كيف يمكنك التوقف عن التفكير المستمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٦ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
كيف يمكنك التوقف عن التفكير المستمر

مفهوم التفكير

يُطلق مفهوم التفكير على أحد العمليات العقلية التي تحدث نتيجة لاستجابة الجسم إلى محفز داخلي أو خارجي، وقد يُعبِّر مصطلح التفكير في بعض الأحيان عن اعتقادات الناس أو درجة انتباههم للأحداث والمؤثرات الخارجية، كما يُعد من أبرز المصطلحات التي يرتكز عليها علم النفس، لأنه الوسيلة الأبرز لإيجاد الحلول للمشكلات، أو الإجابة عن بعض الأسئلة التي يتداولها الناس في فترات مختلفة من الحياة الإنسانية، وقد يعاني بعض الأفراد من مشكلة التفكير المستمر في قضية أو موضوع ما إلى درجة تزيد عن حدِّها، والسؤال الذي يُطرح الآن: كيف يمكنك التوقف عن التفكير المستمر؟ وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: كيف يمكنك التوقف عن التفكير المستمر.[١]

كيف يمكنك التوقف عن التفكير المستمر

إن الإجابة عن سؤال: كيف يمكنك التوقف عن التفكير المستمر تتمثل في وجود مجموعة من الإجراءات التي يُمكنها أنن تُحرر الإنسان ولو جزئيًا من التفكير المستمر في بعض المواقف أو المشكلات أو القضايا في حياته اليومية، وعليه فإن الإجابة عن سؤال: كيف يمكنك التوقف عن التفكير المستمر تتأتَّى من خلال ما يأتي:[٢]

  • محاولة حصر القضايا والمشكلات التي لا يتوقف تفكير الإنسان فيها لتظل في إطارها وحجمها الطبيعي ولا تأخذ هذا الحيز من التفكير اليومي للإنسان.
  • أداء بعض النشاطات العقلية التحفيزية والمفيدة التي تصرف عقل الإنسان وتجعله منشغلًا بما هو مفيد، وتُبعده عن التفكير المستمر في بعض الأحداث والمشكلات التي توجد في حياته.
  • التحلي بالصبر تجاه كافة المشكلات والمواقف، وتناول الأحداث التي تمر في حياة الإنسان بمنتهى الواقعية، ومحاولة نسيان الماضي الذي لا يمكن له أن يعود، والتخطيط للمستقبل بكل ثقة وهدوء.
  • القيام ببعض النشاطات غير المُخطط لها مسبقًا من باب كسر الروتين والخروج عن المألوف، مثل الذهاب إلى الرحلات أو القيام بجولات التنزَّه في بعض الأماكن، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة وبعض الأنشطة الأخرى التي تمنح الإنسان مزيدًا من الراحة والاسترخاء.
  • إحداث نوع من الرقابة الواعية على الأفكار من خلال عملية التفكير ذاتها، فهذا يحدُّ من التفكير الزائد ووضع السيناريوهات المستقبلية البعيدة عن المنطق.

أضرار التفكير المستمر

بعد الإجابة عن سؤال: كيف يمكنك التوقف عن التفكير المستمر لا بُدَّ من الإشارة إلى بعض الأضرار المرتبة على عملية التفكير المستمر وتأثيراته السلبية على حياة الإنسان، حيث يؤدي التفكير المستمر إلى تضييق أفق الإنسان، ليكون أقل قدرة على الموازنة بين الأفكار وإيجاد حلول للمشكلات التي يمر بها في حياته، كما يساهم التفكير المستمر في دخول الإنسان في دوامة من التفكير السلبي التي تُبعده عن الأفكار الإيجابية التي تقود إلى النجاح، كما يؤدي التفكير المستمر إلى اجترار الذات، وتكرار بعض التجارب الفاشلة التي خاضها الإنسان فيما مضى بسبب العودة إلى الماضي وتكرار ذات الأخطاء، وهذا يتسبب في إعاقة تقدم الإنسان عن الوصول إلى الهدف الذي يسعى إليه.[٣]

المراجع[+]

  1. "Thought", www.britannica.com, Retrieved 04-02-2020. Edited.
  2. "How can I stop overthinking and take action more quickly?", www.quora.com, Retrieved 04-02-2020. Edited.
  3. "Strategies to Stop Overthinking and Start Goal-Setting", www.entrepreneur.com, Retrieved 04-02-2020. Edited.