ما هي أضرار الصيام المتقطع؟

ما هي أضرار الصيام المتقطع المحتملة؟

الصيام المتقطع (Intermittent Fasting) آمن عامةً لمعظم الأشخاص، ولكنّه قد يتسبب ببعض الأضرار أو الآثار الجانبية الخفيفة التي يمكن التعامل معها،[١] وهي موضحة فيما يأتي:

شعورك بالجوع

يُعدّ من الآثار الأكثر شيوعًا للصيام المتقطع، فعندما لا تأكل الطعام لفترات طويلة، أو تُقلل من سعراتك الحرارية يوميًا، ستشعر بالجوع بشكل طبيعي، ولكن يُشار إلى أن هذا الأثر عادةً ما يخف تدريجيًا حتى يختفي مع تعوّد جسمك على الصيام المتقطّع.[١]

إصابتك بالصداع

والذي عادةً ما يبدأ خلال الأيام الأولى من الصيام المتقطع، على شكل ألم خفيف إلى متوسّط في المنطقة الأمامية من الرأس، وتجدُر الإشارة إلى أن احتمالية معاناتك من الصداع المرتبط بالصيام المتقطع تزداد إذا كنت من الأشخاص الذين يُصابون عادةً بالصداع.[٢]

شعورك بالتعب وانخفاض الطاقة

في بداية اتباعك للصيام المتقطع قد تعاني من التعب وانخفاض الطاقة، لأنك ستصوم لساعات طويلة، وستقلّ كمية الطعام التي تتناولها، وسينخفض سكر الدم لديك، ولكن من جهة أخرى، وجدت بعض الدراسات أن شعورك بالتعب سيقلّ مع اعتياد جسمك عليه، لذا قد يتحوّل هذا الأثر إلى فائدة إيجابية للصيام المتقطع.[٢]

إفراطك في تناول الطعام

فبعض الأشخاص يشعرون بالإنجاز خلال اتباعهم للصيام المتقطع، ويكافؤون أنفسهم من خلال تناول الأطعمة بكثرة أو اختيار أطعمة غير صحية، وفي إحدى الدراسات وُجد أن الحميات الغذائية قليلة السعرات الحرارية، كالصيام المتقطع، قد تزيد من الشهية، وتبطّئ سرعة عمليات الأيض في الجسم.[٣]

أضرار أخرى محتملة للصيام المتقطع

وهي كما يأتي:

  • التغيرات المزاجية.[١]
  • احتمالية انخفاض سكر الدم، وقد تتضمّن أعراض انخفاضه، الشعور بالضعف، والتعرّق، والغثيان، والدوخة.[٤]
  • الإصابة بالإمساك.[٤]
  • الإصابة بحرقة المعدة.[٤]
  • فقدان الوزن الكبير لكبار السن.[٣]
  • رائحة النفس الكريهة.[١]
  • الإصابة بالجفاف.[١]
  • مشكلات النوم.[١]
  • سوء التغذية.[١]

كيف يمكنك التقليل من أضرار الصيام المتقطع؟

اتبع هذه النصائح للتقليل من أضراره:[٣]

  • استشر أخصائي التغذية قبل البدء بالصيام المتقطّع، لتتأكد من أنه آمن لك، وتختار النوع المناسب لك.
  • احرص على شرب كميات كافية من السوائل قليلة السعرات الحرارية، مثل الماء والقهوة السوداء.
  • أخبر طبيبك بكل الأدوية التي تأخذها قبل البدء بالصيام المتقطّع، منعًا لأي آثار جانبية محتملة.
  • تناول نظامًا غذائيًا صحيًا، ويحتوي على أطعمة مفيدة لك، منها الأطعمة الغنية بالفيتامينات، والمعادن، والألياف، والبروتين.[٥]
  • خذ قسطًا كافيًا من الراحة.[٥]

هل توجد فئات لا يسمح لها بالصيام المتقطع؟

نعم، منها ما يأتي:[٤]

  • المصابون بسوء التغذية.
  • الأشخاص ذوي الوزن المنخفض.
  • الحوامل أو اللواتي يحاولنَ الحمل.
  • المرضعات.
  • الأطفال والمراهقون.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الإصابة باضطرابات الأكل، منها النهام (Bulimia)، وفقدان الشهية العصابي (Anorexia nervosa).

ملخص المقال

الصيام المتقطّع يُعدّ آمنًا لمعظم الأشخاص، ولكنّه قد يتسبب ببعض الأضرار الخفيفة، منها شعورك بالصداع، والجوع، والتعب، وإفراطك في تناول الطعام، وانخفاض سكر الدم، واحتمالية معاناتك من الإمساك، والجفاف، ومشكلات النوم، ولكن إذا استشرت أخصائي التغذية قبل اتباعك للصيام المتقطّع، وحرصت على شربك لكميات كافية من السوائل خلال اليوم، واتبعت نظامًا غذائيًا متنوعًا، فقد تُقلل من هذه الأضرار المحتملة، وتختفي مع الوقت.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "9 Potential Intermittent Fasting Side Effects", healthline, Retrieved 19/7/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "7 Intermittent Fasting Side Effects: What To Know Before Doing The Diet", healthcanal, Retrieved 19/7/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت "4 intermittent fasting side effects to watch out for", health.harvard, Retrieved 19/7/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Intermittent fasting side effects", dietdoctor, Retrieved 19/7/2022. Edited.
  5. ^ أ ب "Seven Ways to do Intermittent Fasting", medicalnewstoday, Retrieved 19/7/2022. Edited.

14 مشاهدة