الإناث تكون عظام الحوض أوسع بسبب الحمل والولادة.[١] كما أن كتلة العظام في الجسم تحدد بشكل كبير صحة العظام، فيتم اكتساب هذه الكتلة من تجديد الجسم للعظام وتخلّصه من التالف منها، حيث أنّ الجسم -خصوصاً في الصغر- يقوم بتجديد العظام أكثر من تكسيرها الأمر الذي يؤدي لزيادة الكتلة العظمية، فيصل الإنسان سن الثلاثين مشكّلاً الحد الأقصى من الكتلة العظمية، كما تقل نسبة تجديد العظام مع التقدّم بالسن ولا تتوقّف.[٢]

وظائف الجهاز الهيكلي

تتعدد وظائف الجهاز الهيكلي بناءً على مكان تواجدها ونوعها وبماذا ترتبط، ولكن الوظيفة الأساسية هي دعم الجسم وتحمّل وزنه، فالعمود الفقري يقدّم الدعم للرأس، أما اليدين والقدمين فيقوم العظم بتحمّل وزنهم ودعمهم أثناء الوقوف، ومن الوظائف الأخرى للجهاز الهيكلي ما يأتي:[١]

  • حماية الأعضاء الداخلية من التعرّض للإصابة: فإن عظام الجمجمة مثلاً تقوم بحماية الدماغ، بينما تقوم عظام القفص الصدري بحماية الرئتين والقلب.
  • تساعد على الحركة: ترتبط العظام بالأوتار مما يسمح لها بالحركة باتجاهات مختلفة.
  • إنتاج خلايا الدم: حيث يتم إنتاج خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية في نخاع العظم اللين.
  • التخزين: يعد العظم مخزن جيد للعناصر وبعض المواد الغذائية التي يحتاجها الجسم، مثل الكالسيوم والفسفور والتي تعد مهمة لقيام الجسم بوظائفه، كما قد يحصل الجسم على طاقته من الدهون المخزنة في نخاع العظم.

صحة الجهاز الهيكلي

وهناك عدة عوامل تؤثر في صحة العظام مثل كمية الكالسيوم في الغذاء المتناول، العمر، الجنس، الحجم، مستويات الهرمون الدرقي، أدوية معينة تزيد من تلف العظام أو تزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام، التاريخ العائلي، التاريخ العرقي فالأشخاص ذوي البشرة البيضاء من أوصول آسيوية أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام، وهناك عدد من إجراءات الوقاية للمحافظة على صحة العظام ومنها:[٢]

  • تناول الأطعمة الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم، مثل منتجات الألبان والقرنبيط واللوز والسردين واللفت ومنتجات الصويا والسلمون المعلّب.
  • الحصول على مقدار كافي من [[فوائد-|فيتامين"د"]، عن طريق التعرّض لأشعة الشمس أو تناول الأغذية التي يحتويها مثل الأسماك الدهنية والسلمون والتونة والبيض والحليب وحبوب الإفطار.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تقوّي العظام، مثل الركض أو المشي أو صعود السلالم.
  • تجنّب التدخين وتناول المشروبات الكحولية.

أمراض الجهاز الهيكلي

العظام عرضة للإصابة والمرض كأي جزء في الجسم، ومن الأمراض التي قد تصيبها هشاشة العظام الذي ينتج بسبب تناقص الكتلة العظمية ويسبب انخفاض في قوة العظام، وقد يكون السبب وراءه نقص في الكالسيوم أو فيتامين"د"، أو بسبب التدخين والكحول، ويمكن أن يكون السبب وراثي، أو إصابة الجهاز الهيكلي بسرطان الدم، الذي يبدأ في نخاع العظم والجهاز الليمفاوي.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Skeletal System Overview", www.healthline.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Adult health", www.mayoclinic.org, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  3. "The Human Skeletal System", www.livescience.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.