كيفية العناية بالأطفال حديثي الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٨ ، ١١ يناير ٢٠٢٠
كيفية العناية بالأطفال حديثي الولادة

الأطفال حديثي الولادة

الأطفال حديثي الولادة هم الذين تتراوح أعمارهم من لحظة الولادة وحتى عمر الشهريّن، وحسب تعريف منظمة الصّحة العالمية للأطفال حديثي الولادة فهم الذين لم تتجاوز أعمارهم 28 يوم، وحسب مصادر أخرى فيمكن اعتبار الأطفال حديثي ولادة وذلك من يوم الولادة وحتى عمر السّنة، وبغض النّظر عن اختلاف التصنيفات، فما يهم هو تقديم الرّعاية المناسبة لهم، ينمو الأطفال ما بين الولادة وعمر السّنة بشكل سريع، فيتعلمون الابتسامة، الجلوس ويتعلمون شعور الثقة بمن يعتني بهم، وغالبًا ما تلفتهم الموسيقى والحركّة والألعاب، وتتضاعف أوزانهم ثلاث أضعاف وزن الولادة، ويجب متابعة نمو الطفل ومراجعة الطبيب المختص بين فترة وأخرى، وفي هذا المقال سيتم توضيح ما يهمّ الأمهات وكيفية العناية بالأطفال حديثي الولادة.[١]

كيفية العنايّة بالأطفال حديثي الولادة

قد يذهب الآباء خلال السنة الأولى لزيارة طبيب الأطفال بشكل متكرّر، وذلك لإجراء الفحوصات الروتينية والتأكد من أنّ صحة الطفل جيدة، وتمكن هذه الزيارات الآباء من طرح الأسئلة المهمة التي تدور حول التغذية وكيفية العناية بالأطفال حديثي الولادة، وأخذ التطعيمات اللازمة، وينصح بتغذية الأطفال بشكل صحيح وكافي، وخاصةً إذا كان لدى الطفل مشكلة في اكتساب الوزن فينصح الأطباء بعدم مرور فترات طويلة دون تغذية وحتى إن كان الطفل نائمًا، فيستحسن إيقاظه بلطف وإطعامه، ويؤكد على ذلك بشكل خاص خلال أول شهرين، وأما الرّضاعة الطبيعية فيجب أن تتم خلال كل ثلاث إلى أربع ساعات في النهار وكذلك تمتد إلى الليل، وهناك بعض الأمور التي ينصح بها في كيفية العناية بالأطفال حديثي الولادة ومنها ما يأتي:[٢]

  • يجب وضع الرضيع على ظهره لمنع اختناقه بنومه على البطن أو الجنب، وذلك لأنه لا يستطيع التّدحرج أو اللف بنفسه حتى يبلغ شهره الرابع.
  • يجب أن يتم تغيير الحفاض ما لا يقل عن أربع إلى ست مرات خلال اليوم والتأكد من أن لون البراز ليس أحمر ولا أسود.
  • التأكد من أن الطفل ينام ما يقارب 15 من 24 ساعة، وتقريبًا 3 ساعات قيلولة خلال النهار ويجب إرضاعهم خلال الليل أيضًا.
  • ينصح بإعطاء الطفل مكملات فيتامين (د) بعد الولادة مباشرة، حتى وإن كانت الرّضاعة طبيعية.
  • تجنب بكاء الطفل من خلال تنظيم النوم وأوقات التغذية، وتجنّب هزّ الطفل أثناء بكاؤه فذلك يؤثر على الدّماغ.
  • الحفاظ على وجود أشياء طريّة وناعمة في سرير الطفل كالوسائد والدمى المحشوة.
  • المحافظة على درجة حرارة الطفل وإبقاءه دافئًا وخصوصًا خلال النوم فيجب أن تكون الملابس أكثر سماكة.
  • بعد الرضاعة يجب إسناد الطفل لتمكينه من التجشؤ وطرد الغازات.

تغيرات يمر بها الأطفال حديثي الولادة

تنقسم التغيرات التي يمر بها الطفل إلى تغيرات حركية ولغوية، وتغيّرات عاطفية واجتماعية، وتكون هذه التغيّرات متشابهة بشكل عام بين جميع الأطفال إلا أنّ الوقت الذي يستغرقه كل طفل للانتقال من مرحلة إلى أخرى قد يختلف، ويقصد بهذه التغيرات هي كل المهارات التي يكتسبها الطفل خلال المرحلة الأولى من حياته،[٣] وعلى الرّغم من كون رعاية بالرّضيع مرهقة، خاصةً خلال أول شهرين، وذلك بسبب بكاء الطفل المستمر، والاستيقاظ بالليل، والغازات وآلام البطن، إلا أنّ التغيرات السريعة التي يمر بها حديثي الولادة يمكن أن تكون عبارة عن مكافأة، فمثلاً بعد مرور الشهرين سيبتسم الطفل استجابة لصوت أمه، أو عند رؤية وجهها، وعندما يبلغ أربعة شهور يبدأ بالضحك عند مداعبته، وبعد ستة أشهر يبدأ الطفل بالنوم طوال الليل تقريبًا، ويبدأ أيضًا بالجلوس، والزحف ثم الوقوف والمشي وغيرها من التطورات، إلا أنه وبجانب الاستمتاع بتغيرات الطفل ونموه، فيجب اتباع التعليمات الصحيحة في كيفية العناية بالأطفال حديثي الولادة.[٤]

المراجع[+]

  1. "Print What's the Difference Between a Baby, Newborn, Infant, and Toddler?", www.verywellfamily.com, Retrieved 11-01-2020. Edited.
  2. "Top Questions New Parents Ask", www.webmd.com, Retrieved 11-01-2020. Edited.
  3. "Infant Milestones", www.emedicinehealth.com, Retrieved 11-01-2020. Edited.
  4. "Slideshow: Baby Milestones: Your Child's First Year of Development", www.webmd.com, Retrieved 11-01-2020. Edited.