ما هو هيكل سليمان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٠ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
ما هو هيكل سليمان

الديانة اليهودية

في اللغة العبرية تسمى يهودا أو يهوذا، وقبل الإجابة على سؤال "ما هو هيكل سليمان؟" لا بد من التعرف على الديانة اليهودية التي تعد إحدى الديانات السماوية، فهي الدين العرقي للشعب اليهودي، ويعد اليهود المتدينون اليهودية تعبيرًا عن العهد الذي أقامه الله مع بني إسرائيل، ويشمل مجموعة واسعة من النصوص والممارسات والمواقف اللاهوتية، والتوراة هي جزء من النص الأكبر المعروف باسم التاناخ أو الكتاب المقدس العبري، ويوجد أيضًا لديهم تقاليد شفوية إضافية متمثلة في النصوص اللاحقة، مثل المدارش والتلمود، ويبلغ عدد أتباع هذا الدين حوالي 14.5-17.4 مليون، وتحتل اليهودية المرتبة المرتبة العاشرة من حيث درجة انتشارها في العالم بين مختلف الأديان[١].

ما هو هيكل سليمان

هيكل سليمان - طبقًا للكتاب المقدس العبري - كان معبدًا لسيدنا سليمان ويعرف أيضًا باسم الهيكل الأول وهو الهيكل المقدس الذي يتواجد في القدس القديمة قبل تدميره من قبل نبوخذ نصّر الثاني بعد حصار القدس 587 قبل الميلاد، وتقول بعض مصادرهم أنّ المعبد أحرق بعد حوالي 470 عامًا، وتم بناء الهيكل الثاني مكان الأول عام 516 قبل الميلاد، وتعرف الفترة التي يفترض أن الهيكل كان قائمًا في القدس أثنائها باسم فترة المعبد الأول 1000-586 قبل الميلاد، ويدّعي اليهود حسب كتابهم المقدس، أن الهيكل بُني في عهد النبي سليمان، حيث كان مقرًا للعبادة وأداء الطقوس، ويُقال أنه يحتوي على تابوت العهد[٢].

خلال الإجابة عن سؤال "ما هو هيكل سليمان؟"، لا بد من معرفة موقع الهيكل حيث يعتقد الصهاينة - حركة سياسية يهودية - أنّ موقع الهيكل في فلسطين وتحديدًا في القدس بالقرب من مسجد قبة الصخرة أو أسفله، حيث يسمون الجبل الذي يتواجد عليه المسجد الآن بجبل الهيكل، لذلك قاموا باحتلال فلسطين، بحجة بناء الهيكل المزعوم ليتمكنوا من إنشاء وطن لهم، ويحاول الصهاينة التنقيب عن هيكل سليمان المزعوم، وقد تعرض المسجد الأقصى للكثير من الضرر نتيجة أعمال التنقيب هذه، ويحاول الصهاينة إثبات إدعاءاتهم عن طريق بعض القطع الأثرية والأحجار الكريمة، والتي حسب زعمهم تعود لفترة بناء الهيكل، وتجدر الإشارة إلى أن جميع النصوص والأدلة التي يقدمها الإحتلال الصهيوني لإثبات صحة أقوالهم هي من مصادر غير موثوقة [٢].

وصف هيكل سليمان

للإجابة أَكثر عن سؤال "ما هو هيكل سليمان؟" لا بد معرفة أوصافه حسب زعم الصهاينة، بناء الهيكل كان صغيرًا، لكن فناءه كان كبيرًا، وكان الهيكل مواجهًا للجهة الشرقية، وكان شكله مستطيلًا يتألف من ثلاث غرف متساوية العرض، والغرفة الرئيسة كانت للعبادة وتسمى بالغرفة المقدسة أو قدس الأقداس، وأيضًا يوجد للهيكل شرفة، ويحيط مستدوع حول الهيكل باستثناء واجهته الأمامية الشرقية، واحتوى هيكل سليمان الأول على خمسة مذابح، واحدٌ عند مدخل الغرفة الرئيسية واثنان داخل المبنى، ويوجد مذبح من البرونز موجود قبل الشرفة، ومذبح كبير متعدد المستويات في الفناء، وكانت أيضًا من البرونز واستعملت لوضوء الكهنة، وكان يسمح فقط لرئيس الكهنة بالدخول إلى الغرفة المقدسة وفقط في يوم عيد الغفران[٣].

أما بالنسبة لهيكل سليمان الثاني - حسب مزاعم الصهاينة - فلا يوجد مخططات توضح تفصيل بناءه، ولكن يعتقد البعض أنه تم بناءه بعد السماح لليهود بالعودة إلى فلسطين بعدما نفاهم منها نبوخذ نصر عند هدمه للهيكل الأول، ويزعمون أن هيكل سليمان هدم أثناء التمرد على الإمبراطورية الرومانية، وتحديدًا عام 70 ميلادي، ويعتقد الصهاينة أن آخر ما تبقى من هيكل سليمان الثاني هو حائط البراق وهو جزء من مسجد قبة الصخرة المشرفة والمسجد الأقصى، وهم يطلقون عليه اسم حائط المبكى، وأصبحوا يقدسونه ويحجون إليه[٣].

المراجع[+]

  1. "Judaism", en.wikipedia.org, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Solomon's Temple", www.wikiwand.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Temple-of-Jerusalem", www.britannica.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.