كيف تستعيدين شكل بطنك الطبيعي بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٧ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
كيف تستعيدين شكل بطنك الطبيعي بعد الولادة

البطن بعد الولادة

تعاني الأم بعد الولادة من عدة مشاكل قد يكون سببها متعلّقًا بالحمل نفسه، أو بسبب طرق رعايتها لطفلها مثل حمل الطفل والإنحناء الكثير،[١] ويُسبب الحمل ظهور الكرش عند الأم بعد الولادة نتيجة العديد من الأسباب منها زيادة الوزن التي تحصل خلال الحمل، وشدّ عضلات البطن والأنسجة الضامة بشكلٍ كبير لتوفير مكانٍ لنمو الجنين الذي يبلغ حجمه في المعدل عند ولادته 3.2 كلغم مما يؤدي إلى ارتخاءها بعد الولادة، كما يسبب حجم الجنين الكبير إلى تغير في مكان الأمعاء الدقيقة، والقولون، والمعدة لإفساح المجال لنمو الجنين، بالإضافة إلى تأثير الهرمونات التي تُفرز خلال فترة الحمل والتي تجعل الأنسجة الضامة أكثر مرونة؛ لذلك تلجأ العديد من الأمهات إلى استخدام طرق عديدة للتخلّص من هذا الكرش، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن كيف تستعيدين شكل بطنك الطبيعي بعد الولادة[٢].

كيف تستعيدين شكل بطنك الطبيعي بعد الولادة

بحسب الكلية الأمريكية لأطباء التوليد والأمراض النسائية فإنّ الأم تكتسب من ٥ إلى ١٨ كغم من الوزن خلال فترة الحمل، يتم التخلّص من بعضهم بعد نزول الطفل والسائل الأمينوسي والدم والسوائل الآخرى، حيث تسعى الأم فيما بعد إلى التخلّص من الكرش المتكوّن، وهناك العديد من الطرق التي تُعنى بكيف تستعيدين شكل بطنك الطبيعي بعد الولادة ومنها ما يأتي:[٢]

ممارسة التمارين الرياضية

حيث أنّ ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي يساهم في نقصان الوزن ورجوعه إلى الوزن الذي سبق الحمل، ولكن كيف تستعيدين شكل بطنك الطبيعي بعد الولادة يحتاج ممارسة تمارين رياضية خاصة لعضلات البطن، ولكن بحسب دراسة تم إجراؤها فإنّ ممارسة تمارين الطحن الخاصة بالبطن فورًا بعد الولادة قد يُسبب شدّ الأنسجة الضامة المحيطة بالبطن بشكلٍ كبير؛ مما يجعلها أضعف وأرفع وهذا يمنعها من الشفاء واستعادة شكلها السابق؛ لذلك يجب استشارة الطبيب أو المعالج الطبيعي المُختص لممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ آمن والتي تُقوّي عضلات البطن، حيث تتم من خلال وضع مَشدّ حول البطن وممارسة ما يأتي:

  • الإستلقاء على الظهر ووضع القدمين على الأرض وثني الرجلين.
  • رفع البطن والحوض بعيدًا عن الأرض.
  • شدّ منطقة المؤخرة مع الثبات على هذه الوضعية لمدة ٥ ثوانٍ.
  • تكرار هذا التمرين بما مقداره ٢٠ مرة مع تنفيذه على شكل ٥ تمرينات دفعةً واحدة.

تناول الطعام الصحي

حيث أنّ رعاية المولود الجديد لمدة ٢٤ ساعة خلال أيام الأسبوع السبعة يجعل على الأم من الصعب اتباع نظام غذائي صحي، ومما يزيد الوضع سوءًا هو تناول الحلويات وأطعمة الوجبات السريعة، إلا أنّ هناك مجموعة من الأطعمة السريعة وسهلة التحضير والصحية التي يُمكن تناولها مثل ما يأتي:

  • الحبوب الغنية بالألياف التي تساعد على عملية الهضم.
  • الخضار والفواكه.
  • دقيق الشوفان.
  • اللبن قليل الدسم مضافًا إليه الجرانولا، أو الفاكهه المجففة.

استخدام المشدّات حول البطن

حيث تقوم هذه المشدّات بتوفير الدعم والثبات لعضلات البطن وأسفل الظهر وتعطي شكل المعدة المسطح ولكنها لا تغير من طبيعة الترهل، ويستفيد منها الأمهات اللاتي أنجبت بواسطة جراحة قيسرية حيث تساعد هذه المشدّات على الشفاء العاجل للجرح.

تغيرات تحدث للأم بعد الولادة

تعاني الأم بعد الولادة من تعبٍ شديدٍ وشعورٍ بعدم الإرتياح وقلق بسبب زيادة وزنها حيث تعاني من عدة تغيرات والتي تكون عاطفية وجسدية، ومن هذه التغيرات التي قد تصيب الأم ما يأتي:[٣]

  • تقرّحات الثدي.
  • الإمساك.
  • داء البواسير.
  • افرازات مهبلية.
  • تبوّل لا إرادي.
  • اكتئاب ما بعد الولادة.
  • الهبات الباردة والساخنة.

المراجع[+]

  1. "Your post-pregnancy body", www.nhs.uk, Retrieved 24/2/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Saying Adieu to Your Postpartum Belly (but Celebrating It, Too)", www.healthline.com, Retrieved 24/2/2020. Edited.
  3. "Recovering From Delivery", www.kidshealth.org, Retrieved 24/2/2020. Edited.