معلومات عن البكاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٢ ، ٦ مايو ٢٠٢٠
معلومات عن البكاء

البكاء

هو عبارة عن مشاعر قد يختبرها الجميع من الناس، فالناس تبكي بأي وقت ولأي سبب كان، ولا تزال هذه العملية مجهولة المعلومات، لكن يعتقد بعض العلماء بأنه من المفيد أن يبكي الشخص وأنّ الدموع العاطفية بالإضافة إلى الدموع اليومية التي تحمي العينين هي مفيدة للصحّة، إذ إنه في أغلب الأحيان يبكي الشخص بدون وجود سبب وقد يبكي أكثر ممّا يريد، كما إنه لا يوجد أي معيار يحدّ منه، حيث إن الجميع يختلفون بكميات الدموع، ومن الممكن أن تبدو هذه المشاعر غير مسيطر عليها ويصعب تهدئتها والتوقف عنها،[١] وقد يكون بسياقات مختلفة ومتنوعة، مثل السعادة والفشل أو الحزن والخسارة، بالإضافة إلى أن الذنب والإحباط والغضب هم أيضًا من الأساسيّات، وفي هذا المقال سيتم التعرّف على أسباب وفوائد متعلّقة بالبكاء[٢].

أسباب البكاء

أوضحت الدراسات أن النساء يبكين أكثر مقارنةً بالرجال نتيجة أن هرمون التيستوستيرون قد يمنع من إفراغ الدموع، وفي أغلب الأوقات ترتبط الدموع بالقلق والاكتئاب، إذ إن بعض الحالات تستدعي للبكاء والضحك بشكل لا يمكن السيطرة عليه، وتتضمن الأسباب والعوامل ما يأتي[٣]:

  • الاكتئاب: وهي مشاعر واضطرابات مزاجية يشعر الشخص فيها بالحزن ويستمرّ لعدّة أسابيع، كما يشعر الشخص بأنه غير متحمّس ولا يهمّه الأشياء التي كانت تمتعه، وتتضمّن أعراض الاكتئاب؛ طاقة منخفضة، عدم القدرة على التركيز، اليأس، الحزن، ويرتبط بالاكتئاب في الحالات الآتية؛ البكاء أكثر من المعتاد، عدم القدرة على إيقاف الدموع، البكاء على الأشياء الصغيرة، صعوبة بتحديد سبب للبكاء.
  • القلق: يعاني الجميع من حالات التوتّر والقلق، لكن بعض الأشخاص أصبحت العصبية هو الأساس اليوميّ لهم، ومن أعراض القلق؛ التعب والإعياء، مشاكل في النوم، الانفعالات، القلق المفرط، صعوبة في التركيز.

فوائد البكاء

بعض الأشخاص يحاولون عدم إظهار الدموع وقمعها لأنهم يرون أنها ضعف، ولكن أشار العلماء بأنه يوجد العديد من الفوائد المتعلّقة بالبكاء، ومن أهم هذه الفوائد ما يأتي:[٤]

  • مهدّئ للنّفس: فإن الذّات تهدأ عند تنظيم العواطف، والحدّ من المشاكل، فالدّراسات تبيّن بأن البكاء يعمل على تنشيط الجهاز العصبي السمبتاوي ومساعدة الناس على الاسترخاء.
  • المساعدة على تخفيف الألم: وعلاوةً على أنه مهدّئ للذات فإن البكاء والدموع العاطفية يُطلق هرموني الأوكسيتوسين والإندروفين، ممّا يجعل الناس يشعرون بالرّضا وتخفيف الألم العاطفي والجسدي، وتعزيز الشعور بالرفاهية.
  • تحسين المزاج: فهو يقوم برفع معنويّات الشخص ويجعله يشعر بتحسّن، بالإضافة للأندروفين والأوكسيتوسين اللّذان يحسنّان المزاج.
  • التخفيف من التوتّر: إفراز الدموع هي عملية مخفّفة للضغوطات واستجابةً لها، فالدّموع التي تكون بسبب الضغط تحتوي على هرمونات التوتّر والدموع تقلّل من مستوى السموم والمواد الكيميائية في الجسم.
  • المساعدة على النوم: هناك دراسة صغيرة توضح بأن البكاء يساعد الأطفال على النوم، ولكن ليس من المعلوم إذا كان التأثير هو ذاته على البالغين.
  • التحسين من الرؤية: حيث إن الدّموع القاعدية التي يطلقها الشخص تعمل على إبقاء العين رطبة، وتقوم بمنع الأغشية المخاطية من الجفاف، وعلاوةً على ذلك فإن الدموع القاعدية تحسّن من الرؤية.

المراجع[+]

  1. "What’s Causing My Uncontrollable Crying?", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-06. Edited.
  2. " Crying: discussing its basic reasons and uses", www.sciencedirect.com, Retrieved 2020-05-06. Edited.
  3. "Why Can’t I Stop Crying?", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-06. Edited.
  4. "Eight benefits of crying: Why it's good to shed a few tears", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-05-06. Edited.