ما هي الدول الاسكندنافية؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٢ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٩
ما هي الدول الاسكندنافية؟

أوروبا

هي ثاني أصغر قارة في العالم، ولها مع قارة آسيا حدود مشتركة، حيث يفصلهما سلسلة من الجبال والبحار منها البحر الأسود وبحر قزوين، ويفصلها عن قارة أفريقيا البحر الأبيض المتوسط، ولقارة أوروبا مساحة قدرت بحوالي 10 مليون كيلو متر مربع، يقطنها حوالي 747 مليون نسمة، وتعد القارة الأكثر تقدمًا وخاصةً في مجال السياحة، وذلك بسبب كونها أحد أكثر المناطق الطبيعية جمالًا، وتمتلك عدد كبير من المعالم التاريخية والتراثية، وتعد أوروبا مهد الكثير من الحضارات القديمة، وتتمتع أوروبا بمناخ متقلب بين شبه استوائي وقطبي، وتعد أوروبا مهد الكثير من الحضارات القديمة، وتتكون قارة أوروبا من 50 دولة منها والدول الاسكندنافية.[١]

شبه الجزيرة الاسكندنافية

شبه الجزيرة الاسكندنافية تعد أحد أشهر المناطق ضمن قارة أوروبا، حيث تحتل الجزء الشمالي من القارة وتعد أكبر شبه جزيرة في أوروبا، ويحدها من الجنوب بحر بارنتس الذي يعد امتدادًا للمحيط المتجمد الشمالي ومن الشرق يحدها خليج بوثنيا وبحر البلطيق ومن الجنوب تحتد شبه الجزيرة مع كاتيغات وسكاجيراك ومن الغرب تحتد مع البحار الشمالية بطول قدره 1850 كليو متر، وتبلغ مساحتها الكلية حوالي 750 ألف كيلو متر مربع.[٢]

وتضم شبه الجزيرة الاسكندنافية عدد من الدول، هي الدنمارك والنرويج والسويد، وتشترك كل دول شبه الجزيرة الاسكندنافية بالتاريخ والثقافة، وقد تعرضت أراضيها للعديد من الحروب، ومر عليها عددٌ من الحضارات، وتشكلت بها الكثير من الثقافات الغربية، وكذلك شهدت عدد كبير من مراحل التطور والتقدم عبر القرون الماضية، وهي من أقدم المناطق التي تم تسجيل وجود بشري بها، حيث تم اكتشاف أثار تعود لحوالي 12 ألف سنة، ويتركز معظم سكانها في المناطق الجنوبية وذلك بسبب مناخها المعتدل وكثرة الأراضي الصالحة للزراعة.[٢]

الدول الاسكندنافية

تشكل كل من السويد والدنمارك والنرويج شبه الجزيرة الاسكندنافية، وتدعى بالدول الاسكندنافية وتشترك بنفس التاريخ والحضارة، وذلك بسبب الحضارة الجرمانية الشمالية القديمة، والتي كانت قائمة في شبه الجزيرة الاسكندنافية:[٣]

السويد

تعد أكبر دول شبه الجزيرة الاسكندنافية، وتبلغ مساحتها حوالي 173 ألف ميل مربع، وتقع في الجزء الشرق من شبه الجزيرة الاسكندنافية، وتنفصل عن فلندا عن طريق سلسلة الجبال الاسكندنافية من الغرب، وحوالي 65% من مساحة أراضيها هي عبارة عن أراضي زراعية، وتم تأسيس المملكة السويدية في نهاية القرن العاشر حيث أستلم أول ملك سويدي في عام 970م، ويبلغ عدد سكانها الآن حوالي 10 مليون نسمة.[٣]

النرويج

تقع في المنطقة الغربية من شبه الجزيرة الاسكندنافية، بمساحة قدرها 148 ألف ميل مربع تقريبًا، ويحدها من الشرق السويد وتطل على الكثير من المضائق البحرية، وفي العصور الوسطى كانت تحت حكم الفايكينغ، وبعدها تحولت لحكم مسيحي، وتعرضت للكثير من الضغوطات والحروب التي أجبرتها على ان تكون تحت حكم الدنمارك والسويد، ولكن في عام 1905م انفصلت النرويج والسويد بعد تحقيق الاستقلال عنها ويبلغ عدد سكانها الآن حوالي 5.3 مليون نسمة، وهي أقل دول الاسكندنافية من حيث التعداد السكاني.[٣]

الدنمارك

هي أصغر دول شبه الجزيرة الاسكندنافية، حيث تبلغ مساحتها حوالي 16 ألف ميل مربع وتتألف الدنمارك من شبه جزيرة جوتلاند و1419 جزيرة متفرقة، وكما هو الحال كانت الدنمارك تحت حكم الفايكينغ مثل النرويج والسويد، ولكن في عام 965م تأسست الدولة وخضعت للكثير من الحروب وتوسعت بشكل كبير، وفي عام 1849م، تم الإعلان عن الملكية الدستورية للدنمارك، ويبلغ عدد سكانها اليوم حوالي 5.7 مليون نسمة و87.7% من السكان أصليين.[٣]

تاريخ الدول الاسكندنافية

مرت الدول الاسكندنافية بالكثير من المراحل عبر العصور فقد كان معظم السكان القدامى في تلك المناطق من الشعوب السامية الذين يشكلون السكان الأصليين للمناطق الشمالية من القارة، وخاصة في شبه الجزيرة الاسكندنافية، ومع ظهور الفايكنج وبداية عصر الفايكنج في عام 793م وبعدها بدء عصر الاستيطان للفايكنج، ففي عام 800م بدأت الفايكنج بغزو مناطق واسعة من قارة أوروبا والشرق الأوسط، ومن بين الدول التي احتلتها هي الدول الاسكندنافية، فقد ارتبطت المعتقدات الدينية للفايكنج ارتباطًا كبيرًا بالأساطير الاسكندنافية القديمة والتي تعود لآلاف السنين، وانتهى عصر الفايكنج في عام 1066م بعد هزيمتهم من قبل إنجلترا.[٤]

وبعد عصر الفايكنج بدأ عصر التسوية التي أصبحت به الدول الاسكندنافية دول ذات طابع مسيحي، حيث تمكن رجال الدين المسيحيين القادمين من البلاد المجاورة بنشر الدين المسيحي في البلاد، وتم تعينه بأنه الديانة الرسمية في جميع دول الاسكندنافية، وبعدها ومع بداية العصور الوسطى حدثت عدة انقلابات أدت لتوحيد هذه الدول تحت حكم واحد، وقد أطلق على هذا الاتحاد اتحاد كالمار، ولكن لم يكتمل الاتحاد ونشبت الحروب بين الدول لتفكيك الاتحاد، وبعدها ظهرت السويد كقوى عظمى، وسيطرت على الكثير من المناطق المحيطة بها، حيث كانت الدنمارك في حالة ضعف بسبب حرب كالمار، وخلال الحرب العالمية الأولى والثانية التي شاركت كل من الدول الاسكندنافية فيها وتعرضت للاستعمار ثم نضهت وتطورت بشكل سريع لتصبح أحد أكثر الدول تقدمًا.[٤]

جغرافية الدول الاسكندنافية

تتنوع الجغرافيا بشكل كبير بين الدول الاسكندنافية ومن بين أبرز المواقع الجغرافية هي المضائق النرويجية، وسلسلة الجبال الاسكندنافية، والمناطق المنخفضة في الدنمارك وجزرها، ويتنوع المناخ بشكل كبير ضمن نطاق هذه الدول، حيث تمتد معظم دول شبه الجزيرة الاسكندنافية شمال الدائرة القطبية الشمالية، وتعد معظم المناطق القريبة من القطب ذات طابع قطبي.[٥]

تتمتع الدنمارك بالمناخ الساحلي الغربي، ويكون المناخ معتدلًا في المناطق الجنوبية للدول الاسكندنافية، التي تعد الأكثر اكتظاظًا بالسكان، وتم تسجيل أعلى درجات الحرارة في ماليلا في السويد فقد وصلت لحوالي 38 درجة مئوية، وأبرد نقطة تم تسجيلها في منطقة فوجاتجولم في السويد التي وصلت لـ 65 درجة مئوية تحت الصفر، وتؤثر سلسلة الجبال الاسكندنافية وجبال الألب على الكثير من التغيرات في مناخ هذه الدول.[٥]

المراجع[+]

  1. "europe", www.encyclopedia.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Scandinavian Peninsula", www.wikiwand.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Where Are The Scandinavian Countries?", www.worldatlas.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "History of Scandinavia", www.wikiwand.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Scandinavia", www.wikiwand.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.