ما الأركان التعليمية في رياض الأطفال؟

ما الأركان التعليمية في رياض الأطفال؟
ما الأركان التعليمية في رياض الأطفال؟

تعريف الأركان التعليمية في رياض الأطفال

هي مساحات صغيرة في الفصل يستخدم الطفل فيها أدوات ومواد تعليمية لاكتشاف مجال أو أكثر من مجالات التعلم، وذلك لتحقيق التعلم الفردي القائم على إشباع حاجات الطفل الفردية، وقد يطلق عليها في بعض الأحيان اسم محطات أو معامل أو مساحات التعلم الفردي.[١]

وتساهم الأركان التعليمية في بناء شخصية الطفل من كافة الجوانب؛ حيث إنها تتيح الفرصة لممارسة الأطفال الأنشطة لفترة زمنية تمتد لمدة ساعة كاملة، مما يشبع حاجة الطفل في اللعب والحركة والتنقل بحرية من ركن إلى آخر، وتعزز ميوله نحو التعلم، كما أنها تراعي الفروق الفردية بين الأطفال من خلال إعطائهم حرية اختيار الأنشطة بما يتناسب مع قدراتهم وإمكاناتهم وميولهم في فترة اللعب الحر بالأركان التعليمية.[١]

أنواع الأركان التعليمية في رياض الأطفال

فيما يأتي أبرز أنواع الأركان التعليمية في رياض الأطفال:

ركن المكتبة

تتميز مكتبة الطفل عن باقي المكتبات الأخرى بأن لها أهمية خاصة تنبع من كونها المكتبة الأولى التي يقابلها الطفل في مقتبل حياته، ومن خلالها يتعرف على مصادر المعرفة المتنوعة، فهي الأساس فـي تثقيف الطفل باعتبارها وسيطًا تربويًّا، يتيح له الفرصة للإجابة عن الأسئلة والاستفسارات المتنوعة.[٢]

يتيمز ركن المكتبة في رياض الأطفال بعدة خصائص، وفيما يأتي أبرزها:[٢]

  • تتميز بالتنظيم بطريقة تسمح للأطفال بالبحث وحدهم فيها.
  • تتسم بالدافعية وقدرتها على تحفيز الطالب للبحث.
  • تتمتع ببناء واحد معين طوال العام الدراسي.
  • تتسم بالهدوء.

يجب على المعلمة في ركن المكتبة أن تختار الكتب المناسبة لأطفال رياض الأطفال التي تساعد على بناء قاموس لغوي لدى الأطفال، وتكسبهم مهارات الحوار والاستماع.[٣]

ركن البناء والهدم

ركن ثابت وصاخب يقوم فيه الأطفال بالبناء بالقطع الخشبية ومكملات البناء، وهو يساعد الطفل على تنمية مفهوم الذات لديه، ويشجعه على التعاون والمشاركة مع الأطفال، وعلى المعلمة فيه أن توفر مساحة واسعة للعمل، وتضع سجادة للتقليل من الضوضاء، وتضع الأدوات بعيدًا عن الممرات والمخارج، وترتب المكعبات في الأرفف، وتضع صوراً للأشكال حتى يسهل على الطفل إعادتها لمكانها، وتعزز مهارات حل المشكلات لدى الطفل، وتعوده على النظام والترتيب.[٣]

ركن التعايش الأسري

ركن ثابت وصاخب وهو المكان الآمن للأطفال ليعبروا فيه عن مشاعرهم، ويقوموا بلعب الأدوار من مخيلتهم، أو يقوموا بمحاكاة أدوار من الواقع، فيتعلمون كيف يتقبلون أفكار الآخرين، وتتنمي لديهم روح المشاركة والمرونة والحوار.[٣]

تختار المعلمة مساحة من الفصل لتخصصها للركن، ويجب أن تكون قريبة من ركن البناء، فترتب الركن بطريقة مشابهة للواقع، ويركن التعايش الأسري الكثير من الفوائد التي تعود على طلاب رياض الأطفال، وفيما يأتي أبرز هذه الفوائد:[٣]

  • ينمي لدى الطفل الثقة بالنفس.
  • يزيد حصيلة الطفل اللغوية.
  • يكسبه العادات السلوكية السليمة والقيم والمهارات الحياتية والاجتماعية.
  • ينمي لديه مهارة التواصل الاجتماعي والتعاون والمشاركة والتفاعل مع أقرانه.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب التوجيه الفني العام لرياض الأطفال، التعلم الذاتي ومهارات الأركان، صفحة 5. بتصرّف.
  2. ^ أ ب مروة الحسيني محمد توفيق، استخدام ركن المكتبة في ضوء نظرية الذكاء الناجح، صفحة 19-20. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث ولاء فهد سبكي، دور الأركان التعليمية في تنمية المهارات الحياتية الاجتماعية لأطفال ما قبل المدرسة، صفحة 5. بتصرّف.

6 مشاهدة