كيفية زيادة الكوليسترول النافع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٩ ، ٥ فبراير ٢٠٢٠
كيفية زيادة الكوليسترول النافع

ما هو الكوليسترول

الكوليسترول هوة عبارة عن مركب كيميائي يتم استخدامه في الجسم لبناء الأنسجة الخلوية و بعض الهرمونات كهرمون التستستيرون والإستروجين، ويعدّ الكبد هو العضو المسؤول عن إنتاج ما يقارب 80% من الكوليسترول في الجسم، والجزء المتبقي يتم الحصول عليه من خلال بعض الأطعمة مثل اللحمة الحمراء، الدجاج، البيض، السمك ومشتقات الألبان، ويتم التحكم بمستويات الكوليسترول في الدم عن طريق الكبد، فمثلًا بعد تناول الوجبة يتم امتصاص الكوليسترول في الأمعاء الدقيقة، واستقلابه ومن ثم تخزينه في الكبد وعند الحاجة إليه يقوم الكبد بإفرازالكميات التي تلائم حاجة الجسم وفي هذا المقال سيتم الحديث عن كيفية زيادة الكوليسترول النافع [١]

أنواع الكوليسترول

يتم نقل الكوليسترول في الدم وإلى أنحاء الجسم عن طريق ناقلات تسمى البروتينات الدهنية، قبل الحديث عن كيفية زيادة الكوليسترول النافع يمكن التعرف على أنواع الكوليسترول؛ فهناك ثلاثة أنواع مختلفة منها وتقسم بناءً على نسبة البروتين ونسبة الدهون في كل منها وهي كالآتي[١]:

  • البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة: ويعتبر هذا النوع من الكوليسترول من الأنواع السيئة؛ فعند ارتفاع مستوياته في الجسم يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والشرايين والسكتات الدماغية.
  • البروتينات الدهنية مرتفعة الكثافة: وهو من أنواع الكوليسترول النافعة أو الجيدة، فتوفره بكميات كبيرة في الجسم يقي من الإصابة بأمراض القلب الشرايين، ويكون دليلًا على الصحة الجيدة وسيتم التطرق لاحقًا إلى كيفية زيادة الكوليسترول النافع باعتباره دليلًا على الصحة الجيدة.
  • البروتينات الدهنية شديدة انخفاض الكثافة: هذا النوع من الكوليسترول هو الأسوأ، ويحتوي على كميات بروتين أقل بكثير من النوع الأول.
  • الدهون الثلاثية: يزيد هذا النوع من الكوليسترول احتمال الإصابة بأمراض تصلب الشرايين عندما تكون مستويات البروتينات مرتفعة الكثافة أو الكوليسترول النافع أقل من مستويات البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة.

أسباب ارتفاع الكوليسترول

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي الى ارتفاع الكوليسترول مثل التدخين، عدم ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضة، كما أن الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات والدهون المشبعة وغير المشبعة قد يزيد من الإصابة بارتفاع الكوليسترول، ويعد مرضى السكري والسمنة المفرطة -أي اللذين يكون مؤشر كتلة الجسم BMI لديهم أكثر من 30- أكثر عرضة من غيرهم لارتفاع مستويات الكوليسترول [٢]، وهناك بعض الدراسات الحديثة التي تتحدث عن علاقة الجينات بارتفاع مستويات الكوليسترول؛ حيث إنّ هناك بعض الجينات التي تؤثر على طريقة استخدام الكوليسترول في الجسم وزيادة احتمالية الإصابة بارتفاع الكوليسترول عند الأبناء إذا كان آباؤهم مصابين بنفس المرض، وفي بعض الحالات النادرة يكون سبب ارتفاع الكوليسترول نتيجة لبعض الأمراض الجينية مثل فرط كوليسترول الدم الوراثي familial hypercholesterolemia، والمصابين بهذا المرض لا تستطيع أجسامهم إزالة البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة، مما يؤدي الى ارتفاع نسب الكوليسترول بشكل كبير ومؤذ للصحة. [٣]

مضاعفات زيادة نسبة الكوليسترول

يسبب ارتفاع نسب الكوليسترول في الدم إلى تراكمه أو ترسبه على جدران الشراين في الجسم ويؤدي ذلك إلى انخفاض تدفق الدم عبر هذه الشرايين مما يؤدي للإصابة بمضاعفات خطيرة منها وقبل أن يتم ذكر كيفية زيادة الكوليسترول النافع، يمكن الحديث مضاعفات زيادة الكوليسترول كالآتي[٢]:

  • ألم في الصدر: إذا حدثت هذه التراكمات في الشرايين التي تغذي القلب وهي الشراين التاجية coronary arteries فذلك سيؤدي للإصابة بالذبحة الصدرية angina وأعراض أخرى لأمراض الشرايين التاجية.
  • النوبة القلبية: عند وقوع تمزق في مكان واحدة هذه الترسبات التي حدثت في الشرايين ، يمكن أن تتشكل جلطة دموية في نفس المكان أو يمكن أن تنفصل الجلطة وتنتقل عبر الدم الى أماكن اخرى وتؤدي إلى اغلاق شريان آخر وعند حدوث ذلك في واحد من الشرايين التي تغذي القلب فيؤدي ذلك إلي حدوث النوبة القلبية.
  • السكتة الدماغية: على غرار النوبة القلبية، تحدث السكتة الدماغية عندما تمنع الجلطة الدموية تدفق الدم إلى جزء من الدماغ.

متى يجب التأكد من مستويات الكوليسترول

فحص الكوليسترول هو واحد من الفحصوات الروتينية التي يجب القيام بها للنساء و الرجال، ويتضمن هذا الفحص ما يسمى بملف الدهون، حيث يقاس من خلاله مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية، وتختلف التوصيات المتبعة للبدء بفحص الكوليسترول من حيث العمر والوزن وفي حال وجود أمراض أُخرى، وتتضمن بعض التوصيات فيما يخص وقت الفحص ما يأتي[٤]:

  • بالنسبة للرجال، يجب أن يبدأ فحص الدهون بشكل منتظم في سن 35 عامًا إذا لم تكن هناك عوامل خطر أخرى لأمراض القلب والأوعية الدموية، أما في حال وجود عوامل خطر أخرى مثل السمنة أو السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو التدخين أو تاريخ عائلي لمرض القلب والأوعية الدموية فينصح بالبدء بالفحص من سن 25 إلى 30 عامًا.
  • بالنسبة للنساء يجب أن يبدأ فحص الدهون بشكل منتظم في سن 45 عامًا إذا لم تكن هناك عوامل خطر أخرى لأمراض القلب والأوعية الدموية، أما في حال وجود عوامل خطر أخرى مثل السمنة أو السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو التدخين أو تاريخ عائلي لمرض القلب والأوعية الدموية فينصح بالبدء بالفحص من سن 30 إلى 35 عامًا.

كيفية زيادة الكوليسترول النافع

هناك العديد من الوسائل المتبعة لكيفية زيادة نسبة الكوليسترول النافع في الجسم وهي طرق بسيطة يمكن لأي شخص اتباعها وتتضمن تغيير في نمط الحياة المتبع والابتعاد عن انواع اطعمة معينة سنقوم هنا بذكر بعض من هذه الطرق لكيفية زيادة الكوليسترول النافع[٥]:

  • ممارسة التمرينات الرياضية: تعتبر ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مثل الجري وركوب الدراجات والسباحة جزءًا مهمًا من أسلوب حياة صحي وتعمل على زيادة مستويات الكوليسترول النافع.
  • الحمية وانقاص الوزن: واحد من أهم الطريق لكيفية زيادة الكوليسترول النافع هو التخلص من الوزن الزائد عن طريق أساليب فعالة مثل النظام الغذائي والتمرين والجراحة والتي تساعد في رفع مستوى الكوليسترول النافع وتقليل مستويات الكوليسترول الضار في الجسم.
  • ترك التدخين: إن التوقف عن التدخين هو من أحد أهم الأسباب التي تساعد على رفع مستويات الكوليسترول النافع، لأن التدخين يؤثر بشكل مباشر على عملية الأيض وتكوين هذا النوع من الكوليسترول.
  • الإكثار من تناول الأسماك: أظهرت بعض الدراسات التي تبحث في كيفية زيادة الكوليسترول النافع أن تناول الأسماك بشكل منتظم يساعد على رفع مستويات الكوليسترول النافع في فترة زمنية قصيرة وذلك لأن الأسماك تحتوي على الأوميغا 3 وهي واحد من الأحماض الأمينية التي تساعد على رفع مستويات الكوليسترول النافع.
  • التقليل من تناول السكريات: tالإكثار من تناول الأطعمة التى تحتوي على نسبة عالية من السكريات يؤدي الى تقليل نسبة الكوليسترول النافع في الجسم، فاستبدال هذه المصادر من السكر بمصادر أُخرى مثل الفواكه والخضراوات سيعمل على رفع مستويات الكوليسترول النافع بشكل صحي.

فيديو عن طرق زيادة الكوليسترول النافع

في هذا الفيديو يتحدث استشاري القلب والقسطرة العلاجية الدكتور جمال الدباس عن طرق زيادة الكوليسترول النافع.[٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Cholesterol Management"، www.medicinenet.com، Retrieved 29-09-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "High cholesterol"، www.mayoclinic.orgRetrieved 29-09-2019. Edited.
  3. "Everything You Need to Know About High Cholesterol"، www.healthline.com، Retrieved 29-09-2019. Edited.
  4. "high cholesterol and lipids beyond basics"، www.uptodate.com، Retrieved 29-09-2019. Edited.
  5. "8 Ways to Raise HDL Cholesterol"، www.everydayhealth.com، Retrieved 29-09-2019. Edited.
  6. "طرق زيادة الكوليسترول النافع", youtube.com, Retrieved 06-02-2020.