ما معنى مصطلح أتمتة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما معنى مصطلح أتمتة

التكنولوجيا والمصطلحات الحديثة

شهدَ العالمُ في السنواتِ الأخيرة ثورة تقنية أدت إلى تغييرِ وجهِ البشرية، واستحداث طرق جديدة يتم بها ممارسة كافة الأنشطة البشرية، سواء كان ذلك على مستوى الأفراد أو على مستوى الجماعات، وكان هذه الثورة التقنية نتيجة لتراكم المعرفة البشرية، واستخدام المعرفة بشكل متخصص من قبل المعنيين في القطاعات التي تمسها هذه التقنيات بطريقة مباشرة تنعكس على الواقع العملي، وهذا أدى إلى وجود العديد من الابتكارات العلمية التي نجَم عنها بعض المفاهيم المرتبطة بهذه الابتكارات، ويعد مصطلح الأتمتة من أهم هذه المصطلحات التي ارتبطت التكنولوجيا الحديثة، والسؤال الذي يُطرح الآن: ما معنى مصطلح أتمتة.

ما معنى مصطلح أتمتة

يعدُّ مصطلح أتمتة من المصطلحات الحديثة المرتبطة بالثورة التقنية، ويقصد بعملية الأتمتة الاستغناء على وجود العامل البشري في العملية التي تتم عليها النشاطات التي كانت تعتمد على العنصر البشري، سواء كان ذلك مرتبطًا بالأعمال الإدارية، أو بالنشاط الصناعي وخطوط الإنتاج، أو بأنظمة البث التلفزيوني، وارتبط ذلك باختراع الريبوت، ووجود عدد كبير من الريبوتات التي تستطيع تنفيذ مهام متخصصة عوضًا العنصر البشري، وبالرغم من دخول الآلة إلى العملية الإنتاجية أو التصنيعية أو الإدارية فإن ذلك لا يُنهي الدور البشري بشكل مُطلق، بل إن الإنسان يستفيد من وجود الآلة ويقوم بعملية المراقبة الدقيقة لضمان سير عمل الآلة بشكل يطابق مواصفات المهام التي توكل إليها.

هناك العديد من الأبعاد لاستخدام الأتمتة في أنشطة الإنسان، ومن الناحية الصناعية فإن دخول الآلة يستطيع زيادة العملية الإنتاجية بشكل يفوق ما كان عليه الإنتاج قبل دخول الآلة إليه، من خلال إنجاز عدد كبير من العمليات باستخدام آلات محددة تم برمجتها على القيام بهذه الأعمال في وقت قياسي، وهذا ينعكس بشكل إيجابي على هامش ربح العملية الانتاجية، لكن ذلك قد يؤثر على الشواغر الوظيفية للأيدي العاملة بشكل سلبي، لأن القطاع الصناعي والإنتاجي أصبح في غنىً عن العديد من الأيدي العاملة التي عوّضتها الآلات، ما يُسهم في رفع نسبة البطالة لدى الأفراد المنتجين في المجتمعات الإنسانية.

أمثلة على عملية الأتمتة

هناك العديد من الأمثلة على عمليات أتمتة القطاعات التي احتاجت إلى وجود الآلات من أجل زيادة سرعة العملية الإنتاجية، وعملية معالجة البيانات، وقد انعكست هذه العملية بشكل إيجابي على الإنتاج من خلال تقليل الوقت والتكلفة التصنيعية أو الانتاجية، ومن أبرز الأمثلة على ذلك ما يأتي:

  • صناعة السيارات: تتم صناعة السيارات اعتمادًا على وجود مجموعة من الخطوات المتلاحقة التي بها تصل السيارة إلى شكلها النهائي، وبعض هذه الخطوات تعتمد على أتمتة العملية الصناعية من خلال وجود آلات ذكية تقوم مقام العنصر البشري في عملية التشكيل والسكب والطلاء والتجميع وما إلى ذلك.
  • المطاعم: نظرًا لحاجة المطاعم إلى تلبية الطلبات المتزايدة عليها نتيجة لارتفاع نسبة السكان في المدن فإنها لجأت إلى أتمتمة العملية الإنتاجية، ويكون ذلك من خلال وجود آلات ذكية تعمل على تحضير المواد الأولية، وإعداد بعض أنواع الأطعمة الخاصة، فضلاً عن عمليات تسخين الطعام وتغليفه وطباعة اسم المنتج عليه بشكل يفوق قدرة العنصر البشريّ.