مظاهر تدهور التربة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٢ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٩
مظاهر تدهور التربة

التربة

تعرف التربة على أنها قشرة رقيقة تشكل غطاءً متقطعًا على مساحات الأرض لها حجم وكتلة صغيرة، وهي الوسيلة النشطة بيولوجيًا والتي يسهل اختراقها، كما أنها تطورت في الطبقة العليا من قشرة الأرض، وتعتبر التربة أحد الطبقات الأساسية للحياة على الأرض، حيث تعمل كخزان للمياه والمواد المغذية ، وكوسيلة لترشيح النفايات الضارة وتدميرها، كما تشارك في تدوير الكربون والعناصر الأخرى من خلال النظام البيئي العالمي، وقد تطورت من خلال عمليات التجوية مدفوعة بالتأثيرات البيولوجية والمناخية والجيولوجية والطبوغرافية، وتختلف التربة على نطاق واسع في خواصها بسبب التباين الجيولوجي والمناخي عبر المسافة والزمن، وتتعرض إلى ممارسات بشرية أدت إلى تدهور التربة وتآكلها، وستُذكر في هذا المقال مظاهر تدهور التربة[١].

مظاهر تدهور التربة

يعرف تدهور التربة على أنه أي تغيير أو اضطراب في التربة نتيجة للاستخدام البشري مما يؤدي إلى انخفاض في الجودة الشاملة للبيئة، وهناك العديد من الأمثلة على الممارسات البشرية السلبية والتي أدت إلى تدهور التربة، مثل إزالة الغابات لاستخدام الأرض إما للزراعة أو للسكن، مما يؤدي إلى ظهور مظاهر تدهور التربة المختلفة كتضاءل الغطاء الحرجي بشكل كبير، والذي بدوره يؤدي إلى تآكل التربة وانقراض الأنواع النباتية، عدا عن التوسع البشري الذي أثر على الحيوانات البرية وأدى الى انخفاض عددها و أصبحت تواجه خطرالانقراض؛ حيث أصبح التوسع البشري يتعدى على بيئتها الطبيعية ويحد من قدرتها على الانتشار الجغرافي[٢].

الزراعة الصناعية وتدهور التربة

من أهم أسباب تدهور التربة الزراعة الصناعية التي ينتج عنها انخفاض في جودة التربة لإن كمية المواد الغذائية المتاحة للنباتات تتناقص بمرور الوقت، فعندما يموت نبات في غابة يتحلل ويعيد العناصر الغذائية إلى الأرض لاستخدامها في المستقبل، أما في الزراعة الصناعية يتم حصاد المحاصيل وإزالة الأجزاء النباتية المتبقية من الأرض، ونتيجة لذلك، تتم إزالة كمية كبيرة من المواد الغذائية من الأرض أثناء الحصاد، لأن المواد النباتية القابلة للتحلل تتم إزالتها أيضًا ولا يُسمح لها بالتحلل، وعليه فإنّ انخفاض جودة التربة قد يؤدي إلى تدهور التربة بشدة لأنها تصبح أقل خصوبة وبالتالي يمكن أن تنتج محاصيل أقل أو محاصيل أقل صحة، و يمكن للمزارع الصناعية التي تحتوي على كميات كبيرة من الماشية أن تؤدي إلى تغيير جذري في الطبيعة الفيزيائية للتربة، فإذا كانت الماشية تنتقل مرارًا وتكرارًا فوق نفس المنطقة، فيمكنها أن تضغط التربة، مما يجعل من الصعب نمو النباتات وتغلغل المياه في الأرض، كما يؤدي رعي الكثير من الحيوانات في مكان واحد الى ترك أراضي خالية من النباتات، ويؤدي ذلك إلى التآكل وهو انتقال مكونات التربة من مكان إلى آخر بواسطة الرياح أو الماء، ويمكن أن تحدث الزراعة الصناعية تآكل أيضًا عندما يتم حصاد النباتات وترك الحقول فارغة[٣].

المراجع[+]

  1. "Soil", www.britannica.com, Retrieved 25-06-2019. Edited.
  2. "sciencing.com", sciencing.com, Retrieved 22-06-2019. Edited.
  3. "Land Degradation and Habitat Fragmentation: The Environmental Impacts of Industrialized Agriculture", study.com, Retrieved 22-06-2019. Edited.