ما هي شجرة القيقب؟

ما هي شجرة القيقب؟
ما هي شجرة القيقب؟

ما هي شجرة القيقب؟ وما هي صفاتها؟

يُعرف القيقب بأنّه جنس نباتي من نباتات الزينة أو الظل ينتمي للفصيلة الصابونية (بالإنجليزيّة: Sapindaceae)، ويكثر وجوده في المنطقة الشمالية المعتدلة، علماً أنّه يضم ما يقرب من 200 نوع من الأشجار والشجيرات المختلفة من حيث الحجم، والشكل، وطبيعة الأوراق.[١]

تتميز أشجار القيقب بالعديد من الصفات، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الحجم
تتراوح أطوال أشجار القيقب ما بين 10 إلى 40 م، أما شجيرات القيقب فيقل طولها عن 10م.
  • الأوراق
تترتب أوراق أشجار القيقب على شكل أزواج متقابلة، وتكون أوراق معظم الأنواع مفصصة ولها شكل كف اليد، وعليها ما بين 3-9 عروق، بحيث تلتقي جميعها عند خط في وسط الورقة، ويجدر الذكر أنّ معظم أشجار القيقب تكون متساقطة الأوراق باستثناء بعض الأنواع التي تعيش في جنوب آسيا، ومنطقة البحر الأبيض المتوسط والتي تكون دائمة الخضرة.
  • الثمار

تُعرف ثمار أشجار القيقب باسم سمارا، وهي ثمار بندقية بداخلها بذرة واحدة، ويتصل بها جناح ليفي مُسطح يساعدها على الانتشار.

  • الأزهار

تترتب أجزاء زهرة القيقب على شكل حلقات حول محور مركزي، وتتكون الزهرة من 5 سبلات، و5 بتلات، وتكون الأزهار بلون أخضر، أو أصفر، أو أحمر، أو برتقالي.

موطن أشجار القيقب

تنتمي الأنواع المختلفة من أشجار القيقب إلى مواطن مختلفة، وذلك كما هو مبين في الجدول الآتي:[٣]

النوع
الموطن
وصف البيئة المناسبة للنوع
القيقب السكري
ينتشر في مناطق شرق أمريكا الشمالية ويمتد نطاقه الأصلي من ولاية مين جنوباً إلى تينيسي، وميسوري في الجنوب، ومينيسوتا في الشمال.
يعيش في المناطق ذات المناخ البارد الرطب، و
ينمو بشكل أفضل في التربة الطينية جيدة التصريف، والتي يتراوح رقمها الهيدروجيني من 5.5 - 7.3.
القيقب الأسود
ينتشر في الولايات الأمريكية المتواجدة في الغرب الأوسط، والسهول الكبرى، ولكن يمكن العثور عليه في الولايات التي توجد أقصى الشرق؛ مثل ولاية نيويورك.
يُفضل المناخ الدافئ الجاف، والتربة جيدة التصريف.
القيقب الأحمر
يمتد من الأجزاء الشرقية لأمريكا الشمالية إلى الغرب وصولاً إلى شرق تكساس.
يُفضل التربة الرطبة والجافة بشكل معتدل، ومع ذلك يمكنه التكيف والعيش في مختلف المناخات والظروف.
القيقب الفضي
ينتشر في أماكن انتشار القيقب السكري ويمتد ليصل إلى أجزاء من ولايات توجد في أقصى الجنوب مثل؛ ألباما، والمسيسيبي.
يُفضل الأماكن الرطبة؛ لذلك يكثر على ضفاف المسطحات المائية العذبة مثل الأنهار والبرك، وحول المستنقعات.
القيقب البنسلفاني (القيقب المخطط)
يستوطن غابات جميع أنحاء نيو إنجلاند والولايات التي تقع وسط المحيط الأطلسي، ويمتد نطاقه إلى مرتفعات جبال الأبلاش جنوباً.
يُفضل العيش في تربة رملية رطبة، وجيدة التصريف للماء.
القيقب ضخم الأوراق
يستوطن مناطق شرق غرب المحيط الهادئ، حيث يمتد نطاقه من وسط كاليفورنيا إلى كولومبيا البريطانية.
يتكيف للعيش في المناطق الباردة الرطبة، والمناطق الجافة، ولكنّه يُفضل التربة الرطبة جيدة التصريف للماء.

ما هي أهمية واستخدامات شجرة القيقب؟

تحظى أشجار القيقب بالاهتمام وتُستخدم في العديد من المجالات، وفيما يأتي بعضها:[٢]

البستنة والقيم الجمالية

تتميز أشجار القيقب بألوان أوراقها وزهورها المدهشة التي يُمكن أن تظهر بألوان خضراء، أو صفراء، أو برتقالية، أو حمراء، لذلك يحرص الكثير من أصحاب المنازل والشركات وحتى البلديات على زراعتها لإعطاء المدن مظهراً جميلاً، بالإضافة لما سبق تحظى أشجار القيقب بمكانة عالية للأسباب الآتية:[٢]

  • سرعة نموها ومقاومتها للبرد.
  • وفرة ظلها.
  • إمكانية زراعتها كأشجار مصغّرة في حاويات.

فوائد سياحية

تُحقق أشجار القيقب فوائد سياحية للبلاد التي تكثر فيها، وذلك بسبب ما يأتي:[٢]

  • تجذب السياح والمصورين خاصةً خلال فصل الخريف الذي يشهد تغيّر ألوان الأوراق مما يساعد على ازدهار اقتصاد هذه المناطق، ومن أكثر المناطق جذباً للسياح جنوب شرق كندا، ونيو إنجلاند.
  • تجذب الراغبين بممارسة واحد من أقدم التقاليد اليابانية وهو تقليد مراقبة الأشجار، أو ما يُعرف بالموميجيجاري.

الاستخدامات التجارية

تُستخدم أشجار القيقب تجارياً كما يأتي:[٢]

  • تنتج أشجار القيقب السكري سائلًا حلو الطعم يُصنع منه شراب القيقب، كما يمكن تحويله لسكر.
  • تُستخدم أخشاب بعض أنواع أشجار القيقب في صناعة الأخشاب الصلبة التي تُستخدم كأرضيات، ولصنع الأثاث، والصناديق، وروابط السكك الحديدية، ومضارب البيسبول، والطبول، وغيرها من الاستخدامات.
  • تُعتبر من أسباب بقاء النحل المنتج للعسل، وذلك لأنها تُزهر في وقت مبكر من الربيع مقارنةً بغيرها من الأشجار لذلك يعتمد عليها النحل في الحصول على حاجته من الرحيق وحبوب اللقاح إلى أن تزهر باقي الأشجار.

رمز وطني بارز

تظهر أشجار القيقب كرمز وطني لعدة دول، وفيما يأتي ذكر للدول والولايات التي تتخذ شجر القيقب كرمز وطني لها:[٢]

  • كندا

يمثل علم كندا ورقة شجرة قيقب.

  • بعض الولايات الأمريكية

اختيرت أشجار القيقب لتكون الشجرة الرسمية ل5 ولايات أمريكية، حيث اختارت ولاية رود آيلاند القيقب الأحمر، في حين اختارت كل من نيويورك وفيرمونت وويسكونسن، وفيرجينيا الغربية القيقب السكري.

كيفية زراعة شجرة القيقب

يمكن زراعة أشجار القيقب بنجاح عند الالتزام بالخطوات الصحيحة واتباع بعض النصائح المفيدة، وذلك كما يأتي:[٤]

اختيار المكان المناسب

لاختيار المكان المناسب لزراعة شجرة القيقب يجب مراعاة ما يأتي:[٤]

  • أن يكون المكان بعيداً جداً عن المباني وأسلاك الطاقة الكهربائية، نظراً لقدرتها العالية على النمو .
  • أن يكون المكان معرضًا لأشعة الشمس.
  • أن يكون المكان جيد التصريف للماء، بحيث لا تتجمع أمطار الشتاء فيه.

حفر حفرة لوضع الشتلة

لحفر حفرة مناسبة لزراعة شتلة القيقب يراعى ما يأتي:[٤]

  • أن يكون حجم الحفرة أكبر من حجم جذر الشتلة بما يقرب من 30-60 سم، وبعمق مقارب لارتفاع الجذر إذا كانت التربة جيدة التصريف، أما إذا كانت التربة غير جيدة التصريف فيُفضل أن يكون عمق الحفرة مقارب لثلاثة أرباع ارتفاع حجم الجذر.
  • أن يوضع في الحفرة بعض مخلفات الحديقة وفوقها طبقة من المهاد لتوجيه الماء بعيداً عن الحفرة في حال كانت الحفرة سيئة التصريف.

ملء الحفرة بالتراب وزراعة الشتلة

بعد تجهيز الحفرة يمكن البدء بزراعة الشتلة وملء الحفرة بالتراب كما يأتي:[٤]

  • وضع الشتلة في الحفرة والاحتفاظ بها مستقيمة أثناء وضع التربة في الحفرة.
  • رص التربة حول الشتلة والاستمرار بإضافة التربة إلى أن يصل مستوى التربة ما يقرب من ثلاثة أرباع عمق الحفرة.
  • ملء الحفرة بالماء والانتظار إلى أن يتم تصريف الماء قبل إكمال ملء الحفرة بالتراب.
  • وضع ما بين 7.5 -15 سم من نشارة الخشب حول قاعدة جذع الشجرة لمساعدة التربة على الاحتفاظ بالرطوبة.

تسميد شجرة القيقب

يُنصح بعدم تسميد شجرة القيقب بعد زراعتها مباشرة؛ وهو ما يحدث عادةً خلال فصل الخريف، والانتظار إلى أن يبدأ فصل الربيع، حينها يُنصح بتسميد التربة بسماد مركب بتركيز نيتروجين 10، وفسفور 10، وبوتاسيوم 10، بحيث يُكرر ذلك مرة كل عام.[٤]

ما هي الأمراض والآفات التي قد تصيب شجرة القيقب؟

تتعرض أشجار القيقب لمجموعة من الأمراض، وفيما يأتي ذكر بعضها:[٥]

  • التبقع القطراني

وهو مرض فطري غير ضار يصيب أشجار القيقب أثناء الطقس الرطب، وتبدأ العدوى غالباً من بداية الربيع وتستمر حتى بداية الصيف، ومن أعراض المرض ظهور بقع سوداء كبيرة تشبه القطران على الأوراق، ويُنصح في هذه الحالة بجمع الأوراق بعد موتها وسقوطها لوقاية باقي الأشجار من الإصابة بالعدوى.

  • ذبول القيقب

مرض خطير يمكن أن يسبب موت الأشجار المصابة خلال عام أو عامين من ظهور الأعراض والتي تتمثل بظهور الأوراق وكأنها محترقة أو محمرّة، ويبدأ المرض من الجذر وينتشر من خلال الخشب صعودًا إلى الأغصان العلوية، ولمنع انتشار المرض يُنصح بقطع الأشجار المصابة، أو تقليم الأغصان المصابة على الأقل إذا لم تكن الإصابة خطيرة.

  • سبستريك

مرض فطري قاتل يُسبب انكماش أوراق الشجرة، ويؤدي في النهاية إلى تقزيم الشجرة وموتها، ولمنع انتشار المرض يجب التخلص من الأشجار المصابة خاصةً أنّ الحشرات تساعد على انتقال المرض من شجرة لأخرى.

المراجع[+]

  1. "maple", .britannica, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Maple", new world encyclopedia, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  3. Richard Corrigan (17/7/2017), "What Is the Habitat of a Maple Tree?", gardenguides, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "How to Plant a Maple Tree", family handy man, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  5. Andrew Gardner (8/7/2015), "Maple Tree Diseases and Care", farm and fleet, Retrieved 18/12/2021. Edited.

10 مشاهدة