كل ما يتعلق بالمد الفرعي

المد الفرعي

ينقسم المد بشكل عام إلى قسمين؛ مد طبيعي أصلي، ومد فرعي، ويقصد بالمد الفرعي: زيادة مقدار المد عن المد الطبيعي الأصلي بسبب وجود أسباب المد؛ وهي الهمز أو السكون، وينقسم المد الفرعي إلى خمسة أقسام سنذكرهم في التفصيل، وقد ذكر صاحب التحفة المد الأصلي والفرعي فقال:[١]

والمدّ أصلىّ وفرعىّ له

وسمّ أوّلا طبيعيا وهو

ما لا توقّف له على سبب

ولا بدونه الحروف تجتلب

بل أىّ حرف غير همز أو سكون

جا بعد مدّ فالطّبيعىّ يكون

والآخر الفرعىّ موقوف على

سبب كهمز أو سكون مسجلا

المد المتصل

يُقصد بالمد المتصل: قدوم الهمز بعد أحد حروف المد في كلمة واحدة متصلة، وسيتم بيان حكمه ومقدار مدّه، ووجه تسميته، ومثال عليه فيما يأتي:[٢]

  • حكم المد المتصل ومقدار مدّه

حكمه الوجوب؛ أي وجوب مدّه بمقدار يزيد عن مقدار المد الطبيعي، ويتم مدّه بمقدار أربع حركات، أو خمس حركات في حالة الوقف أو في حالة الوصل، وفي حالة الوقف على همز متطرف يزاد في مقدار مدّه لست حركات.

  • وجه تسميته بالمتصل

سمي بالمد المتصل؛ وذلك لاتصال حروف المد بأحد أسبابها وهو الهمز في كلمة واحدة.

  • مثال على المد المتصل

كلمة (الْمَلَائِكَةِ)، في قول الله -تعالى-: (وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ)،[٣]وكلمة (شَاءَ)، في قول الله -تعالى-: (وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ).[٤]

المد المنفصل

يقصد بالمد المنفصل: قدوم الهمز بعد أحد حروف المد في كلمتين منفصلتين؛ فيأتي حرف المد في آخر الكلمة الأولى والهمز في بداية الثانية، وسيتم ذكر حكمه ومقدار مدّه، ووجه تسميته، ومثال عليه فيما يأتي:[٥]

  • حكم المد المنفصل ومقدار مدّه

حكمه الجواز، ويمد بمقدار أربع حركات أو خمس حركات، ويجوز مدّه بمقدار حركتين

  • وجه تسمية المد المنفصل

سميّ بالمدد المنفصل؛ وذلك لانفصال حرف المد عن سبب المد وهو الهمز في كلمتين مختلفتين.

  • مثال على المد المنفصل

قال -تعالى-: (إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ)،[٦] وقال -تعالى-: (قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا)،[٧] وقال -تعالى-: (وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلا تُبْصِرُونَ).[٨]

المد اللازم

المد اللازم يحصل بسبب السكون، ويقصد به: قدوم سكون لازم في حالتي الوقف والوصل بعد أحد حروف المد، وحكمه اللزوم؛ أي لزوم مدّه بمقدار ست حركات عند جميع القراء، مثل كلمة (الصَّاخَّةُ)، في قول الله -تعالى-: (فَإِذَا جَاءَتِ الصَّاخَّةُ)،[٩] وكلمة (دَابَّةٍ)، في قول الله -تعالى-: (فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ).[١٠][١١]

المد العارض للسكون

المد العارض للسكون يحصل بسبب السكون العارض، ويقصد به: قدوم سكون عارض بسبب الوقف بعد أحد حروف المد أو اللين، وحكمه جواز قصره ومدّه؛ فيجوز مدّه بمقدار حركتين، أو أربع حركات، أو ست حركات، مثل كلمة (الرَّحْمَنُ)، في قول الله -تعالى-: (قَالَ رَبِّ احْكُمْ بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَٰنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَىٰ مَا تَصِفُونَ).[١٢][١٣]

مد اللين

يقصد بمد اللين: قدوم الواو أو الياء الساكنتين ويأتي قبلهما حرف مفتوح، وحكمه الجواز؛ أي جواز مدّه بمقدار حركتين، أو أربع حركات، أو ست حركات، مثل كلمة (خوف)، في قول الله -تعالى-: (فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ).[١٤][١٥]

المراجع[+]

  1. على الله أبو الوفا، القول السديد في علم التجويد، صفحة 96- 97 . بتصرّف.
  2. عطية نصر، غاية المريد في علم التجويد، صفحة 96- 97. بتصرّف.
  3. سورة البقرة، آية:31
  4. سورة البقرة، آية:253
  5. عطية نصر، غاية المريد في علم التجويد، صفحة 98. بتصرّف.
  6. سورة الكوثر، آية:1
  7. سورة التحريم، آية:6
  8. سورة الذاريات، آية:21
  9. سورة عبس، آية:33
  10. سورة البقرة، آية:164
  11. يحيى الغوثاني، تيسير أحكام التجويد، صفحة 21. بتصرّف.
  12. سورة الأنبياء، آية:112
  13. عطية نصر، غاية المريد في علم التجويد، صفحة 103. بتصرّف.
  14. سورة البقرة، آية:38
  15. يحيى الغيثاني، تيسير احكام التجويد، صفحة 22. بتصرّف.

12 مشاهدة