لماذا يرتدي الطبيب اللون الأخضر عند إجراء العمليات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ١٠ فبراير ٢٠٢٠
لماذا يرتدي الطبيب اللون الأخضر عند إجراء العمليات

الملابس الطبية الملونة

"السكرب" هي الملابس الطبية التي يرتديها الجراحون والممرضون وغيرهم من العاملين في رعاية المرضى في المستشفيات، حيث تم تصميمه في الأصل للاستخدام من قبل الجراحين وغيرهم من العاملين في غرف العمليات، والذي يلبسونه عند تعقيم أنفسهم قبل الجراحة، ومؤخرًأ أصبح يتم ارتدائها من قبل العديد من كوادر المستشفى، كما امتد استخدامها خارج المستشفيات أيضًا، في بيئات العمل حيث قد تتلامس الملابس مع العوامل المسببة للعدوى مثل الأطباء البيطريين والقابلات، وقد تم تصميمها لتكون بسيطة وسهلة الغسيل، ورخيصة لاستبدالها في حالة تلطخها بشكل لا يمكن تنظيفه، وقد زاد انتشار البكتيريا العنقودية المقاومة لهذه الملابس مما يعطي مرتديها شعورًا زائفًا بالأمان، وفي هذا الموضوع إجابة سؤال: لماذا يرتدي الطبيب اللون الأخضر عند إجراء العمليات.[١]

لماذا يرتدي الطبيب اللون الأخضر عند إجراء العمليات

كانت ملابس الأطباء في غرف العمليات الجراحية بيضاء، إلّا أنّ اللون الأخضر قد يكون مناسبًا بشكل خاص لمساعدة الأطباء على رؤية أفضل في غرفة العمليات؛ لأنّه عكس الأحمر في ألوان الطيف الشمسي، فاللون الأزرق أو الأخضر يمكن أن ينعش عين الطبيب عند النظر للأشياء الحمراء، بما في ذلك لون الدم أثناء الجراحة، لأنّ الدماغ البشري يفسر الألوان بالنسبة لبعضها البعض، فطالما بقي الجرّاح يحدق في شيء أحمر غالبية الوقت، فإنّه تتلاشى الإشارة الحمراء الموجودة في الدماغ مما قد يجعل من الصعب عليه رؤية الفروق الدقيقة، فيكون الحل بالنظر إلى شيء أخضر من وقت لآخر لتبقي عيون الطبيب أكثر حساسية للتغيرات في اللون الأحمر، وكذلك لأنّ استمرار التركيز على اللون الأحمر قد يجعله يرى خطوط خضراء وهمية على أيّ خلفية بيضاء، وهي تشبه البقع التي نراها بعد رؤية وميض ضوئي.[٢]

وتحدث هذه الظاهرة لأنّ الضوء الأبيض يحتوي على جميع ألوان قوس قزح، بما في ذلك اللون الأحمر والأخضر، ومع استمرار رؤية الدم ذي اللون الأحمر، فالمسار الأحمر في الدماغ يصبح متعبًا، لذلك يشير المسار الأحمر المقابل للأخضر إلى اللون الأخضر، فإذا نظر الطبيب إلى الملابس الخضراء أو الزرقاء بدلاً من البيضاء، فإنّ هذه الأوهام اللونية المزعجة سوف تمتزج تمامًا ولن تصبح مصدر تشويش.[٣]

تاريخ الملابس الجراحية

لم يرتد الجراحون أيّ نوع من الملابس المتخصصة حتى وقت طويل، ومع وباء "الإنفلونزا الإسبانية" عام 1918م بدأ بعض الجراحين يرتدون أقنعة من القطن في الجراحة؛ لحماية الجراح من أمراض المريض، وبحلول الأربعينيات، أدى التقدم في مجال التعقيم الجراحي وعلم الإصابة بالجروح إلى اعتماد الستائر والعباءات المطهرة لاستخدام غرفة العمليات، حيث كانت غرفة عمليات الملابس بيضاء اللون للتأكيد على النظافة، ولكن أدى الجمع بين مصابيح التشغيل الساطعة والبيئة البيضاء بالكامل إلى إجهاد العين للجراح والموظفين.[١]

وبحلول الخمسينيات والستينيات، كانت معظم المستشفيات قد تخلت عن ملابس غرفة العمليات البيضاء لصالح مختلف درجات اللون الأخضر والتي وفرت بيئة عالية التباين، وقللت من إجهاد العين، وفي السبعينيات كانت الملابس الجراحية قد وصلت إلى حد كبير إلى حالتها الحديثة، وكان هذا الزي الرسمي يُعرف في الأصل باسم "أخضر الجراحيين" بسبب لونه، لكنه أصبح يطلق عليه "السكرب" لأنه تم ارتداؤه في بيئة تم تعقيمها.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Scrubs (clothing)", www.wikiwand.com, Retrieved 30-01-2020. Edited.
  2. "Why Do Doctors Wear Green Or Blue Scrubs?", www.livescience.com, Retrieved 30-01-2020. Edited.
  3. "Why do doctors wear green or blue scrubs?", scienceline.org, Retrieved 30-01-2020. Edited.