فوائد الأفوكادو للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٧ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
فوائد الأفوكادو للأطفال

الأفوكادو

الأفوكادو هي نوع من أنواع الفواكه التي تشبه الكُمثرى في شكلها، ولكنها تحتوي على بذرة واحدو كبيرة يحيطها لب كريمي المذاق، وتعدّ من الفواكه التي تستخدم كثيرًا في المطبخ بسبب قيمتها الغذائية المرتفعة، حيث تقدّم للجسم الكثير من الفوائد الصحيّة، بما في ذلك، احتوائها على الدّهون الجيّدة والألياف الغذائيّة والفيتامينات والمعادن المتنوّعة، وقد تساعد على تعزيز صحة القلب وتحسين عمليّة الهضم، وكذلك تعزيز صحّة الكبد، والمساعدة أيضًا في خسارة الوزن، وتساعد الأفوكادو أيضًا في الحفاظ على صحة العينين بسبب محتواه العالي من اللّوتين، وتحافظ على البشرة من علامات تقدّم العمر، وسيتم الحديث في هذا المقال عن فواد الأفوكادو للأطفال.[١]

فوائد الأفوكادو للأطفال

يبحث الكثير من الآباء عن الفواكه التي يمكن أن تفيد في صحّة أطفالهم، وفي الواقع إنّ جميع الفواكه تعدّ مهمّة ومفيدة لصحّتهم، ما لم يكن الطفل يعاني من حساسية تجاه إحدى الفواكه، وتكمن فوائد الأفوكادو للأطفال في مذاقها اللذيذ وإمكانيّة تضمينها في كثير من الأطباق المتنوّعة، وكونها تحتوي على مجموعة واسعة من العناصر الغذائيّة، بما في ذلك 20 من الفيتامينات والمعادن المختلفة، بما في ذلك فيتامين K وحمض الفوليك وفيتامين C وفيتامينات B المختلفة، وتحتوي أيضًا على المغنيسيوم والنحاس والحديد والفسفور وغيرها من المعادن،[٢] وفيما يأتي سيتم ذكر فوائد الأفوكادو للأطفال:[٣]

احتوائها على الدّهون والألياف

تعدّ الأفوكادو غنيّة بالدّهون الصحيّة، وهي ضرورية جدًا لنمو الأطفال، ووفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، تحتوي الأفوكادو على 7.153 غرام من الدّهون غير المشبعة الأحادية في كل نصف كوب منها، وتعدّ الألياف أيضًا عنصرًا غذائيًا مهمّا للأطفال، حيث يحتوي نصف كوب من الأفوكادو على 4.9 غرام من الألياف، وهو ما يمثّل 19.6 % من القيمة اليومية الموصى بها، وفقًا لمكتب المكمّلات الغذائية، وتساعد الألياف في الحفاظ على حركة الجهاز الهضمي بشكل صحّي، ممّا يفيد الأطفال المعرّضين للإصابة بالإمساك.[٣]

احتوائها على الفيتامينات المختلفة والبوتاسيوم

ومن فوائد الأفوكادو للأطفال أنّها تحتوي على فيتامينات متنوّعة، حيث يحتوي نصف كوب منها على 15.3 ميكروغرام من فيتامين K، والذي يساعد في عمليّة تخثّر الدم، ويحتوي كوبين ونصف من الأفوكادو على 59 ميكروغرام من حمض الفوليك الضروري لتطوّر خلايا الجسم، كما وتحتوي نفس الحصة من الأفوكادو على 1.51 ميلليغرام من فيتامين E، والذي يدعم صحّة قلب الطفل وكذلك كريّات الدم الحمراء والجلد والشعر، وتحتوي على فيتامين B-6 الذي يدعم الجهاز المناعي ووظيفة الأعصاب، وبالإضافة إلى ذلك تحتوي أيضًا على البوتاسيوم، حيث يوفّر نصف كوب منها 354 ميلليغرام من البوتاسيوم، والذي يحتاجه جسم الطفل للأعضاء والخلايا والأنسجة لتعمل بشكل طبيعي، ولدعم النمو وبناء العضلات أيضًا.[٣]

سهولة تحضيرها وتقديمها للطفل

يمكنك تحضير وتقديم الأفوكادو بطرق عديدة، مما يتيح للأهل إمكانيّة تزويد الطفل بالعناصر الغذائية الممتازة لهذه الفاكهة، إذ يمكن مزج بعض الأفوكادو المهروس مع المايونيز ونشره على الشطائر، أو مزجها مع الزبادي لإنشاء طبق لذيذ، كما يمكن إضافتها لمأكولات الدّجاج، وتعدّ الأفوكادو أيضًا جيدة للأطفال أثناء التنقّل والسفر، ويمكن للأطفال أن يأخذوا قطعًا من الأفوكادو في وعاء صغير كصندوق الغداء أو سلة النزهة، ويمكن للطفل أن يأكل الأفوكادو مباشرة بعد التقشير.[٣]

المراجع[+]

  1. "16 Proven Health Benefits Of Avocado", www.organicfacts.net, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  2. "12 Proven Health Benefits of Avocado", www.healthline.com, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Advantages of Avocado for Kids", www.healthyeating.sfgate.com, Retrieved 05-01-2020. Edited.