ما هي أعراض الحصبة الألمانية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
ما هي أعراض الحصبة الألمانية

الحصبة الالمانية

هو مرض قصير الأجل معدٍ يسببه فيروس ينتقل عبر عدة طرق، منها ملامسة الشخص قطرات سوائل الحبوب والبثور لشخص آخر مصاب، أو عن طريق العطس، السعال، ملامسة الأيادي، أو استخدام أغراض مشتركة، والجدير بالذكر أن مدة الحضانة لهذا المرض تستغرق أسبوعين لحين ظهور الأعراض على الشخص الحامل لفيروس المرض، وعلى الرغم من أن هذا المرض قصير العمر، إلا أنَّهُ يضر بالجسم، وخصيصًا للنساء الحوامل، لأنه من المحتمل أن يسبب تشوهات عند الجنين، أما إذا أُصيب الأطفال بالفيروس مباشرةً تكون نسبة الضرر أقل، وهناك تغيُّرات تطرأ على جسم الإنسان تدل على إصابته بالحصبة الالمانية، فما هي أعراض الحصبة الألمانية.[١]

ما هي أعراض الحصبة الألمانية

تم الاتفاق بأن الحصبة الألمانية سببها فيروس، يختلف كليًا عن فيروس الحصبة، إذ كان هذا الفيروس منتشر بنسب كبيرة جدًا وخصوصًا في الولايات المتحدة، إذ أُصيب حوالي 12.5 مليون شخص، وفقدت 11000 امرأة حامل أطفالها، ومات 2100 من المواليد الجدد، ووُلد 20000 طفل مصاب بمتلازمة الحصبة الألمانية الخلقية، ولكن بعد تطبيق برنامج التطعيم ضد الحصبة الألمانية، قلت هذه النسب بشكل ملحوظ وواضح، وقد لا يعاني 25 إلى 50٪ من المصابين بالحصبة الألمانية من أي أعراض، ولكن قد تظهر هذه الأعراض بدرجة خفيفة يُصعب ملاحظتها، خاصة عند الأطفال، ومن أعراض الحصبة الألمانية:[٢]

  • الطفح الجلدي؛ بالبداية يكون لونه أحمر، إذ يبدأ بالظهورعلى الوجه، ثم ينتشر الطفح الجلدي على باقي أنحاء الجسم، ويستمر لمدة ثلاثة أيام.
  • تضخم العقد الليمفاوية.
  • احمرار وتورم بياض العين.
  • حُمى ذات درجات منخفضة.
  • سعال، وسيلان في الأنف.
  • صداع في الرأس.

مضاعفات الحصبة الألمانية

للحصبة الألمانية مضاعفات وتغيرات تطرأ على الجسم بعد زوال الفيروس، لم تكن موجودة قبله، منها المفيد، كاكتساب الجسم مناعة قوية بعد إصابته بالحصبة الألمانية وانتهاء فترة المرض، ومنها الضار كالتهاب بعض مفاصل الجسم؛ كمفاصل الأصابع، الركبة والرسغ، وهذا العارض منتشر عند النساء، وأيضًا كالتهاب الأُذن الوسطى والتهاب المخ، وهذه حالات نادرة تصيب مرضى الحصبة الألمانية، وأيضًا متلازمة الحصبة الألمانية الخلقية، إذ تُصيب أجِنَّة النساء المصابات بالحصبة الألمانية، أثناء فترة الحمل، إذا ما انتهى الفيروس بقتل الجنين، لذا يجب على كل امرأة حامل توخي الحذر عند إصابتها بالحصبة الألمانية، ومراجعة الطبيب فورًا، والالتزام حرفيًا بنصائحهُ، وبكورسات العلاج، لِما لهذه المتلازمة التي تُصيب الطفل من أضرار ومضاعفات خطيرة، منها: [٣]

ولتجنب كل هذه المضاعفات والأضرار، والابتعاد عن احتمالية الوقوع في بعض أنواع المتلازمات الخطيرة، يتم أخد الحيطة والحذر من هذا الفيروس بتلفي لُقاح الحميراء، إذ يتم إعطاؤه كتلقيح ثلاثي من الحصبة والنُكاف والحصبة الألمانية، وينصح بأخذ هذا اللقاح مرتين، ليقوم بدوره على أكمل وجه بالوقاية من هذه الأمراض، مرةً عند بلوغ الطفل 12-15 شهر، ومرة أُخرى عند بلوغهِ 4-6 سنوات، وهو مهم للإناث أكثر من الذكور، لتجنب الإصابة بالحصبة الألمانية أثناء الحمل في المستقبل، إذ يُمنَع أخذ هذا اللُقاح للنساء الحوامل واللاتي يُخططن للحمل في غضون الأربعة أسابيع القادمة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Rubella Directory", www.webmd.com, Retrieved 27-01-2020. Edited.
  2. "About Rubella", www.cdc.gov, Retrieved 27-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "rubella", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-01-2020. Edited.