كيفية إنهاء علاقة حب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ١٦ سبتمبر ٢٠٢٠
كيفية إنهاء علاقة حب

قرار الانفصال

هُناك العديد من العلاقات مهما كانت قويّة ومتينة، إلّا أنها في نهاية المطاف يُكتب لها الانفصال، ومن هذه العلاقات علاقة الحب، فمهما يكون الشّريك مُحبًا لشريكه وقضى أفضل الأوقات معه، إلا أنه في يومٍ من الأيّام قد ينتهي هذا الحُب دون أيّ سابق إنذار، وليس هذا فحسب هناك العديد من علاقات الحُب التي تمرّ بالعديد من المعوقات والأزمات التي لا تنتهي، أيضًا قد يُكتب لها الانفصال.[١]

لكن إذا انتهت العلاقة هذا لا يعني تحول الشريكين إلى أعداء، بل هناك العديد من القواعد التي يجب اتّخاذها من قبل الشّريك المُنسحب عند اتخاذه قرار الانفصال، وخُصص هذا المقال لمعرفة كيفية إنهاء علاقة حب، وأسباب نهاية علاقات الحب.[١]


أسباب نهاية علاقات الحب

بعد معرفة كيفية إنهاء علاقة حب يجب أيضًا معرفة الأسباب التي من الممكن أن تكون وراء إنهاء هذه العلاقة، فمن الممكن أن يكون سبب الإنهاء سببًا مترتبًا على أفعال صدرت من الشّريك وكانت قد أسهمت بالانفصال عنه، ومن أسباب ذلك ما يأتي:[٢]

  • فقدان الثقة: إن الثقة هي أساس جميع العلاقات وخاصّة علاقة الحب، وبانعدام الثقة بين الطرفين تنعدم هذه العلاقة كليًّا.
  • الغش: إنّ الغش عامل أساسي في إنهاء علاقة الحب، وهو يعد العامل الأصعب لدى الكثيرين؛ نظرًا لما سببه من أثر نفسي ممكن أن يُترك على أمدٍ بعيد.
  • الخذلان: إن الخذلان قد يظهر بمواقف الشّدة، وبحيث إذا ما أثبت الشريك نفسه في هذه المواقف وأثبت عكس ذلك، هذا يؤدي حتمًا إلى ضعف العلاقة، وبتكرار ذلك تنتهي العلاقة بالتأكيد.
  • عدم الاكتفاء: ففي حال عدم قدرة الشّريك على إشباع جميع رغبات شريكه هذا أمر يؤدي حتمًا إلى إنهاء العلاقة، خاصة إن لم يشعر الشريك بوجود شريكه، ويبقى دائمًا بحاجة أشخاصٍ آخرين يبقون معه.
  • انتهاء الحب: من أكثر الأشياء ألمًا في إنتهاء علاقة الحب، هو إنتهاء مشاعر الحب بين أي طرفين، خاصّة في العلاقة الزوجية.


كيفية إنهاء علاقة حب

يجب على أي طرف إذا انتهت مشاعر الحُب في قلبه اتجاه شريكه أن يُبادر في إنهاء العلاقة، وعدم الخوض بها والكذب على الطرف الآخر، وبالرّغم من الآثار السّلبية التي من الممكن أن تعود على الشّريك جرّاء هذا الانفصال، إلا أنها تُعد أفضل من إبقائه في علاقة مُزيفة، أما عن كيفية إنهاء علاقة حب فهي كالآتي:[١]

الوضوح والصراحة

من الواجب على الشّخص المُتخذ لقرار الانفصال أن يذكر الأسباب الحقيقية التي تكمُن وراء هذا الانفصال، فلا يجوز جعل الشريك يعيش في أحلام زائفة وخيالية طوال حياته.

الائتمان على أسرار الشريك

فلا يجوز بمجرد إنهاء العلاقة أن يفشي الشريك جميع الأسرار المُتعلقة بالطّرف الآخر، فالعلاقات هي أخلاق، ومهما حدث من أسرار بين الطرفين، يجب أن تبقى كذلك طوال الدّهر.

عدم الافتراء على الشريك

فلا يجوز خلق الإتهامات الباطلة والمُزيفة عن الشريك من أجل الخلاص منه، ولا يجوز نسبة إليه أقوال سيئة لم تكن فيه.

عدم نسيان الفضل

من الواجب أن يبقى كلا الطرفين مُدركين للأيّام الجميلة التي قضوها معًا، فلا يندمون على معرفة بعضهم البعض في يومٍ من الأيّام.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "نصائح لتحقيق الإنفصال السليم عن شريك الحياة"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2019. بتصرّف.
  2. "5 أسباب شائعة لنهاية العلاقات العاطفية"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2019. بتصرّف.