كي عنق الرحم بالتبريد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٩
كي عنق الرحم بالتبريد

كي عنق الرحم بالتبريد

يعتبر عنق الرحم نسيج أسطواني الشكل يربط بين المهبل والرحم، ويقع في الجزء السفلي من الرحم ويتكون بشكل أساسي من نسيج عضلي ليفي،[١] أما كي عنق الرحم بالتبريد أو ما تسمى بجراحة تجميد عنق الرحم أو العلاج بالتبريد، فهي عملية تتم في عيادة الطبيب يستخدم فيها غاز التجميد وهو النيتروجين السائل لتدمير الخلايا غير الطبيعية وغير الصحية الموجودة في عنق الرحم، والتي تعتبر خلايا محتملة التسرطن، ويستطيع الجسم بعد هذه العملية استبدال الخلايا غير الصحية التي يتم تدميرها بالتبريد بخلايا جديدة وصحية، وتستغرق هذه العملية عشر دقائق تقريبًا، ويمكن استخدام العلاج بالتبريد في علاج بعض الأمراض الأخرى مثل الثآليل التناسلية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن كي عنق الرحم بالتبريد. [٢]

حالات تستدعي كي عنق الرحم بالتبريد

من الحالات التي تستدعي كي عنق الرحم بالتبريد ما يعرف بخلل التنسج العنقي، ويتم إجراء الكي بالتبريد إذا تم اكتشاف واحدة أو أكثر من خلل التنسج العنقي في الجزء السفلي من عنق الرحم، والتي يتم اكتشافها عادةً عن طريق إجراء مسحة عنق الرحم أو التنظير المهبلي، ويعتبر كي عنق الرحم بالتبريد علاج فعال في معظم حالات خلل التنسج العنقي حيث يقوم على تدمير أكثر من 85 بالمئة من الخلايا غير الطبيعية، ولذلك تحتاج المريضة المتابعة مع الطبيب وإجراء مسحة عنق الرحم أخرى كل ثلاثة إلى ستة أشهر للتأكد من نجاح العملية، وتعتبر الثآليل العنقية أو ثآليل عنق الرحم والتهاب عنق الرحم من الحالات الأخرى التي تستدعي كي عنق الرحم بالتبريد.[٣]

كيفية كي عنق الرحم بالتبريد

يتم كي عنق الرحم بالتبريد في عيادة الطبيب، وتكون المريضة مستيقظة أثناء العملية وقد تشعر ببعض الألم وبعض التشنجات، وقد ينصح الطبيب بتناول مسكن مثل الإيبوبروفين قبل العملية بساعة، وذلك لتخفيف الألم أثناء عملية كي عنق الرحم، وتتم عملية كي عنق الرحم بالتبريد كالآتي:[٤]

  • يتم إدخال أداة إلى المهبل ليتم فتح الجدران ويتمكن الطبيب من رؤية عنق الرحم.
  • يقوم الطبيب بعد ذلك بإدخال أداة من المهبل إلى عنق الرحم، ثم يقوم بتثبيته على سطح عنق الرحم ويغطي جميع الخلايا غير الطبيعية.
  • يتدفق غاز النيتروجين المضغوط عبر الجهاز ليجعل معدن هذا الجهاز بارد بدرجة تكفي لتدمير هذه الخلايا غير الطبيعية.
  • تتكون كرة جليدية على المنطقة المصابة في عنق الرحم، تقوم هذه الكرة بقتل وتدمير الخلايا غير الطبيعية.

وليكون العلاج بالتبريد أكثر فاعلية تتم عملية الكي بالتبريد لمدة 3 دقائق، ثم تتوقف العملية لمدة 5 دقائق للسماح بالكرة الجليدية المتكونة في عنق الرحم بالذوبان، وثم تتكرر عملية الكي بالتبريد لمدة 3 دقائق أخرى، ومن الممكن أن تشعر المريضة بالدوار بعد عملية كي عنق الرحم مباشرة، ويزول هذا الشعور بعد عدة دقائق، ولكن يجب على المريضة الجلوس قليلًا حتى لا يحدث إغماء.[٤]

مضاعفات كي عنق الرحم بالتبريد

بعد التحدث عن آلية كي عنق الرحم بالتبريد، سيتم التحدث عن مضاعفات هذه العملية، بعد إجراء عملية الكي تستطيع المريضة العودة إلى ممارسة حياتها الطبيعية مباشرة وإكمال نشاطاتها الاعتيادية، ولكن قد تلاحظ بعض المضاعفات والأعراض الجانبية منها ما يأتي: [٥]

  • التشنجات: قد يصيب المريضة بعض التشنجات، والتي يمكن تقليلها بأخذ مسكنات قبل العملية.
  • إفرازات مائية: من المضاعفات التي تصيب المريضة بعد العملية إفرازات مائية غزيرة تستمر من أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد عملية الكي، وتعتبر السيدات السمينات أكثر عرضة للإصابة بها.
  • الإصابة بالعدوى: من المضاعفات نادرة الحدوث، ولا داعي لاستخدام المضاد الحيوي الوقائي قبل إجراء عملية الكي.
  • النزيف: تعتبر أيضًا من المضاعفات نادرة الحدوث.

في بعض الحالات النادرة قد تترك عملية كي عنق الرحم بالتبريد ندبة في عنق الرحم أو ما تسمى بتضيّق عنق الرحم، وفي هذه الحالة قد تواجه المريضة صعوبة في حدوث حمل، أو صعوبة في المحافظة على الحمل أو الولادة الطبيعية، وقد تزيد هذه الحالة حدوث التشجنات والمغص أثناء الدورة الشهرية الإعتيادية.[٢]

العناية الذاتية بعد كي عنق الرحم بالتبريد

تعد العناية الذاتية بعد عملية الكي بالتبريد مهمة لتسريع عملية الشفاء، ومن الضروري الالتزام بالمواعيد المحددة من قبل الطبيب لإجراء مسحة عنق الرحم، والتي تكون كل ثلاثة إلى ستة أشهر بعد العملية، والتي يتم تحديدها للتأكد من تدمير الخلايا غير الطبيعية وغير الصحية وعدم ظهورها مجددًا، وتعد نسبة نجاح عملية كي عنق الرحم بالتبريد من 85 إلى 90 بالمئة، ولذلك في حالة وجود خلايا غير طبيعية بعد ثلاثة إلى ستة أشهر من إجراء العملية يقوم الطبيب باتخاذ وتحديد إجراء آخر، وكما يجب عدم استخدام سدادات المهبل القطنية وعدم ممارسة الجماع المهبلي لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد عملية الكي وذلك لإعطاء عنق الرحم وقت للشفاء، وأما في حالة استخدام حبوب منع الحمل يجب الإستمرار بتناولها في موعدها.[٢]

حالات تستدعي استشارة الطبيب

تم الذكر في السابق عن بعض المضاعفات لعملية كي عنق الرحم بالتبريد والتي تزول مع مرور الوقت مثل الإفرازات المائية والتشنجات الخفيفة، ولكن يوجد بعض الحالات التي تستدعي استشارة الطبيب في حال ظهورها ومنها ما يأتي:[٣]

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • نزيف أكثر حدة من نزيف الدورة الشهرية الإعتيادية.
  • ألم شديد أو متزايد في منطقة الحوض، الجدير بالذكر أن بعض التشجنات الخفيفة أمر طبيعي.
  • إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة أو ذات لون أصفر، والتي من الممكن أن تكون علامة لحدوث عدوى.

فيديو عن أسباب نزول دم بعد كي قرحة عنق الرحم

في هذا الفيديو تتحدث استشارية أمراض وجراحة النسائية والمسالك البولية النسائية الدكتورة لاما المحيسن عن أسباب نزول دم بعد كي قرحة عنق الرحم.[٦]

المراجع[+]

  1. "Picture of the Cervix", www.webmd.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Cryosurgery as Cervix Treatment", www.healthline.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What Is Cervical Cryosurgery?", www.verywellhealth.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Cervix cryosurgery", www.medlineplus.gov, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  5. "Gynecologic Cryosurgery Treatment & Management", www.emedicine.medscape.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  6. "أسباب نزول دم بعد كي قرحة عنق الرحم"، www.youtube.com.