كيف تحافظ على صحة عيونك؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:١١ ، ٢٥ أبريل ٢٠٢٠
كيف تحافظ على صحة عيونك؟

صحة العيون

العيون لها دور هام في تسهيل القيام بالمهام اليومية كالتنقّل وأداء الوظائف وغيرها من المهام الأخرى، حيث تقوم العين بالتقاط الضوء ثم تقوم جميع الأجزاء الخاصة بنظام الرؤية بالتعامل والتواصل مع الخلايا العصبية التي تنقل وتترجم الرسائل بشكلٍ مباشر إلى الدماغ، وذلك لتحويلها إلى صور مرئية، فكيف تحافظ على صحة عيونك، يمكن المحافظة على صحة العيون بطرق عديدة جدًا ومنها؛ تجنب إصابة العيون بأي أمراض، لأن أمراض العينين هي السبب الرئيس للإصابة بالعمى، وأيضًا عدم إهمال الأمراض التي تصيب العينين كمرض الضمور البقعي أو الجلوكوما أو مرض إعتام عدسة العين، وأيضًا عدم التباطؤ في علاجها، كما ويوجد العديد من الإجراءات الأخرى التي يؤدي اتباعها إلى المحافظة على صحة العيون، وسيتم توضيحها لاحقًا[١].

كيف تحافظ على صحة عيونك

يمكن أن تتدهور الرؤية ويتدهور البصر مع تقدم الأشخاص في العمر أو بسبب التعرّض لبعض الأمراض أو الظروف الصحية، لذلك من المهم الإجابة عن سؤال كيف تحافظ على صحة عيونك، وسيتم تناول بعض الخطوات والإجراءات التي يمكن من خلالها معرفة كيف تحافظ على صحة عيونك في هذا المقال، وتشمل هذه الإجراءات أو الخطوات كلًا من الآتي:[٢]

إجراء فحوصات دورية للعين

يعد التوجه إلى طبيب العيون بشكل دوري لجميع الأشخاص لتلقي فحوصات العينين من أحد الإجابات على سؤال كيف تحافظ على صحة عيونك، حيث إن هذا الإجراء يساعد على حماية العينين واكتشاف أي أمراض في العين كمرض الجلوكوما الذي لا تظهر على المصاب به أية أعراض، حيث يسهّل الاكتشاف المبكر لهذه الأمراض علاجها، وبناءً على الأمراض المكتشفة في العينين يجب التوجّه لنوعين من الأطباء هما أطباء العيون، وهؤلاء يمكنهم تقديم رعاية عامة للعينين وعلاج أمراض العينين وإجراء الجراحة فيهما أيضًا، بينما يمكن التوجه لأخصائيي البصريات الذين يعالجون الأمراض الشائعة في العينين ولكنهم لا يستطيعون القيام بعمليات جراحية للعينين، وتشمل الفحوصات الدورية للعينين على كلٍ من الآتي:[٣]

  • السؤال عن التاريخ الطبي للشخص ولعائلته.
  • إجراء فحوصات الرؤية كفحوصات بعد النظر أو قصر البصر أو الاستجماتيزم.
  • اختبارات جودة عمل العينين معًا.
  • اختبارات ضغط العينين والأعصاب البصرية للكشف عن الجلوكوما.
  • الفحص الخارجي والمجهري للعينين.

ارتداء نظارات شمسية طبية

النظارات الشمسية ليست فقط للزينة أو أنها مجرد اكسسوار، بل تساعد هذه النظارات على حماية العينين من الأشعة فوق البنفسجية، التي يمكن أن تؤدي إلى تلف العينين، ويمكن أن تؤدي هذه الأشعة إلى زيادة خطر الإصابة ببعض الأمراض كإعتام عدسة العين وسرطان العين وظهور زوائد في العينين كظهور ما يسمى بظفرة العين، ويعد أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بأضرار العينين الناتجة عن التعرض لهذه الأشعة هم المزارعين والصيادون وراكبي الأمواج والمتزلجين والاشخاص الذين يقضون أوقاتًا طويلة في الهواء الطلق أو في شمس منتصف النهار، وعند شراء النظارات الشمسية يجب اختيار النوعية التي تحتوي كفاءة عالية لتجنّب الأشعة فوق البنفسجية، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأشعة قد تمر عبر الغيوم وتتواجد على مدار العام حتى في فصل الشتاء[٢].

الابتعاد عن شاشة الحاسوب والهاتف

يمكن أن يؤدي النظر المطوّل إلى شاشة الكمبيوتر أو الهاتف إلى الإصابة بإجهاد العين والرؤية الضبابية وحدوث عدة مشاكل أخرى كضعف التركيز وإصابة العينين بالجفاف، بالإضافة إلى ظهور آلام الرقبة والظهر والكتفين، فكيف تحافظ على صحة عيونك أثناء استخدام الكمبيوتر أو الهاتف، يمكن المحافظة على العيون أثناء استخدام الهاتف أو الحاسوب بعدة طرق، وتشمل هذه الطرق على كل من ما يأتي:[٣]

  • استخدام النظارات الواقية أثناء استخدام الحاسوب أو الهاتف.
  • تحريك الشاشة بحيث تكون العينين في مستوى أعلى الشاشة.
  • محاولة تجنّب الإضاءة الساطعة التي تأتي من النوافذ والأضواء أثناء استخدام جهاز الكمبيوتر أو الهاتف.
  • استخدام شاشة مضادة لسطوع شاشة الكمبيوتر عند اللزوم.
  • اختيار كرسي مريح يدعم وضعية القدمين على الأرض.
  • ترطيب العينين عند الإصابة بجفاف العين.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة كل 20 دقيقة ومحاولة النظر إلى مسافة تبعد 20 قدمًا ولمدة لا تقل عن 20 ثانية.
  • إذا لم يزول إجهاد العينين، فيجب استشارة طبيب العيون أو أخصائي البصريات لإيجاد نظارات خاصة أثناء استخدام الكمبيوتر أو الهاتف.

حماية العينين من الإصابات

للمحافظة على صحة العيون يجب حماية العينين من التعرّض للإصابات، حيث يمكن حماية العينين أثناء القيام بالأعمال اليومية المختلفة بالعديد من الطرق، وتشمل طرق حماية العينين على كلٍ من الآتي:[٤]

  • أثناء القيام بالأنشطة اليومية: ارتداء النظارات الواقية أثناء القيام ببعض الأنشطة كتنظيف الغبار للحماية من التراب أو بعض الأجسام المتطايرة أو عند التعرض للمواد الكيميائية، ويجب مراقبة الأدوات التي يستخدمها الأطفال، حيث يمكن أن تسبب أقلام الرصاص والمقصات والشوك والسكاكين إصابات خطيرة في العينين.
  • أثناء العمل في حديقة المنزل: يجب حماية العينين أثناء القيام بأعمال البستنة واستخدام النظارات الواقية، كما يجب إبقاء الأطفال بعيدًا عن المخلفات المتطايرة وبعيدًا عن الحديقة أثناء العمل بها أو تشغيل بعض الأدوات الزراعية.
  • أثناء الطهي والتنظيف: يجب الحذر أثناء استخدام المواد الكيميائية والمنظفات وتجنب ملامستها للعينين، كما ويجب قراءة ملصقات هذه المنظفات جيدًا وتجنب خلطها مع بعضها البعض وإبقائها بعيدة عن متناول الأطفال، كما يجب توخي الحذر أثناء الطبخ، حيث يمكن استخدام نظارات واقية لمنع تطاير رذاذ الزيوت الساخنة داخل العينين والحذر أثناء استخدام الأدوات الحادة وإبعادها عن الأطفال.
  • أثناء الحركة: محاولة التقليل من السقوط، حيث يمكن تثبيت سجاد المنزل خاصةً إذا كان أحد سكان المنزل من الأطفال أو كبار السن واستخدام بوابات الأمان أعلى الدرج وأسفله، كما يمكن تغطية الحواف الحادة لأثاث المنزل.
  • أثناء اللعب: عدم السماح للأطفال باستخدام البنادق غير النارية كمسدسات الخرز وتجنب الألعاب التي تقذف كرماية الأقواس والأسهم وعدم السماح لهم باستخدام أشعة الليزر الخضراء لأنها تسبب تلف الشبكية، كما يمكن ارتداؤ النظارات الواقية أثناء ممارسة الرياضة والحفاظ على الأطفال مع عضات الكلاب التي تسبب معظم أمراض العين.
  • أثناء الاحتفال: يجب تجنب الاقتراب من الألعاب النارية أثناء الاحتفالات كما يجب الحذر أثناء فتح المشروبات ذات الغطاء الفليني.

المراجع[+]

  1. "Ocular Health", my.clevelandclinic.org, Retrieved 25-04-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "How to improve and protect eyesight without glasses", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-04-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "How to Keep Your Eyes Healthy", www.webmd.com, Retrieved 25-04-2020. Edited.
  4. "إصابة العين: نصائح لوقاية البصر"، www.mayoclinic.org، اطّلع عليه بتاريخ 25-04-2020. بتصرّف.