كلام عن الأخ الكبير

كلام عن الأخ الكبير
كلام عن الأخ الكبير

عبارات عن الأخ الكبير

فيما يأتي عبارات وكلام عن الأخ الكبير:

  • قد يكون الأخ الكبير أفضل من ألف بطل وألف سند.
  • لطالما سعى واجتهد ليجلب لنا السعادة، ولطالما ضرّ نفسه لينفعنا، فهو خير سند في الحياة.
  • الأخ الكبير.. كلمتان بمعنى كبير.
  • الأخ الكبير بمثابة ملجأ لكل فتاة.
  • مهما كبرنا يبقى الأخ الكبير هو الأب الثاني.
  • كل شيء في هذه الحياة قد يتبدل، إلا الأخ الكبير.. يبقى الذخر والسند.
  • أكثر إنسان قد يؤتمن على الأسرار هو الأخ الكبير.
  • الأخ الكبير ركن من أركان البيت، وعمود لا ينحني ولا يتعب.
  • يسعى جاهدًا لحمايتك، يستر كل سوء قد تفعله، يفنى لتعيش أنت، هو الأخ الكبير.
  • لن تجد في حياتك سندًا كسند الأخ الكبير مهما بحثت، فهو نسخة واحدة لن تتكرر.

خواطر عن الأخ الكبير

فيما يأتي خواطر جميلة عن الأخ الكبير:

  • تربطني بك يا أخي الكبير أشياء عظيمة أكبر من أن أعدها وأحصيها، فأنت الفرحة الأولى لأمي وأبي، وعندما كنت طفلًا صغيرًا كنت أرى العالم والحياة من خلالك ومن خلال تصرفاتك، كنت أقلدك في أبسط الأشياء التي تفعلها، وحتى عندما كبرت لم تزل أنت المثال الأول الذي أحتذي به عند الحاجة، فخطواتك وأفعالك وكل الأمور التي تقوم بها تلهمني.
  • أخي الكبير الحنون، هل تسمع نبضات قلبي عندما أشتاق لك؟ هل ترى بريق الحب في عيني عندما ألقاك؟ أنت مصدر إلهامي وعطائي، عندما أراك بعد غياب أشعر بالدفء يسري في عروقي، وبالسعادة تملأ قلبي، وكأنني شجرة سقيت بالماء بعد عطشها وذبولها، فأنت سندي وأماني، أتكأ عليك عند ضعفي ولا تميل، ألجأ إليك عند حاجتي فتحتضنني.

شعر عن الأخ الكبير

فيما يأتي أبيات شعر عن الأخ الكبير:

  • يقول أبو العتاهية:[١]

أَلا إِنَّما الإِخوانُ عِندَ الحَقائِقِ

وَلا خَيرَ في وُدِّ الصَديقِ المُماذِقِ

لَعَمرُكَ ما شَيءٌ مِنَ العَيشِ كُلِّهِ

أَقَرَّ لِعَيني مِن صَديقٍ مُوافِقِ

وَكُلُّ صَديقٍ لَيسَ في اللَهِ وُدُّهُ

فَإِنّي بِهِ في وُدِّهِ غَيرُ واثِقِ

أُحِبّو أَخي في اللَهِ ما صَحَّ دينُهُ

وَأَفرِشُهُ ما يَشتَهي مِن خَلائِقِ

وَأَرغَبُ عَمّا فيهِ ذُلٌّ وَريبَةٌ

وَأَعلَمُ أَنَّ اللَهَ ما عِشتُ رازِقي

صَفِيِّ مِنَ الإِخوانِ كُلُّ مُوافِقٍ

صَبورٍ عَلى ما نابَ عِندَ الحَقائِقِ


  • يقول ظاهر الحداد:[٢]

كتابِي كتابُ أخي لوعةٍ

يُقصِّر عن وصفِ أشواقِهِ

إذا كتبتْ كفُّه أَحُرفا

محتْها سوابقُ آماقه

وسوف تُنَبِّيك آثارُها

إذا وَصلتْ ضِمْنَ أوراقه

لئن بَعُدتْ بك عنه النَّوَى

فشخصُك ما بين أحداقه


  • يقول الإمام الشافعي:[٣]

أُحِبُّ مِنَ الإِخوان كُلَّ مُواتي

وَكُلَّ غَضيضِ الطَرفِ عَن عَثَراتي

يُوافِقُني في كُلِّ أَمرٍ أُريدُهُ

وَيَحفَظُني حَيّاً وَبَعدَ مَماتي

فَمَن لي بِهَذا لَيتَ أَنّي أَصَبتُهُ

لَقاسَمتُهُ ما لي مِنَ الحَسَناتِ

تَصَفَّحتُ إِخواني فَكانَ أَقَلَّهُم

عَلى كَثرَةِ الإِخوانِ أَهلُ ثِقاتي

المراجع[+]

  1. "ألا إنما الإخوان"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 31/7/2022.
  2. "كتابي كتاب أخي"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 31/7/2022.
  3. "أحب من الإخوان كل مواتي"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 31/7/2022.

6 مشاهدة