ما هو رجيم دشتي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هو رجيم دشتي

يُعد الرجيم بشكلٍ عام من أصعب المراحل التي تمر على الكثير من الأشخاص وخصوصاً في المراحل الأولى من الرجيم، فهو عبارة عن مرحلة يعتمد على التعود أو الإلتزام، و تحتاج لخضوع المرء للحرمان من تناول الأطعمة التي يفضلها و استبدالها مع أطعمة يكون منصوص عليها ضمن البرنامج الخاص بالحمية و هذا ما يحدث في رجيم دشتي أيضا.

نصائح عند اتباع حمية غذائية

  • إن الذهاب لأخصائي التغذية يحتاج إلى الكثير من الجرأة والإرادة.
  • يجب الإلتزام بالخطة التي سيتم وضعها من قبل اخصائي التغذية من أجل التخلص من الوزن الزائد.
  • قد يعرض أخصائي التغذية العديد من أنواع خطط الرجيم التي يتوجب الإستمرار عليها رجوعاً اإلى حالة الشخص الصحيةِ والحياتية.

رجيم دشتي

يعد واحد من أشهر أنواع الرجيم و هو كالتالي :

  • يُطلَق عليهِ أيضاً رجيم (أتكنز) أو (الرجيم البروتيني)، وهو رجيم عالي البروتين وقليل النشويات.
  • يتميز هذا الرجيم أنه من أكثر أنواع الرجيم فعالية في التخلص السريع من الوزن الزائد.
  • أُشتهر هذا النوع من الرجيم حول العالم بسرعة كبيرة بسبب مدى فعاليته الكبيرة والسريعة.
  • يرجع فضل انتشار هذا الرجيم لدكتور الجراحة الكويتي (حسين دشتي)، وسمي الرجيم بإسمه.

إتباع رجيم دشتي

  • يجب أولاً معرفة أن رجيم دشتي يعتمد بشكل أساسي على زيادة كمية البروتين من مصادرهِ الحيوانية والنباتية.
  • تقليل الكربوهيدرات والنشويات إلى حدٍ كبير جداً.
  • يُرَكز رجيم دشتي على التخلص من الدهون بمناطق مُعينة فقط وهي الأرداف، والبطن، والصدر.
  • تَظهر النتائج سريعاً لمُتَبعي رجيم دشتي منذ الشهر الأول.
  • يُساعد إتباع رجيم دشتي على تخفيف الوزن، وتقليل نسبة الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى التَخَلُص من الغازات.

قواعد أساسية لإتباع رجيم دشتي

  • القاعدة الأُولى: وتتمثل في الإبتعاد والحرمان الكُلي عن تناول النشويات والسُكَريات بكل أنواعها خلال الأُسبوع الأول والأُسبوع الثاني، وإن كان ولا بد من تناولها يجب أن لا تزيد الكمية المُتناوله عن (20) غرام يومياً.
  • القاعدة الثانية: تناول مصادر البروتينات الحيوانية والنباتية، كاللحوم ومشتقات الألبان، بالإضافة إلى البقوليات والخُضار، وتناول هذه البروتينات لا يُسبب أي أمراض كرفع مُستوى الكوليسترول في الدم بسبب عدم دمجها مع النشويات.

مراحل رُجيم دشتي

يمر هذا الرجيم بأكتر من مرحلة و هي كالتالي:

المرحلة الأُولى:

  • وهي من أصعب المراحل لأنها تُعد مرحلة التعود والحرمان، وهو تعويد الجسم على الكربوهيدرات القليلة وهي أن لا تزيد عن (20) غرام وأن يكون من الخضروات فقط وليس من الفاكهة، أو البقوليات، أو المكسرات والألبان، ومدة هذه المرحلة هي أُسبوعان.
  • كما يتم تناول كميات مفتوحة من اللحوم والدهون من (3-4) وجبات.
  • الإبتعاد عن الكافيين.
  • يمكن خسارة (3-5) كيلو غرام في المرحلة الأُولى.

المرحلة الثانية:

  • هذه المرحلة مفتوحة وتتوقف قبل وصولك إلى الوزن المثالي بحوالي (4.5) كيلو غرام.
  • يُضاف إلى المرحلة الأولى زيادة (5) غرام من الكربوهيدرات.
  • تُقسم هذه المرحلة الوجبات إلى أسابيع وهي كما يلي: الأُسبوع الأول يعتمد على الخضروات. الأسبوع الثاني يعتمد على كميات صغيرة من المُكسرات. الأسبوع الثالث يعتمد على الكريز. الأسبوع الرابع يعتمد على اللبن والزبادي. الأُسبوع الخامس يعتمد على البقوليات. الأسبوع السادس يعتمد على عصير الطماطم. الأسبوع السابع يعتمد على تناول الفواكه. الأُسبوع الثامن يعتمد على تناول النشويات مثل (البطاطا، الأرز، المعكرونة). الأُسبوع التاسع يعتمد على منتجات القمح.
  • كما نذكر أن كل ذلك بكميات يُحددها الأخصائي مُسبقاً، وهي بمعدل زيادة (5) غرام أسبوعياً.

المرحلة الثالثة: هذه المرحلة تكون كمرحلة ما قبل تثبيت الوزن، فتضيف (10) غرام كربوهيدرات إلى النظام الغذائي كل أُسبوع حتى الوصول إلى الوزن المطلوب.

المرحلة الرابعة: وهي مرحلة التثبيت، إذا وصلت إلى الوزن المثالي إستمر على آخر كمية من الكربوهيدرات، فهي تُساعد على تثبيت الوزن.

فيديو عن رجيم دشتي

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث فيه أخصائية التغذية العلاجية دانة بردقجي حول رجيم دشتي: