معلومات عن التهاب المفصل العجزي الحرقفي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٥٩ ، ١ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن التهاب المفصل العجزي الحرقفي

التهاب المفصل العجزي الحرقفي

التهاب الحوض العجزي الحرقفي هو التهاب أحد المفاصل العجزية الحرقفية أو كلاهما، ويقع هذا المفصل حيث التقاء عظمة العجز وهي الجزء الأخير من العمود الفقري بالحوض، ويسبب هذا الالتهاب آلام في أسفل الظهر أو في الأرداف أو الفخذين، ويعد تشخيص التهاب المفصل العجزي الحرقفي صعبًا، وذلك لأن هناك العديد من الحالات المرضية الأخرى يمكن أن تسبب الألم في نفس المواقع التي يسببها هذا الالتهاب، ويمكن أن يساعد العلاج الطبيعي على علاج هذا الالتهاب وتقوية العضلات المحيطة بالمفصل، ولكن إذا ترك هذا الالتهاب في المفصل بدون علاج فقد يؤدي إلى فقدان الحركة لدى بعض المصابين.[١]

أسباب التهاب المفصل العجزي الحرقفي

يمكن أن تسبب العديد من الحالات المرضية الإصابة بالتهاب المفصل العجزي الحرقفي كالإصابة بالتهاب المسالك البولية أو الإصابة بالتهابات القلب الداخلية أو إدمان المخدرات عن طريق الوريد، بالإضافة إلى العديد من الأسباب الأخرى، حيث تشمل أسباب التهاب المفصل العجزي الحرقفي الأخرى على كل مما يأتي:[٢]

  • التهاب الفقار اللاصق: يعد التهاب الفقار اللاصق نوع تدريجي من التهاب المفاصل الذي يصيب العمود الفقري والوركين، حيث يعد التهاب المفصل العجزي الحرقفي علامة مبكرة من التهاب الفقار اللاصق، وتجدر الإشارة إلى أنه ليس شرطًا أن يكون جميع الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفصل العجزي الحرقفي مصابين أيضًا بالتهاب الفقار اللاصق.
  • هشاشة العظام: يمكن أيضًا أن تسبب هشاشة العظام التهاب في المفاصل العجزية الحرقفية، وهشاشة العظام تعد سببًا أساسيًا آخر لالتهاب الحوض العجزي.
  • التعرض لإصابة: يمكن أن يؤدي التعرض لإصابة مؤلمة مفاجئة بالحاق الضرر بالمفصل العجزي الحرقفي وتسبب له الالتهاب، مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الحوض العجزي.
  • الحمل: أثناء الحمل تمتد مفاصل الحوض العجزي لإعطاء المجال للطفل للنمو بشكل صحيح، مما يؤدي إلى الضغط على المفاصل والتسبب بالتهاب المفصل العجزي الحرقفي.
  • الإصابة بالعدوى: عند إصابة المفصل العجزي الحرقفي بعدوى ما، فإن ذلك يسبب إصابة هذا المفصل بالالتهاب.

علاج التهاب المفصل العجزي الحرقفي

علاج الالتهاب الموجود في المفصل العجزي الحرقفي يعتمد دائمًا على السبب الكامن وراء هذا الالتهاب، حيث أن هناك العديد من الطرق المتبعة في علاج هذا الالتهاب والتي يمكن أن تساعد في تخفيف الألم، وتشمل طرق علاج التهاب المفاصل العجزية الحرقفية كل مما يأتي:[٣]

  • العلاج بالأدوية: يمكن علاج الالتهاب العجزي الحرقفي باستخدام الأدوية، حيث يشمل علاج هذا الالتهاب بالأدوية كلًا مما يأتي:
    • استخدام مسكنات الألم القوية والتي تصرف بوصفة طبية.
    • استخدام مرخيات العضلات التي تساعد على تقليل انقباضات العضلات المحيطة بهذا المفصل.
    • استخدام مثبطات عامل نخر الورم والتي تساعد على تخفيف الالتهاب المرتبط بالتهاب الفقار اللاصق.
  • العلاج الطبيعي: يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي على جعل العضلات أكثر ثباتًا وقوة، وذلك عن طريق تعليم المريض بعض التمارين التي تساعد في المحافظة على مدى الحركة وتمارين إطالة العضلات للحفاظ على مرونة المفاصل وتمارين تقوية العضلات.
  • العلاج الجراحي: إذا لم تساعد العلاجات السابقة في تخفيف الألم، فقد يقوم الطبيب بإجراء بعض العلاجات الجراحية أو غيرها من الإجراءات والتي تشمل كلًا من الآتي:
    • حقن المفاصل: يمكن استخدام حقن الكورتيكوستيرويدات في المفصل للتقليل من الالتهاب وتقليل الشعور بالألم.
    • الجراحة باستخدام ترددات موجات الراديو: يمكن أن تساعد الجراحة بواسطة ترددات موجات الراديو على تدمير الأنسجة العصبية المسببة للألم.
    • التحفيز الكهربائي: تساعد زراعة المحفّز الكهربائي في عظم العجز على تقليل الألم الناجم عن التهاب المفصل العجزي الحرقفي.
    • تثبيت المفصل: الجراحة نادرًا ما تُستخدم لعلاج التهاب المفصل العجزي الحرقفي، ولكن يمكن دمج العظمتين باستخدام بعض الأجهزة المعدنية لتخفيف آلام هذا الالتهاب.

المراجع[+]

  1. "Sacroiliitis", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  2. "What is sacroiliitis?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  3. "Sacroiliitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-12-2019. Edited.