ما هي الكتب الستة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ٢٠ أبريل ٢٠٢٠
ما هي الكتب الستة

كتب الحديث النبوي

إنَّ السنة النبوية المطهرة هي كلُّ ما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من أفعالٍ أو أقوالٍ أو تقريرٍ أو صفة خَلقية أو خُلقية، وهي ثاني مصادر التشريع في الإسلام، [١] لذلك نجد اهتمامًا كبيرًا من قِبَل العلماء بسنة رسول الله،[٢] ويظهر ذلك من خلال حفظ الحديث الشريف والعناية به وكتابته وتدوينه، حتى ظهرت لدينا المصنفات وكتب الحديث النبوي الشريف،[٣] والتي من أشهرها وأهمِّها: كتابي الصحيحان سنن أبي داود، وسنن الترمذي، وسنن ابن ماجه، وسنن النسائي، والتي سُميت فيما بعد بالكتب الستة، ولأهمية هذه الكتب ولذيعان صيتها في بلاد الإسلام،[٤] سيتم في هذا المقال الحديث عنها تحت عنوانيّ ما هي الكتب الستة ومن هم أصحاب الكتب الستة.

ما هي الكتب الستة

كثيرًا ما يرد سؤال ما هي الكتب الستة والإجابة على هذا السؤال من حيث التعريف هو: أنَّ الكتب الستة عبارة عن مصطلح أطلقه العلماء على أهمِّ كتب الحديث النبوي الشريف التي جمعت سنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، والتي اهتمَّ بها العلماء أيَّما اهتمامٍ وقدَّموا لها العناية حتَّى أنَّها أصبحت رأس مال العلماء من أهل السنة والمعوَّل عليها عندهم،[٤] وفيما يأتي الإجابة على سؤال ما هي الكتب الستة من حيث الأسماء:

الصحيحان

إنَّ كتابي الصحيحين يعدَّان من أهمِّ كتب الحديث الشريف التي أجمع المسلمون على صحتها وتلقيها بالقبول، وقد قال ابن الصلاح: أنَّ هذان الكتابان أصحُّ الكتب بعد كتاب الله العزيز،[٥] وفيما يأتي بعض المعلومات عن الصحيحان:

  • كتاب الجامع الصحيح المسند من حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وسننه وأيامه، المعروف بصحيح البخاري، وقد اعتنى به صاحبه أيَّما عناية ويظهر ذلك من خلال ترتيبه على كتبٍ منوعة تندرج تحتها أبوابٍ متنوعة، ويبلغ عدد الأحاديث غير المكررة في هذا الكتاب ما يقارب الألفان وخمسمئة حديث.[٦]
  • كتاب المسند الصحيح المختصر بنقلِ العدل عن العدل إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- المعروف بصحيح مسلم، وقد رتبَّه صاحبة على نظام الكتب ويندرج تحت كلِّ كتاب عددٍ من الأبواب، ويبلغ عدد الأحاديث في هذا الكتاب غيرِ المكررة نحو أربعة آلاف حديث.[٧]

السنن

إنَّ الكتب التي تجمع أحاديث الأحكام المرفوعة المرتبة على أبواب الفقه يُطلق عليها كتب السنن، وفيما يأتي الحديث عن الكتب التي ذُكرت سابقًا والتي يقصدها العلماء في مصطلح الكتب الستة:[٨]

  • كتاب سنن أبي داوود ويعدُّ هذا الكتاب من أقدم كتب السنن الأربعة وأقدمها منزلة بعد كتابي الصحيحين، وقد اعتنى صاحب هذا الكتاب بذكر أحاديث الأحكام والتي بلغ عددها أربعة آلاف حديث، أمَّا عدد أحاديث الكتاب الكلية فتبلغ خمسمئة حديث.[٩]
  • كتاب جامع الترمذي وهذا الكتاب يأتي بالمرتبة الثانية بعد كتاب سنن أبي داوود، وكان منهج صاحبه يقوم على إخراج الأحاديث التي عمل بها الفقهاء أو احتجَّ به المجتهدين، كما أنَّه لم يلتزم بذكر الأحاديث الصحيحة فقط بل أخرج الصحيح ونصَّ على صحته كما أنَّه أخرح الأحاديث الحسنة ونوَّه به وبيَّنه، بالإضافة إلى ذكر الأحاديث الضعيفة والمنكرة والتي موضوعها فضائل الأعمال مع التنويه على ضعفها وإنكارها.[٩]
  • كتاب المجتبى المعروف بسنن النَّسائي وكان منهج صاحبه الجمع بين الفقه والإسناد، وجمع في كتابه أحاديث الأحكام ورتبه على نظام الكتب وأدرح تحت كلِّ كتاب عددٍ من الأبواب.[١٠]
  • سنن ابن ماجه ويعدُّ هذا الكتاب أدنى كتب الحديث الستة رتبةً، وقد رتب صاحبه الأحاديث على نظام أبواب الفقه وقد بلغ عدد أحاديثه أربعة آلافٍ وثلاثمئة وواحد وأربعين حديثًا.[٩]

أصحاب الكتب الستة

بعد الإجابة على سؤال ما هي الكتب الستة لا بدَّ من الحديث عن أصحابها المحدِّثين، ومصطلح المحدِّث يُطلق على من اعتنى برواية الحديث الشريف فميَّز صحيحه من سقيمه وبيَّن أصنافه وتتبع حال رواته من حيث الجرح والتعديل والضبط والإتقان، وإنَّ أصحاب الكتب الستة هم:[١١]

  • صاحب كتاب صحيح البخاري هو محمد بن إسماعيل بن إبراهيم البخاري المولود ببخارى سنة 194 هجري، ومن المواقف التي تُذكر عنه أنَّ أمير بخارى طلب منه أن يأتي ليعلِّم أولاده الحديث ويُسمعهم إياه، فرفض البخاري وقال جملته الشهيرة "في بيته يؤتى العلم" والتي كانت سببًا في غضب الأمير عليه فأخرجه من بخارى، فنزح إلى قرية خرتنك وبها توفي عام 256 هجري.
  • صاحب كتاب صحيح مسلم هو مسلم بن الحجاج بن مسلم النيسابوري المكنَّى بأبي الحسين المولود في نيسابور عام 204 هجري والمتوفى سنة 261 هجري في مدينة نصر آباد قرب نيسابور.
  • صاحب كتاب سنن أبي داوود هو سليمان بن الأشعث بن شداد بن عمرو بن إسحاق المكنَّى بأبي داوود المولود عام 202 هجري والمتوفى سنة 275 هجري، ومن مواقفه المشهورة أنَّ الأمير الموفق العباسي طلب منه أن يرحل إلى البصرة ليرحل إليه طلبة العلم، وأن يروي لأولاده السنن وأن يُفرد لهم مجلسًا خاصًا بهم، فوافق على الرحيل إلى البصرة وتعليم أبناء الأمير السنن ورفض إفراد مجلس خاص بهم لأنَّه عدَّ الناس في طلب العلم سواء.
  • صاحب كتاب جامع الترمذي هو محمد بن عيسى بن سورة بن موسى بن الضحاك السلمي الترمذي المولود سنة 209 هجري والمتوفى سنة 279 هجري.
  • صاحب كتاب المجتبى هو أحمد بن شعيب بن علي بن سنان بن بحر بن دينار النسائي المكنَّى بأبي عبد الرحمن وهو من بلدة نسا وإليها يُنسب ولد سنة 215 هجري وتوفي سنة 303 هجري.
  • صاحب كتاب سنن ابن ماجه هو محمد بن يزيد الربعي القزويني المكنَّى بأبي عبدالله، وقد لُقِّب بابن ماجه نسبةً إلى أبيه الذي كان يُعرف باسم ماجه، وُلد ابن ماجه في قزوين عام 209 هجري وتوفي في 273 هجري.

المراجع[+]

  1. al-maktaba.org، السنة النبوية ومكانتها، صفحة 18. بتصرّف.
  2. مجموعة من المؤلفين، مجلة البحوث الإسلامية، صفحة 274، جزء 67. بتصرّف.
  3. ضيف الله الزهراني، مصادر السيرة النبوية، صفحة 9. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "أصحاب الكتب الستة"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-4-2020. بتصرّف.
  5. "سلسلة الذب عن الصحيحين (1) إجماع الأمة على الصحيحين"، majles.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-4-2020. بتصرّف.
  6. "نبذة تعريفية مختصرة بكتاب صحيح البخاري"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-4-2020. بتصرّف.
  7. "صحيح مسلم المسمى بـ «المسند الصحيح المختصر من السنن بنقل العدل عن العدل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم» "، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-4-2020. بتصرّف.
  8. "أنواع المصنفات في الحديث النبوي"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-4-2020. بتصرّف.
  9. ^ أ ب ت "السنن الأربعة واًصحابها"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-4-2020. بتصرّف.
  10. "سنن النسائي"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-4-2020. بتصرّف.
  11. "أصحاب الكتب الستة"، islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 17-4-2020. بتصرّف.