ما هي صلاة التطوع؟

ما هي صلاة التطوع؟
ما هي صلاة التطوع؟

تعريف صلاة التطوع

يُقصد بصلاة التطوع: الصلوات الزائدة عن الصلوات المفروضة، سواء كانت هذه الصلوات واجبة أم لا، فكل صلاة زائدة عن الصلوات الخمسة تدخل تحت اسم صلاة التطوع، وقد أُطلق على بعض هذه الصلوات صفة الوجوب لا باعتبارها واجبة، وإنما لما حف بها من أسباب، مثل دخول المسجد الذي يُعد سبباً لوجوب تحية المسجد، ووجوب الوفاء بالنذر سبب لوجوب الصلاة المفروضة.[١]

أمثلة على صلاة التطوع

صلاة التطوع تشمل جميع ما يقوم به المسلم من صلوات غير الصلوات المفروضة؛ وسنذكر بعضها فيما يأتي:

  • السنن الرواتب

ثبت عن عبد الله بن عمر أنّه قال: (حَفِظْتُ مِنَ النبيِّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- عَشْرَ رَكَعَاتٍ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ الظُّهْرِ، ورَكْعَتَيْنِ بَعْدَهَا، ورَكْعَتَيْنِ بَعْدَ المَغْرِبِ في بَيْتِهِ، ورَكْعَتَيْنِ بَعْدَ العِشَاءِ في بَيْتِهِ، ورَكْعَتَيْنِ قَبْلَ صَلَاةِ الصُّبْحِ...)،[٢]وذكر بعض العلماء أنّ السنن الرواتب اثنتا عشرة ركعة؛ أربع ركعات قبل الظهر، وركعتان بعد الظهر، وركعتان بعد المغرب، وركعتان بعد العشاء، وركعتان قبل الفجر.[٣]

  • صلاة الضحى

إن صلاة الضحى من السنن الثابتة عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، وسميت بهذا الاسم نسبةً إلى الزمان الذي تُقام فيه هذه الصلاة، وقد ثبت عن النبي الكريم في صلاة الضحى أنه قال: (يُصْبِحُ علَى كُلِّ سُلَامَى مِن أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ، فَكُلُّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ، وَأَمْرٌ بالمَعروفِ صَدَقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنْكَرِ صَدَقَةٌ، وَيُجْزِئُ مِن ذلكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُما مِنَ الضُّحَى).[٤][٥]

  • 'صلاة الوتر

يقوم المسلم بأداء صلاة الوتر بعد الانتهاء من صلاة التهجد، حيث يختم بها صلاته، وإن خاف ألا يقوم للتهجد يقوم بأداء صلاة الوتر قبل أن ينام، فقد ثبت عن النبي الكريم أنه قال: (مَن خَافَ أَنْ لا يَقُومَ مِن آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ أَوَّلَهُ، وَمَن طَمِعَ أَنْ يَقُومَ آخِرَهُ فَلْيُوتِرْ آخِرَ اللَّيْلِ؛ فإنَّ صَلَاةَ آخِرِ اللَّيْلِ مَشْهُودَةٌ، وَذلكَ أَفْضَلُ).[٦][٧]

  • صلاة قيام الليل

صلاة قيام الليل سنة مؤكدة، ولا يوجد لصلاة القيام حدٌ محدد، وقد ثبت عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت: (كانَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- يُصَلِّي مِنَ اللَّيْلِ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُوتِرُ مِن ذلكَ بخَمْسٍ، لا يَجْلِسُ في شيءٍ إلَّا في آخِرِهَا).[٨][٩]

فضل صلاة التطوع

ثبت في السنة النبوية الكثير من الأحاديث التي تُبين فضل صلاة التطوع؛ ومنها ما يأتي:

  • (كُنْتُ أبِيتُ مع رَسولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- فأتَيْتُهُ بوَضُوئِهِ وحَاجَتِهِ فَقالَ لِي: سَلْ فَقُلتُ: أسْأَلُكَ مُرَافَقَتَكَ في الجَنَّةِ. قالَ: أوْ غيرَ ذلكَ قُلتُ: هو ذَاكَ. قالَ: فأعِنِّي علَى نَفْسِكَ بكَثْرَةِ السُّجُودِ).[١٠]
  • (إنَّ أوَّلَ ما يُحاسَبُ الناسُ به يَومَ القيامةِ مِن أعمالهمُ الصَّلاةُ. قال: يَقولُ رَبُّنا جلَّ وعزَّ لِمَلائِكتِه، وهو أعلَمُ: انظُروا في صَلاةِ عَبدي، أتَمَّها أم نَقَصَها؟ فإنْ كانت تامَّةً كُتِبتْ له تامَّةً، وإنْ كان انتَقَصَ منها شَيئًا قال: انظُروا هل لِعَبدي مِن تَطوُّعٍ؟ فإنْ كان له تَطوُّعٌ قال: أتِمُّوا لِعَبدي فَريضَتَه مِن تَطوُّعِه. ثم تُؤخَذُ الأعمالُ على ذاكم).[١١]

المراجع[+]

  1. محمد بازمول، بغية المتطوع في صلاة التطوع، صفحة 9- 10، جزء 1. بتصرّف.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم:1180، صحيح.
  3. الشنقيطي، شرح زاد المستقنع للشنقيطي، صفحة 4، جزء 54. بتصرّف.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي ذر الغفاري، الصفحة أو الرقم:720، صحيح.
  5. الشنقيطي، شرح زاد المستقنع للشنقيطي، صفحة 3، جزء 55. بتصرّف.
  6. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جابر بن عبد الله، الصفحة أو الرقم:755 ، صحيح.
  7. محمد التويجري، مختصر الفقه الإسلامي في ضوء القرآن والسنة، صفحة 537. بتصرّف.
  8. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:737، صحيح.
  9. ابن جبرين، شرح أخصر المختصرات، صفحة 19، جزء 8. بتصرّف.
  10. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن ربيعة بن كعب الأسلمي، الصفحة أو الرقم: 489، صحيح.
  11. رواه أبو داود، في سنن أبي داود، عن أنس بن حكيم الضبي، الصفحة أو الرقم:864، صحيح.

3 مشاهدة