ماذا يحدث عند الخضوع لعلاج السرطان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
ماذا يحدث عند الخضوع لعلاج السرطان

علاج السرطان

يهدف علاج السرطان بأشكاله المختلفة إلى تقليص السرطان وإيقاف تطوّره، ويتوفّر العديد من علاجات السرطان، والتي تعتمد على حالة المريض، حيث من الممكن أن يُعطى للمريض علاج واحد أو عدة علاجات مع بعضها، ويهدف علاج السرطان إلى تحقيق شفاء من السرطان؛ بحيث يستطيع المريض عيش حياة طبيعية، وقد يكون هذا ممكن أو قد يكون من الصعب تحقيقه، ويعتمد ذلك على وضع المريض، وعندما يكون الشفاء من السرطان غير ممكنًا؛ يكون الهدف من العلاج تقليص السرطان والحد من تطوره؛ بحيث يستطيع المريض العيش بدون أي أعراض للسرطان لأطول مدة ممكنة، وهذا المقال سيجيب على سؤال "ماذا يحدث عند الخضوع لعلاج السرطان".[١]

ماذا يحدث عند الخضوع لعلاج السرطان

يوجد العديد من العلاجات للسرطان، ويعتمد نوع العلاج الذي سوف يخضع له المريض على نوع السرطان المصاب به وعلى درجة تطوّر المرض لديه، وبالعادة يتم علاج مرضى السرطان بمجموعة من العلاجات معًا مثل العلاج المناعي والعلاج المستهدف والعلاج الهرموني، وعند الخضوع لعلاج السرطان يوجد الكثير مما على المريض تعلمه والتفكير به، لذا يعد من الطبيعي جدًا الشعور بالإرهاق والارتباك، من المهم جدًا الحديث مع الطبيب المعالج لمعرفة جميع الخيارت العلاجية الممكنة والقدرة على اتخاذ قرار يُشعر المريض بالرضا، وللإجابة عن سؤال "ماذا يحدث عند الخضوع لعلاج السرطان" فإنه يجب التعرّف على أنواع علاجات السرطان وماذا يحدث في كل منها على حدى:[٢]

الجراحة

يخضع أغلب مرضى السرطان لبعض أنواع العمليات الجراحية، والهدف الرئيسي للعمليات الجراحية هو إزالة الورم أو النسيج أو المنطقة التي تحتوي على خلايا سرطانية مثل الغدد الليمفاوية، ويمكن أن يلجأ الطبيب إلى الجراحة من أجل تشخيص المرض ولمعرفة درجة خطورته وتطوّره، وتعد الجراحة أفضل خيار للتخلّص من المرض وخصوصًا إذا لم ينتشر المرض لأجزاءٍ أخرى من الجسم، ويمكن أن يلجأ الأطباء بجانب الخيارات التقليدية إلى أنواع أخرى من الجراحة لمحاربة السرطان وهي كالآتي:[٣]

  • الجراحة بالليزر.
  • الجراحة الكهربائية.
  • الجراحة بالتبريد.

ويحصل المريض على أدوية من أجل التخلّص من الألم أثناء وبعد الجراحة، ويمكن أيضًا أن يحصل المريض على أدوية أخرى مثل المضادات الحيوية من أجل تقليل خطر الإصابة.[٣]

العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي الأدوية من أجل قتل الخلايا السرطانية، وتعتمد إجابة سؤال "ماذا يحدث عند الخضوع لعلاج السرطان" على أنواع العلاج الكيميائي، ويوجد نوعان للعلاج الكيميائي، العلاج التقليدي، ويتم فيه حقن العلاج الكيميائي بالجسم من خلال الوريد، ويمكن الحصول على بعض الأدوية على شكل حقن بالعضلات أو تحت الجلد أو على شكل مرهم أو كريم يوضع على الجلد، ومن الأعراض الجانبية التي من الممكن أن يسببها العلاج التقليدي الآتي:[٣]

  • التعب.
  • القيء.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • تساقط الشعر.
  • قرحة الفم.
  • الألم.

والعلاج الكيميائي من الممكن أن يسبب أعراض جانبية طويلة الأمد مثل العقم وتلف الأعصاب، ويمكن الحصول على العلاج الكيميائي كمراجع في عيادة، ولا يمكن معرفة ما قد يسببه العلاج التقليدي إلا بعد الجرعة الأولى، والنوع الثاني هو الأدوية عن طريق الفم، ويتم فيه تناول الدواء عن طريق الفم بأشكال متعدّدة كسائل أو قرص أو كبسولة من المنزل، وتعمل هذه الأدوية كباقي أنواع العلاج الكيميائي ولكن لا يمكن أخذ جميع العلاجات الكيميائية عن طريق الفم، وذلك لأنّ المعدة لا تستطيع إمتصاص جميع الأدوية، وبعضها قد يكون مؤذٍ عند ابتلاعه، وتختلف الأعراض الجانبية من مريض لآخر.[٣]

العلاج الأشعاعي

وتتناول هذه الفقرة الإجابة على سؤال "ماذا يحدث عند الخضوع لعلاج السرطان" بالأشعة، ويستخدم هذا العلاج الشائع موجات أو جزيئات ذات طاقة عالية؛ للقضاء على الخلايا السرطانية ومنع انتشارها، وقد يكون العلاج بالأشعة هو العلاج الوحيد أو من الممكن أن يلجأ إليه الأطباء مع الجراحة أو العلاج الكيميائي، ويعد الإشعاع بحد ذاته غير مؤلم، ولكن بعد العلاج من الممكن أن يشعر المريض بالألم أو التعب أو الطفح الجلدي في منطقة العلاج، وتعتمد الآثار الجانبية للعلاج بالأشعة على مكان السرطان، فعلى سبيل المثال إذا كان يخضع المريض لعلاج في الرأس والرقبة، من الممكن أن يشعر بجفاف في الفم.[٣]

المراجع[+]

  1. "Cancer treatment", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  2. "Cancer Treatment", www.cancer.gov, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Cancer Treatment: What Are the Options?", www.webmd.com, Retrieved 30-12-2019. Edited.