كيف تعودين طفلك على الحليب الصناعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ١٩ يوليو ٢٠٢٠
كيف تعودين طفلك على الحليب الصناعي

الرضاعة الصناعية

يُعد حليب الأمّ هو الخيار الأفضل لتغذيّة الطفل، ولكن قد لا تتمكن الأم من إرضاع طفلها نتيجة لعدّة أسباب مثل نمط حياة الأم أو الحالة الصحيّة لها وقرارها الشخصيّ أو أسبابٍ أخرى تعود للطفل نفسه، لذلك تلجأ العديد من الأُمّهات للرضاعة الصناعيّة، التي تعد بديلًا مغذيّا عن الرضاعة الطبيعية، ويكون دور الأم هو اختيار الحليب الأفضل والمناسب لطفلها،[١] يتم تصنيع الحليب الصناعي من حليب الأبقار الذي تتم معالجته ليصبح ملائم للأطفال الرضّع، حيث تقوم الشركات التجاريّة في ظروفٍ معقّمةٍ للغاية بتصنيع تركيبات للحليب الصناعيّ تحتوي على بروتينات وفيتامينات ودهون وسكريّات التي يحتاجها الطفل للنمو والتطوّر، بعض الأمهات تواجه صعوبةً في تقديم الحليب الصناعيّ للطفل في البداية أو صعوبة في تحويل الطفل من الرضاعة الطّبيعيّة إلى الرضاعة الصناعيّة، هذا المقال سيجيب عن سؤال كيف تعودين طفلك على الحليب الصناعي.[٢]

أهمية الرضاعة للطفل

قبل الإجابة عن سؤال كيف تعودين طفلك على الحليب الصناعي؛ يجدر الحديث عن أهمية الرضاعة للطفل سواء الرضاعة الطبيعيّة أو الرضاعة الصناعيّة، مع الأخذ بعين الاعتبار تميّز كل منهما عن الأخرى بمميزات معيّنة تناسبُ الأم والطفل، وأي كان قرار الأم سواء كان الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية أو الجمع بينهما، فالأهم هو حصول الطفل على غذاء صحيّ ورعاية واهتمام وفيما يأتي تفصيل أكثر لأهمية كل من الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية: [٣]

أهمية الرضاعة الطبيعية

عند المقارنة بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية فإن من الأفضل دائمًا رضاعة الطفل من حليب الأم خلال الأشهر الستة الأولى من حياته، والاستمرار فيها مع تقديم الأغذية التكميلية للطفل لعمر 12 شهر أو أكثر، وفيما يأتي أهمية الرضاعة الطبيعية للأم والطفل:[٤]

  • حليب الأم الطبيعي يقويجهاز المناعة عند الرضيع ويساعد في حماية الطفل من الالتهابات.
  • يحمي الرضيع من الحساسية.
  • يقلل من خطر الإصابة بالربو.
  • يحمي الطفل من السمنة.
  • يحمي من أمراض الجهاز التنفسي الحادة.
  • يحمي من التهاب الأذن الوسطى الحاد.
  • يقلل خطر إصابة الرضيعبمتلازمة موت الرضيع المفاجئ.
  • يقلل من التهابات الجهاز الهضمي.
  • تقلل الرضاعة الطبيعية من خطر إصابة الأم بسرطان الثدي وسرطان المبيض.
  • تقلل من خطر إصابة الأم بداء السكري النوع الثاني.

أهمية الرضاعة الصناعية

للحليب الصناعي فوائد غذائيّة عديدة، كما أنه يعد خيار مناسب ومفضل لدى العديد من الأُمهات، ولا يجب أن تشعر الأم بالذنب أو أن يحكم عليها لاختيارها الحليب الصناعي للطفل، فقط يكون هذا القرار هو الأفضل لها ولطفلها، وتشمل أهمية الرضاعة الصناعية: [٣]

  • منح الأم الحريّة والراحة.[٥]
  • يمكن للشريك المساعدة في رضاعة الطفل باستخدام الحليب الصناعي والاهتمام ورعاية الطفل.[٣]
  • مليء بالعناصر الغذائية المهمة لصحة الطفل.[٣]
  • قد تواجه الأم صعوبة في رضاعة الطفل طبيعيًا أو تعاني من الإرهاق أو التهاب الحلمات ويمكن أن تساعد الرضاعة الصناعية في تجاوز ذلك.[٦]
  • تعد الرضاعة الصناعية خبار مناسب للأمهات اللواتي يعانين من مشكلة طبية تتطلب العلاج بالأدوية أو العلاج الكيميائي أو الأمهات اللواتي خضعن لجراحة في الثدي.[٧]

كيف تعودين طفلك على الحليب الصناعي

عندما تختار الأم تغذية الطفل بالحليب الصناعي قد تواجه بعض الصعوبات في عدم تقبّل الطّفل للحليب الصناعيّ لذلك يجب معرفة الأسباب التي تجعل الطفل لا يقبل بالحليب الصناعي مثل التسنين وآلام اللثة أو الإمساك أو قد يكون السبب في نوع الحليب الصناعي، فيما يأتي بعض النصائح التي تساعد في تعويد الطفل على الحليب الصناعي:[٨]

  • التأكد من درجة حرارة الحليب أن تكون مناسبة للطفل، بعض الأطفال يفضلونه بنفس درجة حرارة الغرفة والبعض الآخر يفضلونه دافئًا.[٨]
  • التأكد من أن العبوة تمرر الحليب بالكمية المناسبة للطفل وأن لا تكون ضيقة بحيث يشعر الطفل بالإحباط عند عدم مرور الحليب وأن لا تكون واسعة جدًا.[٨]
  • التأكد من مدة صلاحية مسحوق الحليب وأن لا يكون قد فتح لمدة طويلة أكثر من الموصى به، كما يجب التأكد من أن حليب الأم لم يكتسب روائح أخرى من المنزل مثل رائحة العطر أو البصل.[٨]
  • التأكد من صحة الطفل، فقد لا يرغب بالرضاعة ويشعر بالألم وعدم الراحة إذا كان يشكو من البرد أو التهاب الأذن أو الحلق.[٨]
  • الابتعاد عن الأشياء التي تشتت انتباه الطفل خلال عملية الرضاعة مثل التلفاز أو الأطفال الآخرين، واختيار مكان هادئ لرضاعة الطفل.[٨]
  • عدم إجبار الطفل على شرب الحليب عند رفضه والمحاولة معه في وقت لاحق.[٨]
  • اختيار وقت مناسب للطفل بحيث لا يكون جائع أو يشعر بالإمتلاء.[٩]
  • البدء يتغذبة الطفل بالحليب الصناعي بشكل تدريجي وزيادة الكمية مع مرور الوقت، في المرة الأولى 10 مل ثم 20 مل إلى أن يصل كمية الحليب 80-100 مل في رضعة واحدة.[١٠]

المراجع[+]

  1. "Breastfeeding vs. Formula Feeding", kidshealth.org, Retrieved 2020-05-13. Edited.
  2. "Types of formula milk", www.nhs.uk, Retrieved 2020-05-14. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Breastfeeding vs. Formula Feeding", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-13. Edited.
  4. "Breastfeeding", www.cdc.gov, Retrieved 2020-05-13. Edited.
  5. "Breastfeeding vs. Formula Feeding", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-13. Edited.
  6. "Why we shouldnt demonize formula feeding", www.health.harvard.edu, Retrieved 2020-05-13. Edited.
  7. "Breastfeeding vs. Formula Feeding", kidshealth.org, Retrieved 2020-05-13. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Why has my bottle-fed baby started to refuse the bottle?", www.babycentre.co.uk, Retrieved 2020-05-13. Edited.
  9. "Feeding From a Bottle", www.cdc.gov, Retrieved 2020-05-13. Edited.
  10. "Is your baby refusing the bottle? Heres what you need to do", babyology.com.au, Retrieved 2020-05-13. Edited.