ما هو عمى الألوان وما هي أعراضه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
ما هو عمى الألوان وما هي أعراضه

عمى الألوان

عين الإنسان تعمل كالكاميرا، فالجزء الأمامي منها يتكون من العدسة التي وظيفتها تركيز الصور للجزء الخلفي من العين، كما إن الجزء الخلفي من العين تدعى الشبكية، والتي تحتوي على خلايا العصبية، التي تحتوي أصباغ مسؤولة عن التفاعل مع الضوء، وعندما تكون خلايا المخاريط بأنواعها موجودة فهي الحالة الطبيعية للعين والتي تمكن من رؤية جميع الألوان، ولكن إذا كان هناك مشكلة في أصباغ خلايا المخارط، فلن تكون رؤية الألوان كاملة وهذا ما يدعى عمى الألوان، وإذا فقدت صبغة واحدة ستكون هناك ألوان معينة لا يمكن تمييزها، وفي هذا المقال سيتم التعرف على ما هو عمى الألوان وما هي أعراضه[١].

ما هو عمى الألوان وما هي أعراضه

إن عمى الألوان عادة يكون جيني وراثي من الوالدين، ولكن من الممكن أن يكون بسبب أضرار كيميائية للعين أو تلف للعصب البصري، أو أضرار في أجزاء معينة من الدماغ مسؤولة عن تمييز الألوان أو أمراض توثر على أصباغ خلايا المخاريط[١]، وإن أكثر أعراض عمى الألوان التغيير في الرؤية، فمثلا؛ يصعب التمييز بين اللون الأحمر واللون الأخضر لإشارة المرور، كما إن عمى الألوان يكون واضح في عمر مبكرة عندما يبدأ الأطفال في تمييز الألوان[٢]، وإن بعض الأشخاص ممكن أن لا يكتشفوا أنهم مصابين بعمى الألوان أو أطفالهم إلا في حال تطلب تمييز الألوان كإشارة المرور أو تفسير مادة علمية تشمل ألوان، وإن أهم أعراض عمى الألوان أن الشخص لا يمكنه التمييز بين؛ ظلال لون الأحمر والأخضر، أو ظلال لون الأزرق والأصفر، وإن أكثر نوع منتشر لعمى الألوان هو ظلال اللون الأحمر والأخضر[٣].

علاج عمى الألوان

لمعرفة ما هوعمى الألوان وما هي أعراضه وتشخصيه، وينصح بمراجعة أخصائي العيون لمعرفة أي نوع من عمى الألوان يعاني الشخص، فيكون فحص العيون شامل وفيه عرض لصور مصممة بشكل خصوصي مصنوعة من نقاط ملونة، وفيها أرقام وأشكال بألوان مختلفة مخفية فيها، وإن كان يوجد أي اضطراب في رؤية الألوان، سوف يكون هناك صعوبة في عدم تمييز لبعض الألوان في النقاط.

كما لا يوجد علاج لأغلب حالات عمى الألوان، إلا إن كانت المشكلة تتعلق باستعمال أدوية محددة وتتحسن الرؤية بعد إيقافها، ومن الممكن أن استخدام العدسات اللاصقة الملونة إلى تحسين التباين لبعض الألوان المشوشة، ولكن العدسات لن تمكن من تعزيز القدرة لرؤية كل الألوان، ودلت الدراسات الحديثة أنه بالإمكان تعديل بعض اضطرابات الشبكية عن طريق استبدال الجينات، ولكن لا تزال هذه الدراسات قيد الدراسة، ولكن قد تكون متاحة في المستقبل.[٣]

فيديو عن ما هو عمى الألوان وهل يمكن الشفاء منه

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية طب وجراحة العيون الدكتورة ديما العتوم عن ما هو عمى الألوان وهل يمكن الشفاء منه[٤].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What Is Color Blindness?", www.webmd.com, Retrieved 27-1-2020. Edited.
  2. "What You Need to Know About Color Blindness", www.healthline.com, Retrieved 27-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Color blindness", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-1-2020. Edited.
  4. "ما هو عمى الألوان وهل يمكن الشفاء منه"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-01-27.