معلومات عن أحمد الشقيري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٢ ، ٢٠ فبراير ٢٠٢٠
معلومات عن أحمد الشقيري

الشباب والإعلام

للإعلام دورٌ كبيرٌ في صناعة الفكر والرأي العام، سواءً كان مرئيًا أو مسموعًا أو مقروءًا؛ بسبب الانفتاح الواسع، والتّطور السريع لوسائل التّكنولوجيا، مما أعطى للإعلام أهمية مؤثرة في الأوساط الشّبابية، [١]فالإعلام يعمل على تزويد الشّباب بمعلومات سريعة موافقة لعصر السّرعة، وبطريقةٍ ملفتةٍ وجذابةٍ، تجعل الشّاب يعيش في تناقض مابين القيم الّتي تربى عليها في أسرته المحافظة، ومابين المجتمع المنفتح على كل الأصعدة؛ ليكون فريسةً سهلةً لإعلام غربيٍّ فاسدٍ لا يعطي للقيم والمبادئ بالًا، لذلك وجب على المسؤولين البحث عن مؤسسات إعلامية تراعي المعلومات الدّقيقة والصّحيحة، وتعمل على تثقيف الشّباب، وتوعيتهم بالتّمسك بالقيم الإسلامية، ومحاربة الفساد والانحطاط -الذي بدأ يتفشى بشكل معدٍ لاستغلال طاقات الشّباب وتوجيههم نحو الإعلام العربي الإسلاميّ المحافظ على قيمه ومبادئه. [٢] أمثال الإعلامي أحمد الشّقيريّ.

أحمد الشقيري

هو إعلامي مشهور في الأوساط الإعلامية والإنتاجية، وقد أعدّ برامج تسعى لنهضةِ الشّباب بمنظور إسلاميّ؛ فكان له عدة برامج تفزيونية ومقابلاتٍ تظهر فيها شخصيته الشّبابية والفكرية، وفيما يأتي الحديث عنه بالتّفصيل::[٣]

  • اسمه وحياته: هو أحمد مازن الشّقيري، ولد في سنة 1973 في جدّة في السّعودية، من عائلة ثرية، بفضل ذلك تمكّن من السّفر إلى الولايات المتّحدة الأمريكية لإتمام دراسته الجامعية؛ فحصل على شهادة البكالوريس في إدارة النّظم، ثمّ شهادة الماجستير في إدارة الأعمال، وله مؤلفاتٍ عدة مثل "كتاب خواطر شاب" و"كتاب رحلتي مع غاندي".
  • إنجازاته: بدأت إنجازاته الإعلامية تظهر عندما أدرك المنظور الإسّلاميّ الصّحيح لهذا الدّين بعيدًا عن الثّقافة الغربية التي عاشها في أمريكا فمن برامجه:[٣]
    • يلّا شباب: أول برنامج تلفزيوني استهدف فئة الشّباب في فترة المراهقة، ومافيها من مشكلات نفسية وصحية وكيفية علاج الإسلام لها.
    • رحلة مع حمزة يوسف: برنامج خصصه الإعلامي أحمد الشّقيريّ مع الدّاعية المسلم حمزة يوسف، حيث أنّ البرنامج يقوم على مشاركة مجموعة من الشّباب، ويوضّح فيه العلاقة مابين الإسلام والغرب، وكيف يكون المسلم داعيًا لله-تعالى- في دول الغرب.
    • لو كان بيننا: برنامج يُظهر شخصية النّبي عليه السّلام مثالّا يحتذى به في الحياة الواقعية، وتطبيق السّنة النّبوية في الوقائع اليوميّة.
    • قمرة: هو عبارة عن برنامج يتيح لكل الشباب المشاركة بإنتاج فيديوهاتٍ قصيرةٍ هادفة.
    • خواطر: برنامج أعدّه أحمد الشّقيري ّضمن البرامج الرمضانية على عدّة سنوات متتالية، في عدّة دول عربية، هدفه إحياء الحضارة العربية عند المسلمين، بتذكير الشّباب بدورهم الحقيقي في النّهضة الإسلامية من خلال عودتهم للدّين الإسلامي، وتمثل القيم والمبادئ الإسلامية.

كتاب الأربعون

اعتزل أحمد الشقيري النّاس بعد أن أنهى برنامجه خواطر، موقنًا أنّ الإرتقاء بالروح وزيادة العلاقة مع الله-تعالى- لا تتمّ إلا بالخلّوة، وأنّ بالنّفس عقدًا لا تنحلّ إلّا باعتزال البشر والتّكنولوجيا، مؤيدًا كلامه بأنّه لا يوجد نبي ولا مُرسل إلّا واختلى بنفسه ليوثّق علاقته بالله-تعالى- وقد اختلى أحمد الشّقيري في جزيرةٍ نائية بعيدة عن البشر؛ لينزه نفسه من شوائبها مدّة أربعين يومّا، لأنّ التغيير يحتاج إلى وقتٍ طويلٍ مستندًا على أدلة، معتمدًا على اجتهاده، فقد ذكر أنّ رقم 40 جاء مكرّرًا في القرآن الكريم والسّنة النّبوية وخرج من هذه التّجربة بأربعين خاطرة ومنها:[٤]

  • أربعون يومًا مع إلهي: لقد بين في هذا الفصل كيف يريد أن يعبد الله حبًا وليس خوفًا من ناره، وأعدّ مجموعة من الأفكار حتى يصل إلى مراده في الحب.
  • أربعون يومًا مع حياتي: فهو يعتقد أنّ الصّمت أبلغ في ضبط النّفس في المواقف المحرجة، وغيرها من الأفكار المتعقلة في التعامل مع النّفس والآخرين
  • أربعون يومًا مع قرآني: فقد اختار أحمد الشّقيريّ مجموعة من الآيات التي تركت أثرًا عظيمًا في نفسه، فهو يخبر بأنّ كل إنسان له علاقة بمصحفه على الصعيد الشّخصيّ.
  • أربعون يومًا مع كتبي: فقد ذكر فيه مجموعة من المصنّفات التي غيرت حياته وجعلته إنسان يحب حياته، ويحافظ على دينه وأخلاقة.

المراجع[+]

  1. "www.mominoun.com"، التأثير السلبي للإعلام الجديد في الجانب الديني للشباب، اطّلع عليه بتاريخ 6-2-2020. بتصرّف.
  2. "الإعلام والشباب.. دعوة للمنافسة"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 6-2-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب " من هو احمد الشقيري"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 6-2-2020. بتصرّف.
  4. أحمد الشقيري، أربعون40، الأردن: دار الشروق للنشر و التوزيع، صفحة 6-8. بتصرّف.