ما هي طُرق زراعة نبات اللافندر والعناية به؟

ما هي طُرق زراعة نبات اللافندر والعناية به؟
ما هي طُرق زراعة نبات اللافندر والعناية به؟

كيف يمكن زراعة نبات اللافندر؟

ينتمي نبات اللافندر (بالإنجليزية: lavender) إلى عائلة النعناع من جنس الخزامى، ويقع موطنها الأصلي في الأماكن المُطلة على البحر الأبيض المتوسط، وهي زهرة ذات أوراق عطرة تُستخدم في صناعة العديد من المنتجات، وغالبًا ما تُزرع هذه الزهرة للاستفادة من زيت اللافندر،[١] ويُمكن زراعتها في الحدائق بطريقتين رئيسيتين وهما كالآتي:

الزراعة باستخدام البذور

يُمكن زراعة اللافندر باستخدام البذور باتباع الخطوات والنصائح الآتية:[٢]

  1. يُحضّر مزيج بذور معقم.
  2. تُزرع بذور اللافندر في مزيج البذور الذي حُضّر سابقًا، وتُغطّى البذور بالمزيج بشكل طفيف ليتمكن الضوء من الوصول إليها.
  3. توضع أواني البذور في أماكن ذات درجات حرارة تصل إلى 21 درجة مئوية، ويُمكن تبريد البذور قبل زراعتها في أكياس بلاستيكية لمدة 21 يومًا للتسريع من عملية الإنبات، وتحتاج البذور للنمو لتُصبح شتلة إلى حوالي 14 يومًا تقريبًا.
  4. تُزرع الشتلة في وعاء بعرض 5 سم مليء بالتربة عندما تنمو لديها عدة أوراق، وتحتاج الشتلة إلى 1-3 أشهر لتنمو وتصل إلى الحجم المناسب لزراعتها في الهواء الطلق، وخلال هذه الفترة يجب تهويتها جيدًا لحمايتها من الإصابة بالأمراض، كما يجب الحفاظ على رطوبة التربة جيدًا.
  5. تُزرع الشتلة في التربة في الهواء الطلق عندما يبلغ ارتفاعها 7.6 سم، بحيث تنمو الشتلة نموًا ذاتيًا وخاصةً إذا زُرعت في تربة مكونة من فراش الحصى؛ حيث يُعد الحصى أفضل بيئة يُمكن أن تزدهر فيه زهرة اللافندر.

الزراعة بالتكثير

يُمكن زراعة اللافندر باستخدام طريقة التكثير باتباع الخطوات والنصائح الآتية:[٣]

  1. قطع بعض سيقان زهرة اللافندر اللينة أو الصلبة، حيث تتوفر السيقان اللينة في فصل الربيع، بينما تتوفر السيقان الصلبة في فصلي الربيع والخريف، ويُفضل استخدام السيقان الصلبة لأنّ السيقان اللينة بالرغم من تجذرها السريع إلّا أنّ احتمالية تجذرها ضعيفة.
  2. استخدام سكين حادة لقص سيقان جيدة اللون، ومستقيمة، وقوية، وخالية من البراعم والأزهار، وبطول من 8-10 سم.
  3. إزالة الأوراق من الجزء السفلي من الساق حتى ارتفاع 5 سم، ثم كشط الطبقة الخارجية لجانب واحد من الجزء السفلي من الساق بلطف.
  4. تحضير وسط زراعي مناسب لزراعة اللافندر ووضعه في وعاء صغير، بحيث يتكون الوسط من مزيج نصفه من معدن الفيرميكيوليت أو معدن البيرلايت، ونصفه الآخر من الطحالب، ويُمكن شراء مزيج محضر جاهزًا، ثم إضافته إلى التربة.
  5. يوضع الطرف السفلي المجرد من طبقته الخارجية في التربة وغمسه حتى 5 سم داخل التربة، ثم تثبيت التربة جيدًا حول الساق لتتمكن من الوقوف بشكل مستقيم.
  6. تغطى الساق بغطاء بلاستيكي للحفاظ على دفئها.
  7. تحتاج السيقان اللينة من 2-4 أسابيع للتجذر، بينما تحتاج السيقان الصلبة إلى فترة أطول قليلًا، ويُمكن التحقق من نمو الجذور بسحب الساق برفق فإذا كانت هناك مقاومة فهذا يدل على نمو الجذور.
  8. يزال الكيس البلاستيكي بعد التأكد من نمو الجذور.
  9. ينقل الساق إلى مكان دافئ تصله أشعة الشمس، ويسقى بالماء عندما تجف التربة بمقدار 2.5 سم تحت السطح.
  10. يُضاف سماد نباتي سائل إلى التربة مرة واحدة في الأسبوع، وإذا استخدم المزيج التجاري فإنّه لا يحتاج إلى إضافة السماد العضوي لأنّه مليء بالعناصر الغذائية المكملة.

كيف يمكن العناية بنبات اللافندر؟

يُمكن العناية بنبات اللافندر بعد زراعته باتباع النصائح الآتية:

ترك مساحة كافية لتدفق الهواء

يجب التأكد من أنواع نبات اللافندر المراد زراعتها لمعرفة مقدار حجمها عند نضجها وتحديد المساحة المناسبة لزراعتها، لتصل إليها كمية هواء جيدة تحميها من الإصابة بالفطريات كفطريات البياض الدقيقي.[٤]

تجنب الإفراط في الري والتسميد

لا تحتاج زهرة اللافندر للري باستمرار، حيث تمتلك القدرة على تحمل الجفاف وتعرّضها للري المتكرر يؤدي إلى إجهادها وتدميرها، كما أنّها تحتاج فقط لكمية قليلة من السماد.[٤]

التغطية المناسبة لنبات اللافندر

لا تحتاج زهرة اللافندر في الغالب إلى نشارة لحماية تربتها من الجفاف لأنها ليست بحاجة للرطوبة نظرًا لقدرتها على تحمل الجفاف، ويُمكن فقط إضافة نشارة مكونة من اللحاء الصغير أو الحصى عند الضرورة مع مراعاة ترك مسافة فارغة حول النبتة لمنع تعرضها للتلف، واختيار الحصى ذو اللون الفاتح، إذ يُساعد في الحفاظ على درجة حرارة التربة والنبتة، كما يُعد نوعًا جيدًا للتصريف.[٤]

التشذيب والتقليم

تحتاج زهرة اللافندر في فصل الربيع إلى تقليم سيقانها بمقدار الثلث عند بلوغها عامين أو أكثر؛ وذلك لتحفيز نموها وتفتح أزهارها وإنتاجها لأوراق جديدة، إضافةً إلى ضرورة التخلص من أزهارها الميتة لتتمكن من إنتاج أزهار جديدة.[٤]

حماية نبات اللافندر من الآفات والأمراض

تعد زهرة اللافندر من النباتات الطاردة للذباب والبعوض من خلال عطرها الفواح، ولكنها في المناطق الرطبة تتعرّض للفطريات والأمراض الأخرى والتي يُمكن تجنبها بزراعتها بشكل متباعد ممّا يسمح للهواء الجاف بالتدفق لبقاء الأوراق جافة ممّا يُقلل من احتمالية إصابتها بالفطريات.[٤]

كما تتعرض زهرة اللافندر لهجوم بعض الحشرات مثل؛ الذباب الأبيض، والبق، والمن وغيرها، ويُمكن التخلص من هذه الحشرات برش الزهرة بالماء، كما يُمكن القضاء عليها نهائيًا من خلال رش الزهرة بمبيدات الصابون والتي لا تُسبب أي آثار ضارة على الزهرة أو النباتات الأخرى، ومن المهم التخلص من الآفات مبكرًا قبل تفاقم المشكلة.[٤]

المراجع[+]

  1. "lavender", Britannica, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  2. Julie Martens Forney, "Lavender Seeds", HGTV, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  3. Jackie Carroll, "Propagation Of Lavender: Tips For Rooting Cuttings From Lavender", gardening KNOW HOW, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "How to Grow Lavender", AMERICAN MEADOWS, Retrieved 18/12/2021. Edited.

10 مشاهدة