أسباب ارتفاع ضغط العين المفاجئ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٢ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
أسباب ارتفاع ضغط العين المفاجئ

ارتفاع ضغط العين المفاجئ

في الوضع الطبيعي فإن الضغط داخل العين يتراوح بين 10-21 ميللي متر زئبق،[١] بالتالي فإنّ ارتفاع ضغط العين المفاجئ يشير إلى أي موقف يكون فيه الضغط داخل العين أكبر من 21 ميللي متر زئبقي،[٢] كما تشير الدراسات إلى أنّ 6 ملايين شخص على الأقل لديهم ارتفاع في ضغط العين في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها،[٣] إنّ معظم الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم في العين لا يعانون من أي أعراض، لهذا السبب، تعد الفحوصات المنتظمة للعين مهمة جدًا، لاستبعاد أي ضرر قد يصيب العصب البصري جرّاء ارتفاع الضغط داخل العين،[٤] سيتحدث هذا المقال عن أسباب ارتفاع ضغط العين المفاجئ، تشخيص ارتفاع ضغط العين المفاجئ، علاج ارتفاع ضغط العين المفاجئ، وطرق الوقاية من أسباب ارتفاع ضغط العين المفاجئ.

أسباب ارتفاع ضغط العين المفاجئ

إن أسباب ارتفاع ضغط العين المفاجئ محدودة، إذ يعد الضغط المرتفع داخل العين مصدر قلق لأنه أحد عوامل الخطر الرئيسية التي قد تؤدي إلى الزرق أو "الجلوكوما"، وينتج الضغط العالي داخل العين عن خلل في إنتاج وتصريف السوائل في العين، فعندما لا تعمل القنوات التي تقوم بتصريف هذه السوائل بشكل صحيح، فإن السوائل تتراكم داخل العين وبالتالي يرتفع الضغط داخل العين، فإذا تم تشبيه العين بالبالون المليء بالماء، فإنّ الضغط داخل هذا البالون سيزداد كلما زادت كمية الماء بداخله، وإذا زدنا كمية الماء بداخله أكثر فأكثر سينفجر، كذلك العين، عندما يزداد الضغط بداخلها قد يؤدي ذلك إلى تلف العصب البصري.[٥] في بعض الأشخاص الذين لديهم قرنيات سميكة جدًا، فإن قراءات ضغط العين لديهم تكون عالية، وهذه قراءات خاطئة ناتجة عن سماكة القرنية، بينما قد يكون فعليًا الضغط داخل أعينهم طبيعي جدًا، فهي لا تعد من أسباب ارتفاع ضغط العين المفاجئ.[٥]

تشخيص ارتفاع ضغط العين المفاجئ

بعد معرفة أسباب ارتفاع ضغط العين المفاجئ، سيشرح المقال طريقة تشخيصه، إذ يجب أن يقوم طبيب العيون بتشخيص المريض، وعلى الرغم من أنّ تعريف ارتفاع ضغط العين المفاجئ قد تطور عبر السنين، إلا أنه يتم تعريفه غالبًا عبر المعايير التالية:[٦]

  • يكون الضغط داخل عين المريض أكبر من 21 ميللي متر زئبق كما تم قياسه في عين واحدة أو كلتا العينين في مرتين مختلفتين أو أكثر، ويتم قياس الضغط داخل العين باستخدام أداة تسمى مقياس التوتر.
  • أن يبدو العصب البصري طبيعيًا.
  • لا توجد علامات "الجلوكوما" أو الزرق في اختبار المجال البصري، وهو اختبار لتقييم الرؤية المحيطية أو الجانبية لدى المريض.
  • تكون الزاوية التي يتم من خلالها تصريف السوائل من العين مفتوحة، إذ يقوم أخصائي طب وجراحة العيون بتقييم ما إذا كان نظام تصريف العين -والمسمى أيضًا بالزاوية- مفتوحًا أم مغلقًا، وتُرى هذه الزاوية باستخدام تقنية تُسمى gonioscopy، إذ يتم استخدام عدسات خاصة لفحص زوايا التصريف أو القنوات في عين المريض لمعرفة ما إذا كانت هذه القنوات مفتوحة أو ضيقة أو مغلقة.
  • لا توجد علامات على أي مرض بصري آخر يمكن أن يساهم في ارتفاع ضغط العين، إذ أنّ من أسباب ارتفاع ضغط العين المفاجئ استخدام بعض الأدوية أو أمراض أخرى قد تصيب العين.

ويجب التنويه إلى أن ارتفاع ضغط العين المفاجئ لا يعتبر مرضًا بحد ذاته، إنما هو مصطلح يستخدم لوصف الأشخاص الذين تجب مراعاتهم عن كثب أكثر من بقيّة الناس وذلك لاحتمال ظهور "الجلوكوما" أو الزرق لديهم.[٦]

علاج ارتفاع ضغط العين المفاجئ

إن الهدف من علاج ارتفاع ضغط العين المفاجئ هو تقليل الضغط داخل العين قبل أن يتسبّب بفقدان النظر الزرقي، ويبدأ علاج ارتفاع ضغط العين المفاجئ بالأدوية للأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالزرق ولأولئك الذين يعانون من علامات تلف الأعصاب البصرية، وقد يقرر الطبيب المختصّ عدم إعطاء أي أدوية والاكتفاء بمتابعة ومراقبة وضع المريض فقط، كما يقوم الطبيب بتقييم إيجابيات وسلبيات العلاج الدوائي لكل مريض على حدا ومن أساليب العلاج ما يأتي:[٧]

  • القطرات: عادةً توصف القطرات للمساعدة في خفض الضغط داخل العين، وفي بعض الأحيان قد تكون هناك حاجة إلى إعطاء أكثر من دواء واحد، وعادةً ما يطلب طبيب العيون من المريض أن يستخدم قطرة العين في إحدى العينين فقط في بداية العلاج، لمعرفة فاعلية القطرة في خفض الضغط داخل العين، وإذا كان فعالًا فمن المرجّح أنّ الطبيب سيستخدم القطرة في كلتا العينين.[٨]
  • الليزر والعلاج الجراحي: عادةً لا يتم استخدام الليزر والعلاج الجراحي، لأن الخطورة المرتبطة ببعض هذه العلاجات أعلى من الخطر الفعلي لتطوّر التلف زرقي الناتج عن ارتفاع ضغط الدم في العين، ومع ذلك، فإذا كان المريض لا يستطيع تحمّل أدوية العين، فقد تكون جراحة الليزر خيارًا، لكن يجب على المريض مناقشة هذا الخيار من العلاجات مع طبيب العيون الخاص به وتقييم إيجابياته وسلبياته.[٩]

الوقاية من ارتفاع ضغط العين المفاجئ

بعد الحديث عن تركيب العين وأسباب ارتفاع ضغط العين المفاجئ وطريقة تشخيصه وعلاجه، سيتم الحديث عن طرق الوقاية من ارتفاع ضغط العين المفاجئ، فمن المتعارف عليه أنه لا يمكن منع ارتفاع ضغط العين المفاجئ، ولكن من خلال المواظبة على فحوصات العين المنتظمة مع طبيب العيون، فإنه يمكن في الغالب منع تطوّر ارتفاع ضغط العين المفاجئ إلى "الجلوكوما" أو كما يسمى "الزرق".[١٠] كما أن زيادة الوعي بشأن مخاطر ارتفاع ضغط العين المفاجئ لدى الأشخاص المعرّضين للإصابة به مهمة جدًا، وتساعد المرضى في التزامهم بأدويتهم.[١١]

فيديو عن أعراض ارتفاع ضغط العين

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه أخصائي طب وجراحة العيون الدكتور محمد بلال خليل عن أعراض ارتفاع ضغط العين وأسباب ارتفاع ضغط العين المفاجئ وعلاجه:[١٢]

المراجع[+]

  1. "Ocular Hypertension", www.emedicinehealth.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  2. "Ocular Hypertension", www.medscape.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  3. "Ocular hypertension", www.emedicinehealth.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  4. "Ocular hypertension", www.emedicinehealth.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Ocular Hypertension", www.webmd.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Ocular hypertension", www.emedicinehealth.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  7. "Ocular hypertension", www.webmd.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  8. "Ocular hypertension", www.webmd.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  9. "Ocular hypertension", www.webmd.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  10. "Ocular hypertension", www.emedicinehealth.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  11. "Ocular Hypertension", www.emedicinehealth.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  12. "أعراض ارتفاع ضغط العين وأسبابه وعلاجه", www.youtube.com, Retrieved 29-12-2019.