ما هي حروف القلقلة

ما هي حروف القلقلة
ما-هي-حروف-القلقلة/

ما هي القلقلة؟

إنَّ القلقلة في اللغة تأتي تعني الاضطراب، أمَّا في علم التجويد فهي عبارة عن اضطراب اللسان عند النطق بأحد حروف القلقلة حتى يُسمع للحرف نبرةً قوية،[١] والقلقلة تأتي في كلمة واحدة ولا يشترط فيها أن تكون في كلمتين،[٢] وتأتي القلقلة على أربع مراتب هي الكبرى والوسطى والصغرى والأصغر.[٣]


ولمعرفة مراتب القلقلة يمكنك الاطِّلاع على المقال الآتي: مراتب القلقلة في علم التجويد


ما هي حروف القلقلة؟

إنَّ عدد حروف القلقلة خمس حروف، وقد جمعها علماء التجويد في كلمة "قطب جد"،[١] وسيتم فيما يأتي ذكر هذه الحروف مع ذكر بعض الأمثلة عليها من آيات القرآن الكريم، وفيما يأتي ذلك:


  • القاف:
    • قال تعالى: {إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلالاً فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ}.[٤]
    • قال تعالى: {وَخَلَقْنَا لَهُم مِّن مِّثْلِهِ مَا يَرْكَبُونَ}.[٥]
    • قال تعالى: {أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ}.[٦]


  • الطاء:
    • قال تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ أَنفِقُوا مِمَّا رَزَقَكُمْ اللهُ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنُطْعِمُ مَن لَّوْ يَشَاء اللهُ أَطْعَمَهُ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ}.[٧]
    • قال تعالى: {أَوَلَمْ يَرَ الإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ}.[٨]
    • قال تعالى: {إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}.[٩]


  • الباء:
    • قال تعالى: {وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ}.[١٠]
    • قال تعالى: {وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ}.[١١]
    • قال تعالى: {سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ وَمِنْ أَنفُسِهِمْ وَمِمَّا لا يَعْلَمُونَ}.[١٢]
    • قال تعالى: {رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ}.[١٣]


  • الجيم:
    • قال تعالى: {إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ}.[١٤]
    • قال تعالى: {وَآيَةٌ لَّهُمُ الأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبًّا فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ}.[١٥]
    • قال تعالى: {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ}.[١٦]
    • قال تعالى: {قُلْ أَؤُنَبِّئُكُم بِخَيْرٍ مِّن ذَلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللهِ وَاللهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}.[١٧]


  • الدال:
    • قال تعالى: {لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ}.[١٨]
    • قال تعالى: {أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلاَ يُنقِذُونِ}.[١٩]
    • قال تعالى: {قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ}.[٢٠]
    • قال تعالى: {قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللهِ آمَنَّا بِاللهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}.[٢١]


لماذا سميت القلقلة بهذا الاسم؟

قيل في سبب تسمية القلقلة بهذا الاسم ثلاثة أقوال استنتجوها من خلال تعريف العلماء للقلقلة، وهي:[٢٢]


  • قيل سميت القلقلة بذلك لأنَّ الصوت الذي يصدر عن الأشياء اليابسة يُسمى قلقلة.
  • قيل سميت القلقلة بذلك لأنّه عند الوقف على أحد حروف القلقلة يُسمع للحرفِ صوتًا عاليًا.
  • قيل سميت القلقلة بذلك لأنَّ سكون الحرف لا يكاد يتبيَّن إلّا في حال خرج بصورة شبه متحرَّكة، وذلك من قولهم: "قلقله" بمعنى حرّكه.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب محمود علي بسة، العميد في علم التجويد، صفحة 65. بتصرّف.
  2. فريال زكريا العبد، الميزان في أحكام تجويد القرآن، صفحة 81. بتصرّف.
  3. إبراهيم محمد الجرمي، معجم علوم القرآن، صفحة 225. بتصرّف.
  4. سورة يس، آية:8
  5. سورة يس، آية:42
  6. سورة يس، آية:71
  7. سورة يس، آية:47
  8. سورة يس، آية:77
  9. سورة آل عمران، آية:35
  10. سورة يس، آية:9
  11. سورة يس، آية:13
  12. سورة يس، آية:36
  13. سورة آل عمران، آية:8
  14. سورة يس، آية:11
  15. سورة يس، آية:33
  16. سورة يس، آية:38
  17. سورة آل عمران، آية:15
  18. سورة يس، آية:7
  19. سورة يس، آية:23
  20. سورة يس، آية:26
  21. سورة آل عمران، آية:52
  22. ملتقى أهل الحديث، أرشيف ملتقى أهل الحديث، صفحة 152.

61296 مشاهدة