كيف تتجنب الحرقة في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٤ ، ١٩ مارس ٢٠٢٠
كيف تتجنب الحرقة في رمضان

الحرقة

معظم الناس حول العالم لابد وقد جربوا الإحساس المزعج المتمثل بالشعور بألم حارق في الحنجرة أو في الصدر، فعليًا هذا هو ما يعرف بالحرقة، حيث ينتج هذا الحرقان والألم بسبب ارتداد أحماض المعدة ودخولها إلى المريء، وهو العضو الواصل بين الفم والمعدة، وتتعدد الأسباب المؤدية للحرقة فالحامل من الطبيعي أن تعاني من ذلك خلال فترة الحمل، وكما إن تناول بعض الأطعمة وشرب الكحول يسبب ذلك أيضًا، ومن الضروري العمل على علاج هذه المشكلة سريعًا فاستمرار الارتداد يؤدي إلى تلف المريء بمرور الوقت، وبالحديث عن الحرقة يجب التطرق إلى ارتفاع نسب الإصابة بها خلال شهر رمضان المبارك، ولذلك لابد من التعرف على إجابة السؤال المتكرر ألا وهو كيف تتجنب الحرقة في رمضان[١].

كيف تتجنب الحرقة في رمضان

مع قرب شهر رمضان تبدأ مشاعر الفرحة والاستعداد لصيام وقيام هذا الشهر الفضيل الذي ينتظره المسلمون عامًا تلو الآخر، وبالرغم من الفوائد الصحية العظيمة التي تعود على الجسم بأكمله، إلا أن هناك بعض الخوف مما قد يرافق بداية الصيام من مشكلات صحية عارضة وبسيطة بسبب بعض العادات والتصرفات غير الصحيحة، فقد يواجه الصائم بعض الصداع في البداية خصوصًا المعتادون على شرب القهوة، كما قد يعاني الجسم من بعض الجفاف الذي يسبب الإمساك كذلك بسبب قلة كمية تناول الماء وعدم تعويضها أثناء الإفطار، إلاّ أنّ أكثر ما يواجهه الصائم هو الحرقة وذلك بسبب العادات الغذائية السيئة كتناول كميات كبيرة من الطعام عند الإفطار، والتي قد تكون مقلية أو غنية بالزيوت والدهون إضافةً لتأخر تفريغ المعدة فكل ذلك يحدث الحرقة، أما كيف تتجنب الحرقة في رمضان فذلك بسيط جدًا ويكون باتباع ما يأتي[٢]:

  • تجنب الوجبات الدسمة والمليئة بالدهون.
  • التقليل من الأطعمة كثيرة البهارات.
  • تقليل المشروبات المحتوية على الكافيين.
  • عدم االاستلقاء بعد تناول وجبة السحور أو الإفطار.

نصائح لمرضى الحرقة في رمضان

إضافةً لما سبق ذكره من بعض الطرق التي يمكن اتباعها لتخفيف الحرقة، إلا أن هناك المزيد من النصائح التي قد تساعد الصائم في الحد من ألم وحرقة المعدة، وفيما يأتي بعض الأمور والنصائح حول كيف تتجنب الحرقة في رمضان[٣]:

  • محاولة الحفاظ على الوزن المثالي وتجنب زيادة الوزن، والتي تقوم بالضغط على المعدة مسببة ارتداد حمض المعدة إلى المريء.
  • تجنب لبس الملابس الضيقة والتي تزيد الضغط على البطن.
  • عدم تناول الطعام في أوقات متأخرة.
  • لابد من العمل على رفع مستوى الرأس أثناء النوم لمن يعاني من ارتداد الحمض والحرقة بشكل مستمر.
  • الابتعاد عن التدخين لما له من أثر على الصمام بين المريء والمعدة، مما يعرقل عمله بالشكل الصحيح.
  • من الأفضل الاستلقاء بعد تناول الطعام بثلاث ساعات على الأقل.

كما يمكن اللجوء لبعض الأدوية كإحدى وسائل كيفية تجنب الحرقة في رمضان فتخفف الألم والحرقة كاستخدام مضادات الحموضة التي تعمل على معادلة حمض المعدة، وتعطي شعورًا فوريًا بالراحة، وكما يمكن استخدام حاصرات مستقبلات الهيستامين، والتي تخفف الحرقة لفترة أطول، إضافةً لأدوية تثبيط مضخة البروتون والتي تقلل من كمية إنتاج حمض المعدة مثل؛ لانزوبرازول وأوميبرازول وغيرها[٣].

أطعمة تساعد في التخلص من الحرقة

بعيدًا عن المستحضرات الدوائية والمواد الكيميائية يتجه معظم الناس للبحث عن طرق بديلة ووسائل طبيعية من السهل اعتمادها كعوامل مساعدة في السيطرة على الحرقة، ولا حاجة للابتعاد كثيرًا والبحث خارج المنزل، فهناك العديد من الأطعمة التي يجب التركيز عليها وتناولها لكونها إحدى طرق كيفية تجنب الحرقة في رمضان، وكما إنّ محتواها من الأحماض الطبيعية قليل، ومن أبرز هذه الأطعمة ما يأتي[٤]:

  • الشوفان: فهو مصدر غني بالألياف، كما يعطي شعورًا بالشبع لفترة جيدة ولا يسبب الحرقة مطلقًا مما يجعله أفضل ما يمكن أن يبدأ أي شخص يومه.
  • الخبز: ويجب اختيار الخبز المعد من الحبوب الكاملة لضمان احتوائه على المواد الغذائية، الفيتامينات والألياف الطبيعية.
  • الفواكه: معظم أنواع الفواكه تحتوي على نسب عالية من الأحماض على عكس الموز الذي يتم تناوله كسناك لذيذ، بالإضافة إلى البطيخ والشمام.
  • الخضروات الخضراء: كالبروكلي، الهليون، القرنبيط، الكرفس، والفاصوليا الخضراء جميعها منخفضة الحموضة.
  • البطاطس: وغيرها من الخضار الجذرية مفيدة أيضًا عدا البصل.
  • النشويات المعقدة: مثل الكسكس والأرز البني فهي غنية بالألياف وتساعد في حالات الارتداد.
  • الأسماك: كيفما طبخت وتم إعدادها باستثناء القلي، فهي من الخيارات الجيدة للحد من الحرقة.
  • اللحوم والدواجن: فاللحم المفروم، والستيك الطري، إضافةً للدجاج والديك الرومي المنزوع الجلد، والمشوي أو المسلوق والمطهي على البخار، وبشكل صحي يخفّف من حدوث الحرقة.
  • بياض البيض: لكونه مصدرًا للبروتين ولا يحتوي على الكثير من الأحماض.
  • الألوفيرا: حيث يمكن تناولها بمختلف أشكالها كمكمل، أو كعصير، أو من النبتة الطبيعية مباشرة فهي تساعد في مختلف مشكلات الجهاز الهضمي بما فيها الحرقة.
  • الشومر: بقوامه المقرمش ومذاقه اللذيذ والذي يمكن إضافته للسلطة يحسن الهضم ويخفف من الحرقة.
  • البقدونس والزنجبيل: والمستخدم منذ مئات السنين لعلاج اضطرابات المعدة يساعد في حالات حرقة المعدة.

أطعمة يجب تجنبها لمرضى الحرقة

بعد الإجابة على تساؤل كيف تتجنب الحرقة في رمضان، فأن الأطعمة الغنية بالدهون من أهم مسببات الحرقة، وذلك لأنها تعمل على ارتخاء الصمام المريئي السفلي، وتفرز هرمون الكوليسيستوكينين والذي يزيد من ارتخاء الصمام ويبقي الطعام داخل المعدة لفترة أطول، وكما إن الأطعمة الحارة والمليئة بالتوابل والبهارات مثل الكابسيسين تهيج المريء وتبطىء من عملية الهضم، إضافةً لذلك فإن هناك المزيد من المواد الغذائية التي يجب معرفتها لأنها من طرق تجنب الحرقة في رمضان، وهي على النحو الآتي[٥]:

  • النعناع: يستخدم لتهدئة الجهاز الهضمي إلا أنه في الحقيقة يزيد من الحرقة.
  • الشوكولاته: تحتوي على كمية من الدهون بالإضافة إلى السيروتونين والكافيين، وجميعها تعمل على ارتخاء صمام المريء.
  • العصائر الحمضية: ويفضل تجنبها في رمضان مثل عصير البرتقال، والجريب فروت، حيث تزيد من حرقة المعدة بطريقة غير معروفة حتى الآن.
  • القهوة: فالأشخاص الذين يشعرون بالحرقة بعد شرب القهوة لابد من الإمتناع عنها.
  • المشروبات الغازية: فهي من أكثر مسببات عسر الهضم والحرقة ويجب وقف تناولها.
  • الحليب: قد يعاني البعض من الحرقة بسبب الحليب ربما بسبب ما يحويه من دهون.
  • الملح: حيث أظهرت بعض الدراسات أن ملح الطعام قد يسبب حرقة المعدة.

المراجع[+]

  1. "Heartburn", medlineplus.gov, Retrieved 2020-3-19. Edited.
  2. "Islamic fasting associated adverse health effects-A review", www.researchgate.net, Retrieved 2020-3-19. Edited.
  3. ^ أ ب "Heartburn", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-3-19. Edited.
  4. "Foods That Fight Heartburn", www.webmd.com, Retrieved 2020-3-19. Edited.
  5. "11 Foods That Can Cause Heartburn", www.healthline.com, Retrieved 2020-3-19. Edited.