معلومات عن التوأم المتطابق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٧ ، ١ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن التوأم المتطابق

التوأم المتطابق

يطلق على التوأم بأنّهم توأم متطابق عندما يتم تخصيب بويضة واحدة عبر حيوان منوي واحد، فينتج عن ذلك بويضة مخصّبة واحدة، وبعد مرور وقت قصير جدًّا تنقسم البويضة المخصّبة إلى قسمين، وينمو كلًا منهما بشكلٍ منفصل عن الآخر ليكوّنان جنينين منفصلين، ويحمل كل من الجنينين نسخة متطابقة عن المادّة الوراثيّة التي تحملها البويضة المخصّبة، ولذلك يكون التوأم المتطابق متماثلين في جنسهم البشري، إضافةً إلى تماثلهم في الصّفات الشكليّة والشّخصيّة التي تتحكّم فيها الجينات الوراثيّة، وإن حدث اختلاف بين التوأم المتطابق فإنّه يعود إلى تأثير العوامل البيئيّة المحيطة.[١]

الفرق بين التوأم المتطابق وغير المتطابق

ينتج التوأم المتطابق عن انقسام بويضة مخصّبة واحدة، بينما ينتج التوأم غير المتطابق عندما يقوم أكثر من حيوان منوي بتخصيب أكثر من بويضة في آن واحد؛ بحيث يخصّب كل حيوان منوي بويضة واحدة، لينتج أكثر من بويضة مخصّبة، تنمو كل منها لينتج عنها جنين منفصل، وبذلك فإنّ المادّة الوراثيّة تختلف ما بين التوأم غير المتطابق، فيمكن أن يختلف جنسهم وصفاتهم الشكليّة والشّخصيّة،[٢] كما أنّ احتمال حمل وإنجاب توأم غير متطابق صفة يمكن توارثها عبر الأجيال، بينما لا يتم توارث إنجاب التوأم المتطابق.[٣]

في حالة التوأم غير المتطابق؛ يملك كل جنين مشيمة خاصّة به ويحيط بكل جنين غلاف داخلي وخارجي بصورة منفصلة، بينما في حالة التوأم المتطابق؛ فقد يملك كل منها مشيمة خاصّة به ويحيط بكل منهما غلاف داخلي وخارجي بشكل منفصل، أو قد يتشارك التوأم المتطابق بالمشيمة والغلاف الخارجي المحيط بينما يملك كل منهما غلاف داخلي خاص به، أو قد يتشارك التوأم المتطابق بالمشيمة والغشاء الخارجي والدّاخلي المحيط بهم وهي حالة نادرة جدًّا.[٢]

حقائق عن التوأم المتطابق

كما يقوم العديد من الباحثون والعلماء بإجراء الدّراسات المتعدّدة حول ما يتعلّق بالتوأم المتطابق، ونتج عن ذلك التّوصّل إلى العديد من الحقائق والمعلومات حول التوأم المتطابق، ومن أبرز هذه المعلومات والحقائق:

  • لم يتم التّوصّل إلى السّبب الذي يؤدّي إلى الحمل بتوأم متطابق.[٤]
  • تشكّل نسبة الحمل بتوأم متطابق الثّلث من نسبة الحمل بتوأم بصورة عامة.[٤]
  • تتضاعف احتماليّة حدوث الحمل بتوأم متطابق عند الحمل عبر التّخصيب المخبري مقارنةً بالحمل طبيعيًّا.[٤]
  • لا يملك التوأم المتطابق نفس بصمات الأصابع؛ وذلك يعود إلى أنّ المادة الوراثيّة هي ليست العامل الوحيد الذي يتحكّم بالبصمات.[٣]
  • يتفاعل التوأم مع بعضهما أثناء وجودهما في رحم الأم.[٣]
  • لا يمكن أن يقوم التوأم المتطابق بتخاطر الأفكار، كما لا يمكنهم قراءة عقول بعضهم البعض، ولكن يمكنهم الإحساس ببعضهم.[٣]
  • عند الحمل بتوأم، تزيد احتماليّة الولادة المبكّرة قبل الأسبوع السّابع والثّلاثين من الحمل.[٣]
  • يتشارك التوأم المتطابق درجة قوّة الإبصار والإصابة بالمشاكل المتعلّقة به؛ ويمكن تفسير ذلك بأنّ بعض من أبرز مشاكل النّظر يوجد رابط جيني يؤدّي للإصابة بها.[٥]

المراجع[+]

  1. "Types of Twins", www.healthline.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "How will I know if my twins are identical?", www.babycentre.co.uk, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "What are some interesting/unknown facts about identical twins?", www.quora.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Overview of Identical Twins", www.verywellfamily.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  5. "Identical twins have identical vision, down to the smallest detail", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.