معلومات عن آكل النمل الشوكي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١١ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن آكل النمل الشوكي

آكل النمل الشوكي

هذا الحيوان متناقض جدًا فهو من الثديات إلا أنّه من الحيوانات البيوضة أيضًا، ويُصنّف حسب طول منقاره إلى آكل النمل الشوكي ذي المنقار الطويل وآكل النمل الشوكي ذي المنقار القصير، لكنه لا يملك منقارًا فبالمعنى المتعارف عليه هم لديهم أنوفًا إمّا طويلة وإما قصيرة.[١].ولديه أربعة أنواع، ويعيش في استراليا وتسمانيا وغينيا الجديدة، وهو يأكل ويتنفس بواسطة منقار أنبوبي يبرز من الجسم المغطى بالشوك، ولديه عينيان خرزيتان، ومجرد شقين لأذنيه، وفي نهاية منقاره يوجد فتحتين لأنفه وفم صغير، وعلى الرغم من التشابه الخارجي بين حيوان آكل النمل الشوكي والقنفذ، إلا أنهما لا يرتبطان أبدًا وينتميان لفصائل مختلفة من الثديات، ولكن يمكن تمييزه عن القنفذ بمنقاره الطويل ومخالبه التي على أقدامه[٢].

آكل النمل الشوكي ذو المنقار القصير

لديه منقار مستقيم للأمام، وغطاء كثيف من الأشواك، وهو شائع في البيئات المناسبة في استراليا، ويمكن أن يتواجد في غينيا الجديدة، ويتخذ من الكهوف والثقوب داخل الأشجار وبعض الأماكن تحت أغصان الأشجار الَمتكسرة بيتًا له، ويستطيع أن يجد في هذه الأماكن النمل والنمل الأبيض واللافقاريات، ويمسك بضحيته كاملة بلسانه الطويل اللزج، ويقوم بتقطيع أجسام الضحايا الأكبر حجمًا واللينة إلى قطع أصغر بواسطة منقاره، وطول آكل النمل هذا من رأسه وحتى أخر ذيله يتراوح عادةً ما بين 30-45 سنتيمتر، وجسده مغطى بخليط من الفراء والأشواك.[٢]

في المناطق الباردة مثل تاسمانيا يكون لدى آكل النمل الشوكي فراءً طويلًا يكاد يغطي أشواكه، وفي المناطق القاحلة يكون لديه أشواك بدون فراء، وتحت هذا الغطاء من الأشواك يوجد طبقة عضلات تسمح له بتغيير معالم جسده وتساعده على الاختباء في الشقوق بين جذور الأشجار، ولديه استراتيجية للدفاع عن نفسه بحيث يحفر نفسه بالأرض ولا يبقى ظاهرًا منه إلا أشواكه، وهذا الخليط بين الأشواك والعضلات يجعل منه فريسة صعبة للغاية، وفي الحقيقة فهو يتمتع بحياة خالية من الفرائس، باستثناء بعض الثعالب وخطر السيارات، لكن هناك خطر آخر يتربص بهذا الكائن الصغير ألا وهو ارتفاع درجة الحرارة فآكل النمل الشوكي يوجد لديه عدد قليل من الغدد العرقية، فلا يستطيع إخراج الحرارة الزائدة من جسده وهذا يمكن أن يسبب له الوفاة، وفي درجات الحرارة الباردة جدًا فإنّه يذهب للسبات الشتوي[٢].

آكل النمل الشوكي ذو المنقار الطويل

تتواجد الأنواع الأربعة من آكل النمل الشوكي في جزيرة غينيا الجديدة وطوله 60 سنتيمتر وسُجلت حالة نادرة وصل فيها طوله إلي 100 سنتيمتر، وأشواك آكل النمل الشوكي ذو المنقار الطويل أقصر من ذي المنقار القصير وأقل عددًا وفراؤه بني اللون ولسانه أقصر ومليء بالنتوءات التي تساعده على التقاط ديدان الأرض، ويعيش هذا الكائن في ارتفاعات مختلفة وخاصة في الغابات والأماكن البعيدة عن البشر وصنف الاتحاد العالمي للحفاظ على البيئة آكل النمل الشوكي ذي المنقار الطويل -بأنواعه الثلاث- بالحيوانات المهددة بالانقراض نظرًا لكثرة صيده[٢].

تكاثر آكل النمل الشوكي ودورة حياته

يظهر آكل النمل الشوكي للتجمع فقط في فترة التزاوج، وحينها يتبع طابور من الخاطبين الذكور -يمكن أن يصل إلى عشرة- الأنثى الواحدة ويحدث التزاوج، وبعد انتهاء فترة الحمل التي تستمر ل 23 يومًا ، تضع الأنثى عادةً بيضة جلدية واحدة في كيس مؤقت يتكون من العضلات البطنية وبعض من أنسجة تحت الجلد[٢]، وتبقى هذه البيوض مُحتضنة لمدة 10 أيام، وتكون الصغار عمياء ومن غير شوك وطولها أقل من بوصة، ثم تُحفظ هذه الصغار في جحر حضانة خاص تبنيه الأم حولها ويوجد فيه ما يشبه المصابيح الحرارية لتعزل نفسها خلال فترة الحضانة وهذا الجحر الخاص مهم جدًا لتزويد الأم بمكان آمن تودع فيه صغارها يحيث تستطيع تربيتهم بنجاح[٣]، وتمتص الصغار الحليب هناك من خلال شعيرات ثدييّة خاصة لأنه لا يوجد حلمات كباقي الثديات، وعندما تنمو الصغار وتصبح مُغطاة بالشوك والفراء وتصبح قادرة على تغذية نفسها تترك الجحر، ويعيش حيوان آكل النمل حياة طويلة قد تصل إلى 45 سنة في البرية وأعلى عمر سُجل لهذه الكائنات هو 50 سنة، ثم تبدأ بكسر البيض بمساعدة سن صغيرة مؤقتة تُسمى بسن البيض [٢].

السمات المميزة لآكل النمل الشوكي

هذه الكائنات عالمٌ من الغرائب والحقائق العجيبة، فهي مليئة بالتناقضات، ولا يزال العلماء يكتشفون عنه المزيد كل يوم، وهذه بعض الخصائص والسمات العامة عن آكل النمل الشوكي والتي جعلت منه حيوانًا مميزًا ومثيرًا للفضول.

  • عمليات الأيض لديه بطيئة ويُعتقد أنّ هذا السبب وراء عيشه لمدة طويلة[١].
  • ليس لديه أسنان ويأكل فقط النمل والنمل الأبيض وبعض الحيوانات اللافقارية ويحب بشكل خاص خنفساء اليرقات ويستخدم مخالبه للبحث بجذر الشجر عن الغذاء[١].
  • لديه مخلب على إصبع القدم الثاني يستخدمه لتسريح أشواكه[١].
  • ذكر وأنثى آكل النمل الشوكي كلاهما يملكان كيسًا في البطن[١].
  • في بعض الأحيان -وأثناء سبات الأنثى- يدخل الذكر إلى جحر الأنثى ويتزاوج معها أثناء نومها، ومن الممكن أن تستيقظ الأنثى لتجد نفسها حاملًا.[١]
  • يُعتقد أنها موجودة من 20 - 50 مليون سنة وأنها كانت في البداية من المخلوقات المائية، ثم تكيفت للعيش خارج الماء[٤].
  • هناك نوع موجود في غينيا الجديدة يسمى بالسيد ديفيد نسبة لعالم البيئة الشهير ديفيد اتينبورو وهو من نوع المنقار الطويل وعندما يتعرض للخطر فأنه يتكور على نفسه مثل القنفذ تمامًا[٤].
  • آكل النمل الشوكي لديه أشواك والتي هي بالحقيقة شعر متطور، والجسد كله مغطى بالأشواك ما عدا الوجه والأرجل وجوانبه من الأسفل[٤].
  • المستقبلات الكهربائية على جلد منقاره تستشعر الإشارات الكهربائية من عضلات الفرائس[٢].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Facts About Echidnas", www.livescience.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Echidna", www.britannica.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  3. "There’s no way these cute, spiny creatures are all sold legally", www.nationalgeographic.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "The Four Species Of Echidnas Living Today", www.worldatlas.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.