كلمات عن الخيانة

كلمات عن الخيانة
كلمات-عن-الخيانة/

الخيانة

ماذا قال الجاحظ عن الخيانة؟

الخيانة هي واحدة من أبشع الصِّفات وأقبحها التي قد يتحلَّى فيها المرء، والخيانة في أصلها هي تفريط الرَّجل فيما يأتمنه النَّاس عليه سواء كانت تلك الأمانة مادِّيَّةً أم معنوية أم مجرَّد كلام، ولا أبشع من الخيانة إن هي تفشَّت بين المُجتمعات وقد قال فيها الجاحظ: "الخيانة هي الاستِبداد بما يؤتمَن الإنسان عليه من الأموال والأعراض والحرم، وتملك ما يستودع ومُجاحدة مُودعه، وفيها أيضًا طيُّ الأخبار إذا نُدِب لتأديتها، وتحريف الرسائل إذا تحمَّلها فصرفها عن وجوهها." والخيانة في أصلها مدعاة لضعف النفس والمجتمعات، فلا يتفوَّق مجتمعٌ على آخر إلا إن تفشَّت فيه الخيانة وضعف الأخلاق؛ لذلك لا بدَّ من إفراد مقالٍ تُذكر فيه كلمات عن الخيانة، وفيما يأتي سيكون ذلك

كلمات عن الخيانة

هل يقتصر معنى الخيانة على الحبّ في نظر الأدباء؟

الخيانة هي تلك الصَّفة المحرَّمة في جميع الأديان والأعراف والتَّقاليد فهي ليست بالعمل الهيِّن أبدًا، فمن يبيع وطنه يُسمَّى خائنًا؛ وذلك لأنَّه بخيانته يُدمِّر مجتمعات بأكملها بل إنَّه يُدمر البشرية عامة لأجل بضعةٍ من الدراهم التي لن تكون عليه سوى مزيدًا من الويلات والعذابات، وقد حاول الكثير من الأدباء أن يتوصَّلوا إلى الخيانة في معناها الحقيقي، وسعوا إلى تجنيد أقلامهم في الكلام عنها ووصف بشاعتها؛ لذلك كان لا بدَّ من ذكر كلمات عن الخيانة سُطِّرت من أرباب الأقلام، وفيما يأتي تفصيل ذلك:

  • صافي ناز كاظم: "و أنا لا أريد أن أتِّهم أحدًا بالتواني أو الخيانة أو أيَّ شيء ولكن: ببساطة هناك أناسٌ لا يمكنهم القيام بالأدوار المعهودة إليهم لأنَّهم غير مؤهَّلين لها، وليس الخطأ في أنَّهم يسلكون ما يسلكون ولكن الخطأ منَّا أن نتركهم يقولون في مجالات يستحيل عليهم -مهما جاهدوا و افتعلوا ونقلوا وغشوا- أن يتواءموا مع نسيجها بيننا وبينهم أخدود كبير كبير."
  • أحمد إبراهيم: "يلعب التَّبرير -الحيلة الدِّفاعية الأشهر فى حياتنا- دورًا محوريًّا فى شتى المواقف، فتارةً ترانا نبيح لأنفسنا فعل الشيء الخاطئ بتعليلاتٍ مختلفة، إما مضطرين أو مجبرين أو أي تعليلٍ آخر يبعدنا عن الوقوع فى فخ المكاشفة وللهرب من حقيقة أنفسنا وهي أننا نبرر خطأً فادحًا، كيف لنفسٍ سويَّةٍ أن تحتمل الاعتراف بخطأ أخلاقيٍّ بهذه القذارة عن الخيانة أتحدث."
  • ميلان كونديرا: "الخيانة منذ طفولتنا والوالد ومعلم المدرسة يكرِّران على مسامعنا بأنَّها أفظع شيء في الوجود."
  • نجيب محفوظ: "لو أنَّ الخيانة الكامنة ظهرت في صفحة الوجه كما تظهر آثار الحميَّات الخبيثة لما تجلى جمالٌ في غير موضعه ولا عفيت قلوبٌ كثيرةٌ من عبث المكائد."
  • وجيه الشريتلي: "الخيانة هي أن تفعل مالم يكن متوقعًا منك.. أن تفعل نقيض الفعل المنتظر حدوثه."
  • بهاء طاهر: "حكمت الرَّعية بالخوف فأفرخ الخوف الطَّاعة كما أردت لكنه أفرخ معها الخيانة."
  • جورج أورويل: "الاعتراف في حدِّ ذاته ليس خيانة، ومايقوله المرء أو يفعله لا أهمية له أبدًا ، فمشاعره فقط هي التي تهم، فإذا تمكَّنوا من جعلي أكف عن حبي لك فإن هذه هي الخيانة الحقيقية التي أقصدها.."
  • أحلام مستغانمي: "ولكنَّ الإخلاص لا يُطلب إنَّ في طلبه استجداءً ومهانةً للحبِّ، فإن لم يكن حالةً عفويةً، فهو ليس أكثر من تحايلٍ دائمٍ على شهوة الخيانة، وقمع لها أي أنّه خيانة من نوعٍ آخر ولذا أجد في تسمية الخيانة بالمغامرة قلبًا للحقيقة، إنّ المغامرة الحقيقية هي الوفاء.. لأنها الأصعب حتمًا."
  • محمد النويهي: "الخيانة الوطنية: هذه هي التّهمة الأخيرة التي يتعرَّض لها كل مفكرٌ ثوريٌّ جادٌّ فى ثوريَّته يصرُّ على التَّمحيص الكامل لمفاهيمنا الشَّائعة و قيمنا الرائجة."
  • حسن الجندي: "لماذا منح الله النِّساء كل هذا القدر من الجمال وكل هذا القدر من الخيانة، كلّ هذا القدر من الرِّقة وكل هذا القدر من الدَّنس."
  • أمين معلوف: "الخائن نفسه يبدو متعقلًا من جرَّاء المحنة، فلا ثورات غضبٍ ولا صيحات، ورجال البلاط يبدون مغمومين؛ لذلك فعجرفته كانت تطمئنهم حتى وإن كانوا ضحاياها، و هدوؤه يقلقهم فهم يشعرون بأنَّه مستسلمٌ ويحكمون بأنَّه مغلوبٌ على أمره و يفكِّرون في سلامتهم أيفرون؟ أيستعجلون الخيانة؟ أيطيلون الانتظار؟ أيصلون و يدعون؟"
  • رهام أحمد: "ماذا سترتدي من بعده أخبروها مالون الخيانة لترتديه."
  • أحمد خالد توفيق: "بعد أعوامٍ سوف يُقال إنَّ هذه لحظة ميلاد الثورة المباركة، أو هي لحظةُ الخيانة التي سيدفعون حياتهم ثمنًا لها لاأحد يدر، فالتَّاريخ يكتبه المنتصرون دائمًا."
  • محمد الغزالي: "ولئن مددنا أبصارنا فوجدنا طريق الرجولة مفروشًا بالأشواك ومضرَّجًا بالدِّماء، فإنَّ عزاءنا في الدُّنيا -إلى جانب ما نرجو من الآخرة- أنَّ طريق الخيانة والنكوص قد كلَّف أصحابه شططًا وأذاقهم ويلًا."
  • هاني نقشبندي: "القسوة و الإهمال يسلبان المرأة ثقتها بنفسها، وإن فقدت المرأة ثقتها بنفسها فعلت كل شيءٍ بما في ذلك الخيانة، لا تطلب المرأة الكثير في حياتها حتَّى سعيها وراء المال أو الشهرة ليس إلا تعويضًا عن حنانٍ مفقود.. وعندما يغيب الحنان عن المرأة تصبح قابلةً للكسر."
  • عبد الكريم القشيري: "الزَّلةُ الواحدةُ بعد كشف البرهان أقبحُ من كثيرٍ منها قبل ذلك، ومَنْ عُرِفَ عنه الخيانة لا يُعْتَمد عليه في الأمانة."
  • علي بن جابر الفيفي: "المعلِّم هو المشكِّل الأهم لتصوُّرات الجيل، وما لم يعط ما يستحقُّه من احترام وهيبة وتقدير، فسيتشكَّل الجيل وفق لمسات يدٍ مرتعشة، وقلبٍ يشعر أنَّ هناك أشياء يراد لها أن تنهكه، وأن تثير الشكوك حوله وأن تُشير إليه بتهمة الخيانة، المعلِّم إذا أعطي حقّه صار التَّعليم هو همّه، وإن نُزع حقّه صار هذا الحق المنزوع هو همّه وغمّه وأحلامه وأحاديثه الخافتة."
  • شكسبير: "فى الحب تُخلص المرأة لعجزها عن الخيانة أما الرجل فيُخلص لأنه تعب من الخيانة."
  • نجيب محفوظ: "الهذيان.. ظاهرة عجيبة تدل علي أن الإنسان قد يخون نفسه كما يخون الآخرين."

أبيات شعر عن الخيانة

كيف عاتبَ جويدة محبوبته في قصيدة: عنما يَغفو القَدَر؟

وبعد أن تمَّ الحديث عن كلمات عن الخيانة، وتصنيفها كنوعٍ من أنواع العادات الاجتماعية القبيحة التي تستولي على كثيرٍ من النَّاس بغية تحقيق بعض المصالح الشَّخصية الدَّنيئة، التي تؤدي بالمرء إلى الهاوية والسقوط في الدَّنس من الأمور فلا يكون دائمًا إلا ملطَّخًا بنوعٍ من أنواع الوحل، وبعد أن تمَّ الحديث عن الخيانة بعباراتٍ نسجها بعضٌ من الأدباء لا بدَّ من ذكر بعض الأبيات الشعرية عن الخيانة وسيكون ذلك فيما يأتي بقصيدة لفاروق جويدة عن الخيانة:

ولقد رجعتُ الآن أذكرُ عهدنا

من خان منَّا من تنكَّر من هجر

فوجدتُ قلبك كالشِّتاء إذا صفا

سيعودُ يعصفُ بالطُّيور وبالشَّجر

يومًا تحملتِ البعاد مع الجفا

ماذا سأفعلُ خبريني.. بالسهر

ورجعتُ أذكرُ في الرَّبيع عهودنا

سألتُ مارس كيف عُدتَ بلا زهر؟

ونظرتُ لليلِ الجحودِ وراعني

الليلُ يقطع بالظلام يَدَ القمر

والأغنياتُ الحائراتُ توقَّفت

فوقَ النَّسيم وأُغمضت عينُ الوتر

وكأنَّ عهدَ الحبِّ كان سحابةً

عاشت سنين العُمر تحلمُ بالمطر

من خانَ منَّا صدِّقيني إنَّني

ما زلت أسألُ أين قلبُك، هل غدر؟

فلتسأليهِ إذا خَلا لك ساعة

كيفَ الرَّبيع اليومَ يغتالُ الشجر

52594 مشاهدة