ما هي متلازمة جوغرين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٨ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٩
ما هي متلازمة جوغرين

متلازمة جوغرين

هي من أمراض نقص المناعة الذاتية، وتعني أن الجهاز المناعي يقوم بمهاجمة الجسم وأعضاءه عن طريق الخطأ، وفي حالة متلازمة جوغرين فإن الجهاز المناعي يهاجم الغدد المرطّبة كاللتي تفرز الدموع واللعاب، مما يسبّب الجفاف في العيون والفم وكذلك جفاف الأنف والحلق والجلد، وتتسبب متلازمة جوغرين بإصابة أعضاء أخرى داخل الجسم كالمفاصل والرئتين والكلى، الأوعية الدموية والأعصاب[١]، ويؤدي جفاف العيون إلى الحكة والشعور بالاحتراق وأيضا بشعور وجود الغبار داخل العين ويسبب ضعف الرؤية وعدم تحمل الضوء أو إضاءة الفوريسنت، كما يؤدي جفاف الفم الناتج عن متلازمة جوغرين لمشكلات أخرى كصعوبة الكلام وصعوبة البلع، والعديد من المصابين بهذه المتلازمة كونها من أمراض المناعة الذاتية فإنهم قد يتعرضون لأمراض أخرى مرتبطة بنقص المناعة. [٢]

أعراض متلازمة جوغرين

هذه النتلازمة من الأمراض المزمنة التي تصيب جهاز المناعة و إنّ أكثر الأعراض ارتباطًا بها هي عدم القدرة على ترطيب العيون والفم ويلي ذلك مشاكل بالمفاصل والتهابها، وعند النساء فقد يصيبهنّ جفاف في المهبل ، فيما يأتي بيان لأبرز أعراض هذه المتلازمة: [٣]

  • الأعراض المتعلقة بجفاف الأنف: كتسوس الأسنان وفقدانها بعد ذلك، جفاف الفم المستمر، تكرر السعال الجاف، وجود مشاكل في مضغ الطعام وبلعه، وأيضًا تورّم الغدد اللعابية.
  • أعراض متعلقة بجفاف العيون: مثل الشعور المستمر بوجود مواد غريبة كالحصى والرمل، تظهر العيون متعبة والجفون منتفخة ومتهيجة، الشعور بالحكة، جفاف مستمر في العيون، عدم وضوح الرؤية والحساسية من الضوء.
  • أعراض متعلقة بأجزاء الجسم الأخرى المتأثرة بالمتلازمة: كالتعب العام ، الآم العضلات والمفاصل والتهاباتها، انتفاخ الغدد اللعابية مابين الفك والأذنان، أمراض الرئة، التهاب الأوعية الدموية ووجود الآم وتنميل في الذراعين والساقين.

أسباب متلازمة جوغرين

في أمراض المناعة كمتلازمة جوغرين، يقوم جهاز المناعة بمحاربة الجسم وحيث أنه لا توجد أي بكتيريا أو أجسام غريبة لمهاجمتها فيقوم الجسم بتحفيز كريات الدم البيضاء التي تهاجم وتتلف الغدد المنتجة للرطوبة داخل الجسم، ولا يزال السبب الرئيسي لنشاط جهاز المناعة في متلازمة جوغرين غير معروف الا أنه توجد بعض العوامل قد تكون سببا من أسباب متلازمة جوغرين:[٤]

  • استجابة غير طبيعية لجهاز المناعة.
  • الهرمونات الجنسية.
  • الجينات الوراثية.
  • عوامل بيئية مؤثرة.
  • قد يكون لبعض الأدوية مسببات لمتلازمة جوغرين كمضادات الإكتئاب الثلاثية ومضادات الهيستامين.
  • العلاج الإشعاعي للرأس والعنق والأمراض الوراثية الأخرى التي تسبب جفاف العيون والفم، وكذلك التهاب الكبد الوبائي C الذي يسبب أعراض الجفاف.

تشخيص متلازمة جوغرين

تتشابه أعراض وعلامات متلازمة جوغرين مع مشكلات صحية أخرى لذا قد يكون تشخيصها صعبا أحيانا ويلجأ المرضى للعديد من الأطباء لحل مشكلاتهم المختلفة كزيارة طبيب الأسنان لجفاف الفم وفقدان الأسنان، و مراجعة طبيب النسائية لحل مشكلة جفاف المهبل، ومن ثم الذهاب لطبيب العيون للبحث عن حل لجفاف العيون ، ومن أجل تشخيص دقيق توجد هناك بعض المعايير المشمولة في الفحوصات السريرية وهي:[٣]

  • اذا احتاج المريض لقطرات ترطيب العيون يوميا لأكثر من 3 مرات.
  • جفاف في الفم أو العيون والمستمر لأكثر من 3 أشهر متتالية.
  • تُظهِر نتائج فحص العيون عن وجود جفاف في العيون.
  • تقل نسبة اللعاب بشكل ملحوظ.

بالإضافة للمعايير السابقة وحيث أن متلازمة جوغرين تظهر بطرق مختلفة من شخص لآخر فسيقوم الطبيب بطلب المزيد من الفحوصات من أجل دقة التشخيص ومن ثم تقديم الحلول العلآجية وتشمل الفحوصات التشخيصية ما يأتي:[٣]

  • فحص العيون: حيث سيقوم طبيب العيون بمجموعة من الإجراءات واستخدام الصبغات المختلفة كصبغة وردية البنغال، ووصبغة ليسامين الخضراء وأيضا اختبار شيرمر لتحديد أماكن الجفاف داخل العين.
  • فحص الدم: تكشف فحوصات الدم عن وجود نوع معين من الأجسام المضادة في الدم إذا ما وصلت نسبتها إلى ما يقارب من 60% إلى 70% عند الأشخاص المصابين، النتيجة السلبية لا تعني أن الإصابة بالمتلازمة يمكن اسنبعادها، هذا يمكن أن يسبب الكثير من الأخطاء في عملية التشخيص.
  • معدل تدفق اللعاب: سيقوم الطبيب خلال هذا الفحص بجمع اللعاب المتدفق ووضعه في كأس وحساب كمية اللعاب المتدفقة خلال خمس دقائق، فاذا كانت كمية اللعاب قليلة دلّ ذلك على الإصابة بمتلازمة جوغرين.
  • سيالوجرام: هو اجراء حقن صبغة في الغدد النكافية ومن ثم أخذ صورة بالأشعة السينية لتحديد كمية اللعاب المتدفق داخل الفم، ومع الوقت فإن إجراء هذا الفحص يقل بشكل كبير.
  • تصوير اللعاب الومضي: يتم حقن نظير طبي مشع وتتبعه لفحص نشاط الغدد العابية.
  • التصوير بالِأشعة السينية للصدر أو التصوير الطبقي: حيث تحددان وجود الإلتهابات في الرئتين الذي قد يحدث بسبب متلازمة جوغرين.
  • خزعة الجلد مع الألياف العصبية: لتحديد وجود أي اعتلال في الأعصاب الليفية.
  • فحص البول: للتأكد من عدم تأثر الكليتين من أي مشكلات صحية.


علاج متلازمة جوغرين

بعد تشخيص متلازمة جوغرين ستكون خطة العلاج مبنيّةً على مكان ظهور الأعراض وشدتها، فمعظم الأعراض يمكن علاجها بالمنتجات المتوفرة في الصيدليات، والقليل قد يحتاج إلى وصفة طبية أو تدخل جراحي بسيط، وفيما يأتي بيان طرق علاج متلازمة جوغرين:[٥]

  • علاج جفاف العيون الناتج عن متلازمة جوغرين: يلجأ الأشخاص المصابون بهذه المتلازمة لعلاج مشكلة جفاف العيون باستخدام قطرات بديلة للدموع خلال النهار واستخدام الجل خلال الليل، ولعلاج التهاب الجفون يتم وضع كمادات ساخنه واستخدام منظفات الجفون بالإضافة لعمل مساج للجفون لإزالة الغدد الدهنية، وفي الحالات الشديدة قد يلجأ الطبيب لسد مجرى الدمع لحفظ الدمع داخل العيون لتبقى رطبة.
  • علاج جفاف الفم الناتج عن متلازمة جوغرين: من طرق علاج جفاف الفم تناول الحلوى الماصّة الخالية من السكر، وكذلك مضغ الللبان أو العلكة الخالية من السكر، وأخذ رشفات من الماء لترطيب الفم خلال النهار وهي من أسهل طرق الترطيب، ويمكن استخدام بدائل أخرى كالبخاخات المرطبة والأدوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب والتي تحفز إفراز اللعاب، وفي حالة وجود فطريات فيتم وصف مضادات الفطريات لعلاج العدوى الفطرية.
  • علاج جفاف الشفاه: باستخدام جل البتروليوم ومرطب الشفاه وكذلك استخدام الكريمات المرطبة لعلاج جفاف البشرة خلال النهار وخاصة بعد الاستحمام.
  • علاج جفاف المهبل: يمكن استخدام المنتجات الخاصة لعلاج جفاف المهبل المرتبط بمتلازمة جوغرين مثل كريمات الاستروجين وزيت فيتامين e وكذلك مستحضرات ترطيب المهبل.
  • علاج الآم المفاصل يتم وصف الأدوية الستيرويدية من قبل الطبيب إضافةً الى أدوية مضادات الروماتيزم والتي تبطئ تأثير التهاب المفاصل الروماتويدي والفعّالة في علاج متلازمة جوغرين.
  • علاج الارتجاع المعدي المريئي: قد تحدث مشكلة ارتجاع المريء بسبب جفاف اللعاب الذي يخفف من حامضية المعدة، ويجب على المريض الانتباه لنوعيّة الأطعمه التي يتناولها وأيضا يمكنه تناول الأدوية التي يمكن صرفها بدون وصفات طبية.

المراجع[+]

  1. "Sjogren's Syndrome", medlineplus.gov, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  2. "Sjögren syndrome", ghr.nlm.nih.gov, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What you need to know about Sjogren's syndrome", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  4. "Sjögren's Syndrome", my.clevelandclinic.org, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  5. "Sjögren's Syndrome Treatment", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 25-11-2019. Edited.