كلمات شكر رائعة

كلمات شكر رائعة
كلمات-شكر-رائعة/

كلمات شكر رائعة للموظف

الموظّف هو شخص يعمل ليل نهار ليُوفّر احتياجات أبنائه ويبني وطنه، فكان لِزامًا علينا شكره، ومن هنا نقول:

  • إلى ذلك الشخص الذي يعمل دون كلل أو ملل، إلى ذلك الشخص الذي يستيقظ باكرًا من نومه يُقاوم كل ظروفه وأتعابه، ذاهبًا إلى عمله ليُعيل أبناءه، أكتب لك كل عبارات الشكر والتقدير من قلبي، فشكرًا لك أيها الموظف.
  • سواء أكان هذا الموظف يعمل في الدوائر الحكومية أم الخاصة فإنّ له بصمة وأثرًا كبيرين في بناء الوطن، فشكرًا لك أيّها الموظف على ما تبذله من جهد حتى تبني لنا مستقبلًا مشرقًا.
  • إلى الموظف الذي يعمل كمهندس يرغب في بناء وطنه، إلى الموظف الذي يعمل كمعلم ليبني الأجيال وعماد الوطن، إلى الموظف الذي يعمل كطبيب ليُعالج المرضى ويُحافظ على أرواحهم، إلى الموظف الذي يعمل كقاضٍ يحكم بالعدل، والذي يعمل كمحامٍ يبعد الأذى والظلم عن المظلومين، ويُعطي كلّ ذي حق حقه، إلى الذي يعمل كإمام للحي لتأدية الصلاة بشكل صحيح، إلى كل موظف مهما اختلف عمله نكتب لك نحن أبناء الوطن أجمل عبارات الشكر والتقدير، نكتب لك من كلّ قلبنا، شكرًا لك على كل قطرة عرق تنزل من جبينك.
  • إنّنا نستطيع أن نكتب عبارات الشكر لمن نريد، لكن المُوظّف مهما كتبنا له عبارات شكر وتقدير سيظلّ قليلًا في حقه، فماذا سنفعل لنفيه حقه؟
  • إلى ذلك الموظف الذي رضي بالقليل من المال مُقابل كلّ التّعب الذي يبذله، إلى ذلك الموظف الذي رضي بأيّ عمل مهما كان ولم يهتم بثقافة العيب، إلى الموظف الذي قام بعمله بإخلاص دون توانٍ أو تقصير، إلى ذلك الموظف الذي اهتمّ بأمته ووضعها على عاتقه فأراد لها أن تزدهر، أكتب إليك أيّها المُوظّف كلمات الشكر والتقدير من قلبي، أكتب كلّ الكلمات وأخصّ أجملها لك، فلا أحد يستحق من الثناء ما تستحق
  • لو كتبت كلمات الشكر بكلّ لغات العالم، وتكلّم بها أفصح أقوامهم، لما وفتك أيّها الموظف حقّك، فلو أُتيحَ لي أن أقبّل جبهة كل موظف لفعلت، وجعلت العالم يفعل ذلك، فحقّك لا يُكتب بالكلمات أبدًا، ولكّننا نقول شكرًا تعبيرًا عن جزء من امتناننا لك.
  • الشخص الذي اخترع لغات العالم، ألم يكن يعلم أنّ هناك من الأشخاص مَن لا تفيهم الكلمات حقّهم، ولو كان بوسعه أن يخترع لغات لنشكرك أيّها الموظف بها، لأصبحت قاصرة عنك أيضًا، فحقّك يا عظيم أجلّ وأكبر.
  • إلى الموظف العظيم الذي حاول دائمًا أن يصل إلى ما يريد، إلى ذلك الموظف الطموح الذي لم يترك نفسه للاستسلام وجابهَ كلّ الصعاب، إلى الموظف الذي حاول مجددًا في كلّ مرّة أخفق بها، إلى الموظف الذي أودع جهده وتعبه عند الله أمانة ولم يطلب مقابلًا، شكرًا لك من قلبي ومن قلوب أبنائك وأبناء وطنك، فالوطن بكم يكبر.



لقراءة المزيد من الكلمات، ننصحك بالاطّلاع على هذا المقال: كلمات شكر وتقدير.

99467 مشاهدة